الاتحاد

عربي ودولي

أوباما ينطلق بسرعة الصاروخ ويتجاوز هيلاري بـ 10 نقاط في نيوهامبشير

اوباما يحيي الناخبين في نيوهامبشير

اوباما يحيي الناخبين في نيوهامبشير

تصدر السناتور باراك أوباما استطلاعات الرأي التي استبقت الانتخابات التمهيدية التي تجرى اليوم في نيوهامبشير والتي تشكل اختبارا حاسما لمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون· كما شهد الجمهوريون أيضا احتداما في المنافسة حين عزز السناتور جون ماكين تقدمه في نيوهامبشير·
وأظهرت استطلاعات للرأي بثت نتائجها مساء أمس الأول محطة ''سي إن إن'' التلفزيونية ومحطة ''دبليو إم يو آر'' الاذاعية ومعهد جالوب، حلول هيلاري في المرتبة الثانية وراء اوباما بفارق عشر نقاط (29% لكلينتون و39% لأوباما) و(38% في مقابل 41%) على التوالي مما يعكس الصعوبة الكبيرة التي تواجهها في هذه المهمة· وبدأت كلينتون التي تواجه واقعا قاسيا، تهاجم منافسها من زاوية جديدة متهمة اياه بأنه يكتفي بالكلام، ومناشدة الناخبين ''الفصل بين الكلام والواقع''· وغطى التنافس المحتدم بين الاثنين على المرشح الديمقراطي الثالث جون ادواردز الذي حصل على 16% من نوايا التصويت· وقال المحلل السياسي في شبكة سي·إن·إن بيل شنايدر ''انها الانطلاقة الكبيرة''، موضحا أن أوباما بات الأوفر حظا من هيلاري كلينتون للفوز في انتخابات نوفمبر على المرشح الجمهوري (42% في مقابل 31%)·
وانضم بيل برادلي المنافس السابق لآل جور في الانتخابات التمهيدية في العام 2000 إلى فريق الداعمين لحملة أوباما، ووزع فريق حملة الأخير بيانا لبرادلي قال فيه ان ''اوباما يقوم ببناء تحالف كبير يضم الديمقراطيين والمستقلين والجمهوريين من خلال إعادة المثالية الى صلب السياسة''· وأضاف ان ''تحركه من أجل التغيير يمكن ان يشكل بداية عصر جديد في السياسة الاميركية''·
ولدى الجمهوريين، أكد السناتور جون ماكين تقدمه على الحاكم السابق لماساشوستس ميت رومني بهامش بسيط (32% في مقابل 26%)· وانتقل الحاكم السابق لاركنساس مايك هوكابي الذي فاز في ايوا الى المرتبة الثالثة بحصوله على 14% من نوايا التصويت متقدما على الرئيس السابق لبلدية نيويورك رودي جولياني (11%)·

اقرأ أيضا

«الاشتراكي» الألماني يقرر البقاء في ائتلاف المستشارة ميركل