الاتحاد

دنيا

«سيجنيت».. سيارة مدينة بمواصفات رياضية

خطت شركة آستون مارتن الإنجليزية خطوة جريئة عندما تخلّت عن “الراديكالية” والتمسّك بحجوم سياراتها الفاخرة ذات الحجم الكامل وأطلقت أول سيّارة تصوّرية صغيرة ورقيقة تحت اسم “سيجنيت كونسيبت” Cygnet Concept . وقالت مصادر الشركة إن “سيجنيت” جاءت لتطرح مفهوماً جديداً لوسائل النقل من خلال الجمع بين الأداء العملي الشخصي والاحتفاظ بالقيم الأساسية لعلامة آستون مارتن ولكن ضمن أطر ومظاهر تعبيرية جديدة.
وتأتي “سيجنيت” لتوحي بأن الروح الابتكارية لشركة “آستون مارتن” لا زالت تحلّق في السماء. ويأتي هذا التحوّل الحاسم في التوجهات والسياسات التصميمية في إطار خطب ودّ شريحة واسعة من عشاق السيارات الصغيرة والرقيقة التي تدعى “سيارات المدينة”؛ وهي بذلك تتيح لمحبي أستون مارتن آفاقا واسعة من حرية الاختيار دون المراهنة على مستويات التصميم والجودة والابتكار.
ويتضح من خلال النظرة المتمعّنة في المظاهر التشكيلية لهيكل “سيجنيت” وتركيبها الداخلي، أن المهندسين عرفوا كيف يخاطبوا هواة القيادة الرياضية بلغة الرشاقة ومتعة القيادة. واتسمت “سيجنيت” أيضاً بالخصائص التقنية المتطورة لأنظمة القيادة والتحكم والسلامة.
وفضّل الدكتور أولريش بيز المدير التنفيذي لشركة آستون مارتن تلخيص المغزى الذي يكمن وراء بناء “سيجنيت” عندما قال في مؤتمر صحفي نظم لإطلاقها: “ لقد كان لنا أن نلمس عن قرب حاجة الذوّاقين من محبي علامة آستون مارتن لسيارة صغيرة يمكن أن تستخدم بمرونة في المناطق السكنية والمدن. وجاءت سيجنيت وهي تحمل معها مفاهيم الذكاء والابتكار والإبداع إلى سوق السيارات الصغيرة. ولا شك أننا نحتفظ الآن بمكانتنا من خلال ما حققناه في الماضي من منجزات ابتكارية في مجال بناء السيارات الرياضية. والآن تأتي سيجنيت لتدعم هذه المكاسب من خلال مرونتها الفائقة في الحركة داخل المدن”.
لطالما أدركت أستون مارتن أهمية الارتباط الحسي مع منتجاتها. ومع دأب الشركة على ابتكار وتنويع حقيبة منتجاتها، سيظل التصميم المثير يحتل المركز الأساسي في استراتيجيتها، سواء تجسّد ذلك في التناغم المحسوس لصدى المحرك ذي الإثنتي عشرة أسطوانة، أو في الإيحاءات الهندسية الرقيقة التي لا تخطئها العين لسيارات آستون مارتن الرياضية، أو في الجودة والبراعة والمهارة التي تدمغ المقصورة الداخلية. ويتمثل العنصر الأخير في السيارة “سيجنيت” بأشد ما يكون، حيث يتجلى فيها المستوى العالي في تصميم التفاصيل والبراعة المدسوسة في كل سيارات أستون مارتن، وكل هذا مقدم بداخل باقة صغيرة الحجم على درجة عالية من التقنية. ويرى البعض أن “سيجنيت” هي استعراض لمهارة آستون مارتن التي لا تضاهى في صناعة المقصورة الداخلية بالحرفية والمهارة اليدوية. حيث تتشارك مع جميع سيارات آستون مارتن الرياضية في احتوائها على مزيج غني من الجلد المطرز يدوياً وجلد الكانترا والألومنيوم. وتعكس “سيجنيت أيضاً الخبرة الواسعة في الأعمال التقليدية الأصيلة والبراعة اليدوية الغنية بالتفاصيل.
بالرغم من انتمائها إلى صنف السيارات العملية الفاخرة إلا أنها قادرة على الانسياب بسهولة وخفة داخل المدينة.

اقرأ أيضا