أكدت وزارة الاقتصاد خلو أسواق الدولة من الألعاب الصينية التي تحتوى على مواد مسرطنة وعنصر الرصاص السام، وقامت الوزارة باستدعاء الشركة الموردة للألعاب إلى مقرها وألزمتها بتطبيق نصوص قانون حماية المستهلك ولائحته التنفيذية وسحب كافة هذه الألعاب من أسواق الدولة· وأكد سعادة حميد علي بن بطي المهيري وكيل الوزارة المساعد لشؤون الشركات أن الشركة قامت بالفعل بسحب الألعاب الخطرة الموجودة في الأسواق إضافة إلى نشر إعلانات في الصحف المحلية الناطقة باللغتين العربية والإنجليزية لتوعية المستهلكين بخصوص هذه الألعاب· وذكر المهيري أن إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد تابعت بصورة جدية ما تردد عن خطورة العديد من الألعاب الصينية خاصة سحب أنواع من ألعاب الأطفال ماركة "IETTAM" المصنعة في الصين والتي تحمل أسماء باربي، وتانر، وبولي بوكيت، وسيتي برتي، ودايل استيل، ولبل دول، وسيارة ليموزين وباتمان ماجنا، وثبت أنها تحتوي على عنصر الرصاص السام إضافة إلى وجود أجزاء مغناطيسية غير مثبتة بأحكام ومواد مسرطنة مما يشكل خطرا على حياة الأطفال أثناء اللعب بهذه الألعاب· وقال: تحركت الوزارة انطلاقاً من حرصها على سلامة وصحة المستهلك موضحا أن الوزارة خاطبت كافة الجهات الاتحادية والمحلية المعنية بأمر الألعاب الصينية في الدولة لمتابعتها في الأسواق، كما قامت الوزارة باستدعاء الشركة الموردة إلى مقر الوزارة لتطبيق ما ورد في قانون حماية المستهلك ولائحته التنفيذية وإلزام الشركة الموردة باسترداد كافة هذه الألعاب من الأسواق وهذا ما حصل فعلاً حيث قامت الشركة بسحب الألعاب الموجودة في الأسواق والإعلان عن ذلك في الصحف المحلية باللغتين العربية والإنجليزية لتوعية المستهلكين بخصوص هذه الألعاب· وطالب سعادته كافة المستهلكين بضرورة إبلاغ إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد في حالة وجود أي نوع من هذه الألعاب على الخط الساخن رقم ''''600522225 مشددا على حرص الوزارة على حماية وسلامة الأطفال في دولة الإمارات· وأكد المهيري أن الشركة الموردة للألعاب ستقوم بتنظيم إعلانات في الصحف المحلية الناطقة باللغتين العربية والإنجليزية تؤكد على سحب الألعاب الصينية الخطرة وخلو أسواق الإمارات من هذه الألعاب وإلزامها بتطبيق حماية المستهلك ولائحته التنفيذية· من ناحية أخرى قامت الأمانة العامة للبلديات عضو اللجنة العليا لحماية المستهلك بسحب السلع الصينية الخطرة من الأسواق بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد، وأكدت الوزارة على التعاون الكبير بين الأمانة العامة للبلديات ومسؤولي الوزارة في خلو الأسواق من المنتجات والسلع التي تشكل خطورة على المواطنين والمقيمين وأسرهم·