الاتحاد

الرياضي

ميلان يسعى لتعزيز الصدارة في أتلانتا وروما يستضيف اليوفي في مباراة ثأرية

إعداد - مكاوي الخليفة :
بنهاية الأسبوع السادس والعشرين تصدر ميلان المنافسة بفارق الأهداف عن يوفنتوس بعد أن تساوى الفريقان في كل شئ ما عدا فارق الأهداف حيث حقق كل منهما 17 فوزا، و6 تعادلات و3 هزائم، و57 نقطة في 26 مباراة ، وأحرز ميلان 44 هدفا وعليه 16 بينما أحرز اليوفي 43 وعليه ·15 وواصل سمبدوريا عروضه القوية بقيادة والتر روفيلينو ليحتل المركز الثالث عن جدارة برصيد 44 نقطة ، بينما هبط الانتر إلى المركز الرابع بعد هزيمته أمام ميلان في ديربي سان سيرو بهدف كاكا وهي أول هزيمة بعد 40 مباراة منذ بداية الموسم· واحتل اودينيزي المركز الخامس برصيد 42 نقطة بعد أن نجح في تحويل تخلفه بهدفين ليتعادل مع فيورنتينا، وصعد باليرمو للمركز السادس برصيد 42 نقطة أيضا بعد فوزه المستحق على روما بهدفين على الرقم من النقص العددي وإكماله المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد أحد لاعبيه· وبقي روما في المركز السابع برصيد 38 نقطة، بفارق 3 نقاط عن ليتشي الثامن وريجينا التاسع، وواصل كالياري نزف النقاط ليهبط للمركز العاشر برصيد 34 نقطة بعد تعادله مع اتلانتا المهدد بالهبوط 3/3 في مباراة حفلت بغزارة الأهداف والبطاقات الصفراء التي بلغت 6 وشهدت المباراة أيضا طرد لاعب كالياري ابيجون في الدقيقة 89 من عمر المباراة· ورفع لاتسيو رصيده إلى 33 نقطة في المركز الحادي عشر بعد فوزه 2/0 على بارما الجريح الذي تدهور إلى المركز السابع عشر برصيد 26 نقطة وأصبح من أقوى المرشحين للهبوط، وشهدت المباراة إشهار 7 بطاقات صفراء نال منها بارما أربعا· واحتل بولونيا المركز الثاني عشر برصيد 33 نقطة بعد تعادله السلبي مع ليفورنو، وواصل ميسينا الذي كان يعتبر مفاجأة الموسم نزف النقاط ليهبط إلى المركز الثالث عشر برصيد 29 نقطة بعد خسارته أمام ليتشي 1/·0 واحتل كييفو المركز الخامس عشر برصيد 28 نقطة بعد خسارته أمام ريجينا 0/1 وهي الهزيمة الثالثة له على التوالي، بينما هبط فيورنتينا إلى المركز السادس عشر برصيد 27 نقطة إثر تعادله مع اودينيزي 2/·2 واحتل بارما المركز السابع عشر برصيد 26 نقطة، يليه سيينا في المركز الثامن عشر برصيد 25 نقطة، ثم بريشيا في المركز قبل الأخير برصيد 23 نقطة، بينما لا يزال اتلانتا يحتل المؤخرة بلا منازع برصيد 18 نقطة وأصبح من أقوى المرشحين للهبوط ويحتاج لمعجزة للبقاء مع الأقوياء والكبار·
وبنهاية الأسبوع السادس والعشرين بلغ عدد الأهداف التي تم إحرازها حتى الآن منذ بداية الموسم 633 هدفا كان للانتر نصيب الأسد منها كأقوى هجوم برصيد 47 هدفا، يليه روما وليتشي 45 هدفا لكل منهما، وميلان ،44 واليوفي ،43 واودينيزي وكالياري 36 هدفا، ولاتسيو ،34 وسمبدوريا ،30 وميسينا ،29 وباليرمو ،28 وريجينا وبارما ،27 ثم بولونيا وليفورنو ،26 وفيورنتينا ،25 وسيينا ،24 واتلانتا 22 ، بينما نال بريشيا لقب أضعف هجوم في المنافسة برصيد 18 هدفا فقط· أما أقوى دفاع فقد ناله يوفنتوس برصيد 15 هدفا، يليه ميلان ،16 باليرمو ،19 سمبدوريا ،20 بينما احتل ليتشي لقب أضعف دفاع في المنافسة حيث استقبلت شباكه 45 هدفا، يليه كالياري وبارما برصيد 42 هدفا في شباك كل منهما، ثم روما وسيينا 38 هدفا، وكييفو 37 هدفا· ولا يزال مهاجم روما مونتيلا يحتل صدارة الهدافين برصيد 19 هدفا، يليه ادريانو وشيفشنكو برصيد 14 هدفا لكل منهما، ثم جيلاردينو مهاجم بارما ،13 وتساوى كل من مهاجم كالياري اسبوريتو، وبوجينوف من فيورنتينا، وفرانسيسكو توتي قائد روما في رصيد 12 هدفا، ثم فلاكي من سمبدوريا ،11 وتساوى ابراهيموفيتش وتوني من باليرمو في رصيد 10 أهداف·
