الاتحاد

دنيا

نظام مكابح جديد مانع للانغلاق مخصص للدراجات النارية

أعلنت شركة “بوش” (Bosch) مؤخراً عن تطوير جيل جديد من نظام المكابح المانعة للانغلاق (ABS) للدراجات النارية. ويمكن لهذا النظام الجديد منع 38% من حوادث الدراجات النارية التي ينجم عنها إصابات شخصية و48% من الحوادث التي تؤدي إلى وفيات، وذلك وفقاً لدراسة نشرتها هيئة الطرق السريعة في السويد. كما أشارت دراسة نشرها “المعهد الاتحادي الألماني لأبحاث الطرق السريعة” إلى أن معدلات الوفيات ستنخفض بنسبة 12% في حال تم تزويد كافة الدراجات النارية المجهزة بنظام المكابح المانع للانغلاق.
وحصل هذا النظام خفيف الوزن ذو التكلفة المعقولة والذي طورته “بوش” على جائزة “الابتكار والبيئة” من قبل نادي السيارات الألماني”أداك” الذي يعدّ أكبر نادي أوروبي للسيارات، وهذه هي المرة الثالثة التي تحصل فيها “بوش” على هذه الجائزة منذ عام 2005. ويزن هذا الجهاز 0,7 كيلو غرام فقط، حيث يتميز بتصميم فعال من ناحية التكلفة، وهو يمثل نصف حجم ووزن أنظمة المكابح المانعة للانغلاق التي أنتجتها شركة “بوش” في السابق. كما يعد جزءاً من جيل قياسي أنتجته “بوش” في شهر نوفمبر من العام الماضي.
وقال فولكر بيشوف، مدير عام شركة “روبرت بوش الشرق الأوسط”: “يستطيع النظام الجديد تعزيز مبادرات سلامة الطرق في جميع أنحاء الشرق الأوسط، والتي تمثل قاعدة قوية لهواة الدراجات النارية”.
وعلى الرغم من ارتفاع عدد حوادث المرور في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، إلا أن الهيئة السعودية للنقل أشارت إلى أن معدلات الوفيات في المملكة قد انخفضت منذ عام 2004 بسبب تطوير قوانين السير. وتعزى حوادث الدراجات النارية بشكل أساسي إلى افتقار الخبرة في القيادة وخاصة القيادة ليلاً مع ضعف الإضاءة. ويسهم إدخال تكنولوجيا جديدة مثل نظام المكابح الجديد الذي طورته “بوش” في استكمال دور الحكومة في فرض قوانين أشد صرامة لتنظيم حركة الدراجات النارية.
وتتيح آلية الأمان النشطة المستخدمة في منتج “بوش” الجديد لراكبي الدراجات النارية استخدام المكابح بأمان في حالات الطوارئ من دون إغلاق العجلات، ما يقلل بشكل ملحوظ من مسافة الكبح. وتعتمد واحدة من أصل عشر دراجات نارية جديدة مصنعة في أوروبا هذا النوع من النظام، في حين تعتمد كل واحدة من أصل 100 دراجة نارية جديدة هذا النظام على مستوى العالم. ومقارنة بذلك، هنالك ما يقارب 80% من سيارات الركاب الخاصة تستخدم هذا النظام في العالم.
وتقوم “بوش” بتصنيع أنظمة التحكم بالمكابح للدراجات النارية منذ عام 1994. وتم تصميم نظامها الجديد للمكابح المانعة للانغلاق من قبل مهندسين في مركز الشركة المتخصص في اليابان.

اقرأ أيضا