الاتحاد

عربي ودولي

بدء المؤتمر السنوي الـ26 لمسلمي فرنسا

بدأ المؤتمر السنوي الـ 26 لمسلمي فرنسا أمس الأول في بورجيه بشمال باريس، وسط توقعات بمشاركة 150 ألف شخص من أنحاء أوروبا في المؤتمر الذي يستمر حـــتى يـــوم غد·
ومن المقرر أن تشهد هذه الايام الثلاثة ندوات وطاولات مستديرة ولا سيما حول ''الشروط الفقهية للعلمانية'' و''دور الاسرة'' و''الإسلام والهوية الوطنية'' و''موقع الدين في الفضاء العام الديمقراطي''· وينعقد المؤتمر هذا العام تحت شعار ''الدين في مجتمعاتنا الحديثة'' وسيتكلم فيه عدد كبير من الاشخاص ومن بينهم الفيلسوف مرسيل غوشيه الذي سيتحدث عن ''مكان الاديان في المجال العام الديمقراطي''·
ويشارك في الاعمال المفكر السويسري من أصل مصري طارق رمضان · وستلقى محاضرات اخرى عن العلمنة والحريات الدينية في فرنسا أو أيضا ''مسؤوليات المسلم''·
وقال حسن صفوي ، رئيس الجمعية الاسلامية والثقافية في كلفادوس المكلف وضع برنامج المؤتمر أن الشعار اختير لان ''مكانة الأديان هي احدى المظاهر الاكثر اهمية التي يجب أن تعالجها المجتمعات الحديثة حاليا''·
وشدد على الموازاة بين حرية التعبير والحرية الدينية وقال إنه من الخطأ وضع الدين في مجابهة الحداثة· وقد حل اتحاد المنظمات الاسلامية في فرنسا الذي يعتبر مقربا من الاخوان المسلمين في المرتبة الثانية بعد تجمع مسلمي فرنسا في الانتخابات التي جرت في يونيو 2008 لاختيار المجلس الفرنسي للديانة الاسلامية· وكان ممثلو المسجد الكبير في باريس ومسجد ليون الذين قاطعوا الانتخابات، أعلنوا في مارس الماضي ''تجميد'' مشاركتهم في المؤتمر منددين بـ''تدخل أجنبي''· ويعد الاسلام ثاني ديانة بعد الكاثوليكية في فرنسا التي تعد اربعة الى خمسة ملايين مسلم·

اقرأ أيضا

زعيم كتالونيا يدعو لمحادثات والحكومة الإسبانية ترفض