الاتحاد

الرياضي

«شراع آسيا» يبحر بطموحات الناشئين في أبوظبي

نخبة بحارة آسيا الناشئين يشاركون في بطولة الشراع بأبوظبي (من المصدر)

نخبة بحارة آسيا الناشئين يشاركون في بطولة الشراع بأبوظبي (من المصدر)

مصطفى الديب (أبوظبي)

?تنطلق اليوم منافسات الجولة الختامية من نهائيات كأس آسيا? للشراع تحت 18 سنة، التي ينظمها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، بمشاركة 86 متسابقا من مختلف دول القارة الصفراء، ويمثل الدولة فيها أندية أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، تراث الإمارات، دبي للأوف شور، الحمرية، أبوظبي للإبحار الشراعي.?
وتعد هذه الجولة الختامية في سلسلة البطولة، التي انطلقت ديسمبر الماضي في الهند، وتقام المنافسات على ثلاث فئات، حيث يشارك في الأوبتيمست 63 متسابقاً، بينما تجمع فئة الليزر 4,7 14 متسابق، ويخوض تحدي الليزر راديال 9 متسابقين.?
وأعدت اللجنة المنظمة جدولا كاملا بالفئات، حيث يشهد اليوم الواحد إقامة مسابقات الفئات الثلاث على أن يتم التتويج النهائي السبت المقبل بمقر نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت على كاسر الأمواج بالعاصمة أبوظبي.??
وتعد منافسات هذه الفئة واحدة من أهم بطولات الشراع، لاسيما وأنها الأساس الذي يرتكز عليه الجميع في بناء أجيال قوية للمستقبل، وتتواصل فعاليات الحدث حتى السبت المقبل?، بإقامة بطل الإمارات للشراع يومي الجمعة والسبت المقبلين.
ونظم نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت حفلا مميزا للترحيب بالضيوف مساء أمس، حضره رؤساء الوفود المشاركة وعدد من المهتمين بالرياضات الشراعية وفي القارة الصفراء والدولة.
من جهته أكد ماجد المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت أن النادي قادر على تنظيم بطولتين في وقت واحد، مؤكدا أن إدارة النادي تسعى لاستفادة شباب الإمارات من الحدث الأسيوي من خلال الاحتكاك القوي بمجموعة من أفضل بحارة القارة.
ورحب بضيوف النادي من مختلف الدول الآسيوية مؤكدا أن النادي يسعى بكل قوة إلى خروج الحدث بالصورة التي اعتاد عليها الجميع في البطولات التي تقام تحت مظلته.?
وشدد المهيري على الأهمية الكبيرة التي ينظر لها النادي إلى المنافسات الآسيوية، خاصة وأنها مرحلة إعداد وتحضير من أجل المتسابقين الإماراتيين الشباب، والذين يشاركون من كافة أندية الشراع في الدولة، وقال: من المهم أن يخوض متسابقونا التجارب الدولية والمنافسة مع مختلف مدارس الشراع الآسيوية.?
ووجه المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان على الدعم الدائم والمستمر لمختلف البطولات التي ينظمها النادي، مؤكدا أن الدعم المادي واللوجيستي من جانب المجلس هما الرافدان الأساسيان لتحقيق أيه نجاحات تقام على الساحة البحرية.
وأعرب عن ثقته التامة في قدرة شباب الإمارات على الظهور بمستوى مميز في الحدث القاري، مؤكدا أن النادي يقدم كل الدعم لهؤلاء الشباب الذين يشكلون نواة المستقبل للرياضات البحرية.
من ناحية أخرى، يستعد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، للمشاركة في مهرجان «الغربية» للألعاب المائية، حيث اعتاد النادي على تسجيل حضور قوي في الحدث من خلال تنظيم عدد من السباقات أبرزها لفئة 22 قدما التي تعنى بشباب البحارة.
وكان النادي قد نظم أكثر من سباق على مدار السنوات الثلاث الماضية خلال الحدث الذي يعد واحدا من أهم الأحداث التي تهتم بالرياضات البحرية بالدولة، وحقق نجاحات عريضة من خلال مشاركة عدد كبير من المحترفين والهواة في مختلف المنافسات.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!