وشهد الأسبوع السادس والعشرون إحراز 21 هدفا ونال قائد اليوفي اليساندرو ديل بييرو لقب هداف الأسبوع بإحرازه هدفين في مرمى سيينا، كما نال أيضا نجومية المباراة والأسبوع إلى جانب البرازيلي كاكا من ميلان، وتوني من باليرمو·
الأسبوع السابع والعشرون اليوم وغدا
تنطلق اليوم منافسات الأسبوع السابع والعشرين بلقاءين هامين يجمع الأول ميلان المتصدر وأتلانتا صاحب المركز الأخير، ثم مباراة روما واليوفي في أقوى مباريات الأسبوع على الاطلاق، وتتواصل المنافسة غدا بثمان مباريات تجمع كلا من فيورنتينا وريجينا، والانتر وليتشي، وميسينا ولاتسيو، وبارما وكالياري، وسمبدوريا وكييفو، وسيينا وبريشيا في معركة الهروب من القاع، واودينيزي وبولونيا، وليفورنو وباليرمو·
روما يستضيف اليوفي في مباراة ثأرية
يشد يوفنتوس صاحب المركز الثاني الرحال إلى العاصمة لملاقاة روما في مباراة ثأرية تحمل أكثر من معنى وتحديا· فالمواجهة لن تكون بين اللاعبين فقط في الملعب بل أيضا بين مدرب روما السابق واليوفي الحالي فابيو كابيلو وجماهير روما المتعصبة في أول زيارة لكابيلو للإستاد الأولمبي منذ رحيله عن روما في الصيف إلى ديلي البي وهو الأمر الذي أثار الكثير من الجدل والحرب الكلامية بين كابيلو وتوتي والتي ما تزال تداعياتها تتفاعل حتى يومنا هذا· كما ستكون أيضا أول زيارة لثنائي روما السابق البرازيلي ايمرسون والفرنسي جوناثان زبينا إلى الإستاد الأولمبي مما سيضفي على اللقاء نكهة خاصة من الإثارة بخلاف المنافسة التقليدية بين الفريقين·
اليوفي يدخل المباراة بشعار الفوز فقط في ظل السباق المحموم بينه وبين ميلان للفوز بالاسكوديتو خاصة بعد أن تساويا في كل شئ باستثناء فارق الأهداف· اليوفي يحتل المركز الثاني برصيد 57 نقطة من 26 مباارة فاز في 17 منها، وتعادل ست مرات وخسر ثلاثا، وله 43 هدفا وعليه 15 ، كرابع أقوى خط هجوم بعد الانتر، وليتشي وروما، وميلان، كما أنه صاحب أقوى دفاع برصيد 15 هدفا بقيادة بوفون، وكانافارو، وتورام ، وزامبروتا، وزبينا، وفي خط الوسط ايمرسون، وكامورانيزي ومانويل بلاتزي، وفي الهجوم المتألق ديل بييرو، وابراهيموفيتش، وزالايتا مع توقع عودة تريزيجيه لتعزيز خط الهجوم بعد شفائه من المرض، بينما يغيب التشيكي نيدفيد بسبب الإصابة· ويخوض اليوفي اللقاء بروح معنوية عالية بعد فوزه العريض على سيينا بثلاثية نظيفة وهو عاقد العزم على مواصلة الانتصارات، وعدم التفريط في أي نقطة قد توسع الفارق بينه وبين ميلان·
خطورة روما تكمن في كاسانو
أعرب مهاجم اليوفي زالاتان ابراهيموفيتش عن اعتقاده بفوز فريقه على روما في ديربي إيطاليا إذا نجحوا في الحد من خطورة كاسانو· وقال ابراهيموفيتش في تصريح لصحيفة لا جازيتا ديلو سبورت قبل المباراة ' لا شك أنها ستكون مباراة صعبة بالنسبة لنا حيث أن روما يمتلك فريقا يتمتع بإمكانيات هائلة، ويلعبون كرة جيدة ولديهم لاعبين من طراز عالمي مثل توتي، ولكن سلاحهم السري وقوتهم تكمن في خطورة كاسانو الذي يمكنه إحداث فارق كبير في أي مباراة'· وأضاف ' إن هذه المباراة ومباراة ريال مدريد تعتبران حاسمتين ، ولكننا نحتاج للتفكير في كل منهما على حدة، ولكننا لدينا الفرصة بنسبة 50% لتجاوز عقبة الريال حتى في حال غياب نيدفيد للإصابة'·
ويعول كابيلو على جهود قائد الفريق اليساندرو ديل بييرو الذي بدأ في استعادة خطورته المعهودة اعتبارا من مباراة ميسينا وازداد تألقا في مباراة سيينا وأحرز هدفين مما دفع مدرب الفريق فابيو كابيلو للاشادة به بعد أن كان البعض قد شكك في مقدرته على العودة مجددا للتألق بعد جلوسه طويلا على مقاعد البدلاء· كما أشارت بعض التقارير الصحفية إلى أن مدرب المنتخب الإيطالي الحالي واليوفي السابق مارسيلو ليبي قد ألمح إلى احتمـــــال دعوة ديل بييرو للانضمـــــــام إلى صفـــــوف الأزوري مجـــــــددا بعد أدائه المتــــميز في المباراتين الأخـــــيرتين·
