الاتحاد

الرياضي

برشلونة يجتاز هزة «الكلاسيكو» للثـــأر من أتلتيكو أوروبياً

نافاس يتصدى لتسديدة سواريز (رويترز)

نافاس يتصدى لتسديدة سواريز (رويترز)

مدريد (د ب أ)

يتطلع برشلونة وريال مدريد الإسبانيان وبايرن ميونيخ الألماني إلى مواصلة تقدمهم، وحجز أماكنهم المعتادة في المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، فيما يتصارع باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي على بطاقة واحدة للبقاء وحجز مكان في المربع الذهبي للمرة الأولى.
ويستضيف برشلونة فريق أتلتيكو مدريد في مواجهة إسبانية خالصة، اليوم، بجولة الذهاب في دور الثمانية للبطولة، كما يصطدم بايرن بفريق بنفيكا البرتغالي.
ويطمح الثلاثي برشلونة والريال وبايرن إلى حجز أماكنهم في المربع الذهبي للموسم الثاني على التوالي.
ويحتاج برشلونة إلى استعادة اتزانه سريعاً، بعد الهزيمة 1 / 2 أمام الريال بالدوري الإسباني، عندما يلتقي أتلتيكو من أجل التقدم خطوة جديدة على طريق الدفاع عن اللقب.
ويسعى بايرن إلى اجتياز عقبة بنفيكا لبلوغ المربع الذهبي للموسم الخامس على التوالي.
ويخوض برشلونة فعاليات دور الثمانية للبطولة للموسم التاسع على التوالي، ولكنه يواجه تحدياً هائلاً، حيث يلتقي أتلتيكو وصيف البطل في موسم 2013 / 2014، والذي يسعى لتكرار ما قدمه أمام برشلونة في نفس الموسم، حيث أطاح بالفريق الكتالوني من دور الثمانية وقتها بالتغلب عليه 2 / 1 في مجموع المباراتين، ليكمل طريقه في البطولة، قبل الخسارة من ريال مدريد في النهائي.
وكانت المواجهة في دور الثمانية قبل موسمين، هي الوحيدة بين برشلونة وأتلتيكو في البطولة الأوروبية.
ووجه الريال صدمة قوية لبرشلونة عندما تغلب عليه 2 / 1، لتكون الهزيمة الأولى لبرشلونة في آخر 40 مباراة خاضها بمختلف البطولات، كما أنها المرة الأولى منذ يناير الماضي التي يفشل فيها ثلاثي الهجوم المعروف بلقب (إم إس إن)، والمكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي، والأوروجوياني لويس سواريز، والبرازيلي نيمار دا سيلفا، في هز شباك المنافس لبرشلونة منذ ثلاثة أشهر.
وبعد هذا الكلاسيكو، ارتفعت معنويات الريال لأعلى درجاتها، ليخوض الفريق مباراة الغد أمام مضيفه فولفسبورج، وهو المرشح الأقوى لتحقيق الفوز.
وتوج الريال بلقب دوري الأبطال 10 مرات «رقم قياسي»، كما يخوض دور الثمانية للمرة 33 في تاريخ مشاركاته بالبطولة الأوروبية، فيما يخوض فولفسبورج دور الثمانية للمرة الأولى.
وتلقى فولفسبورج صدمة كبيرة بالهزيمة الثقيلة صفر / 3 أمام مضيفه باير ليفركوزن في الدوري الألماني الجمعة الماضي.
ويواصل بايرن محاولاته لإحراز لقب دوري الأبطال من أجل تتويج مسيرته مع المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا، والتي تنتهي بنهاية الموسم الحالي، حيث ينتقل بعدها جوارديولا لتدريب مانشستر سيتي الانجليزي.
ولكن محاولات بايرن ستصطدم برغبة بنفيكا في بلوغ المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 1990.
وبعد اجتيازه عقبة يوفنتوس الإيطالي في دور الـ 16، يواجه بايرن اختباراً برتغالياً آخر في دور الثمانية، حيث سبق له الإطاحة ببورتو البرتغالي من نفس الدور في الموسم الماضي.
والتقى بايرن وبنفيكا في البطولات الأوروبية 3 مرات سابقة، وكان الفوز لبايرن فيها جميعاً.
ويخوض مانشستر سيتي غداً فعاليات دور الثمانية للبطولة للمرة الأولى في تاريخه.
كما يفتقد السيتي في مواجهة سان جيرمان لبعض لاعبيه البارزين، مثل فينسنت كومباني ورحيم ستيرلنج للإصابة، كما يخضع حارس المرمى جو هارت ولاعب الوسط الإيفواري يايا توريه لاختبار اللياقة بعدما غابا عن مباراة بورنموث بالدوري الإنجليزي.
ونال مانشستر سيتي دفعة قوية مطلع هذا الأسبوع بعودة لاعب الوسط البلجيكي كيفن دي بروين، بعد غياب دام لثلاثة شهور، بسبب الإصابة في الركبة، حيث سجل اللاعب أحد الأهداف الأربعة في شباك بورنموث في أول مباراة له بعد التعافي من الإصابة.
ويواجه سان جيرمان اختباراً انجليزياً جديداً بعدما أطاح بفريق تشيلسي من دور الـ 16، كما يخوض دور الثمانية للموسم الرابع على التوالي.
وخسر سان جيرمان جميع محاولاته الثلاث السابقة في دور الثمانية، حيث سقط أمام برشلونة في 2013 و2015 وأمام تشيلسي في 2014.
وما يثير القلق لدى مانشستر سيتي بالفعل هو السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم سان جيرمان، الذي رددت تقارير عدة رغبة بعض الأندية الانجليزية في التعاقد معه.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!