روما صاحب الأرض والجمهور يحتل المركز السابع برصيد 38 نقطة من 26 مباراة فاز في 10 منها وتعادل في ثمان وخسر ثماني مرات، وله 45 هدفا كثاني أقوى خط هجوم في المنافسة بقيادة مونتيلا الذي يحتل صدارة الهدافين برصيد 19 هدفا، وفرانسيسكو توتي الذي رفع رصيده إلى 12 هدفا، وكاسانو، واستقبلت شباك الفريق بالمقابل 38 هدفا كأحد أضعف الترسانات الدفاعية· وكان الفريق قد خسر مباراته الأخيرة الأسبوع الماضي بهدفين نظيفين أمام باليرمو على الرغم من النقص العددي الذي كان يشكو منه الفريق الصقلي بعد طرد باروني في الدقيقة 73 من عمر المباراة، وهي الخسارة الثانية لروما من مبارياته الثلاث الأخيرة· ويرغب الفريق في استعادة نغمة الفوز ومصالحة جماهيره ، وسوف تتعزز القوة الهجومية لروما في هذا اللقاء بعودة قائده توتي الذي غاب عن مباراة باليرمو بسبب الإيقاف لمباراة واحدة ، ولا شك أن توتي سيكون أكثر الناس حرصا على الفوز بهذا اللقاء في ضوء الحرب الكلامية بينه وبين كابيلو التي ما تزال تداعياتها تتفاعل حتى الآن· ويغيب عن المباراة توماسي، وشيفو للإصابة والفرنسي ميكسيس للإيقاف·
آخر لقاء بين الفريقين في 28/10/2004 في الأسبوع الثامن من النصف الأول من الموسم الحالي في ديلي ألبي انتهى لصالح يوفنتوس 2/0 أحرزهما ديل بييرو في الدقيقة 31 وزالايتا في الدقيقة 74 من عمر المباراة·
اتلانتا وميلان
يشد ميلان المتصدر الرحال إلى إستاديو أزوري دي ايطاليا لملاقاة اتلانتا متذيل الترتيب في لقاء سهل نسبيا قياسا لمستوى ونتائج الفريقين· ميلان يحتل المركز الأول بفارق الأهداف عن اليوفي، حيث يتساويان في النقاط وعدد مرات الفوز والهزيمة والتعادل برصيد 57 نقطة لكل منهما· ميلان حقق الفوز في 17 مباراة، وتعادل في 6 وخسر ثلاثا، وله 44 هدفا كثالث أقوى خط هجوم في المنافسة بقيادة شيفشنكو الذي يغيب عن هذا اللقاء للإصابة، والمتألقين هيرنان كريسبو وكاكا، ويمتلك الفريق ثاني أقوى خط دفاع في المنافسة بقيادة مالديني، ونيستا، وكافو والذي لم تستقبل شباكه سوى 16 هدفا فقط في 26 مباراة· وكان ميلان حقق فوزا صعبا وثمينا على جاره الانتر في ديربي سان سيرو بهدف كاكا اليتيم، وعلى الرغم من أن كافة المؤشرات والمعطيات ترجح كفة ميلان للفوز بسهولة على اتلانتا متذيل الترتيب إلا أن قلب دفاع الفريق اليساندرو نيستا حذر من الإفراط في التفاؤل وعدم التهاون بالخصم أو التقليل من شأنه خاصة في ظل ارتفاع مستوى اتلانتا وصحوته في الاسبوعين الماضيين حيث تغلب على بولونيا 2/،0 وتعادل خارج أرضه مع كالياري 3/·3 وقال نسيتا 'قد تواجهنا بعض المشاكل في ملعب بيرجامو الذي سيكون مغطى بالصقيع وسنلعب ضد فريق لم يفقد الأمل بعد في البقاء على قيد الحياة والنجاة من شبح الهبوط· إن سر نجاحنا في هذه المباراة يكمن في المحافظة على التركيز طيلة المباراة'· ويشاطر نيستا مخاوفه زميله قائد الفريق باولو مالديني الذي قال 'لقد قطعنا شوطا طويلا وأنجزنا جزءا كبيرا من العمل إلا أنه يتعين علينا عدم الاستهانة بالفرق الصغرى، حيث أنها تغلق جميع المنافذ وتجعل مهمتك صعبة في أداء المباراة بأسلوبك الخاص'· وهي إشارة ضمنية للمعاناة التي واجهها ميلان وهزائمه أمام ليفورنو، وبولونيا وميسينا، وتعادله مع باليرمو وبريشيا· وحذر مالديني من الهجمات المرتدة من قبل اتلانتا وقال بأنه يجب توخي الحذر والتركيز على الفوز بالنقاط الثلاث بكافة الوسائل والسبل·
أتلانتا صاحب الأرض والجمهور يحتل المركز الأخير بلا منازع برصيد 18 نقطة من فوزين فقط و9 تعادلات و14 هزيمة وله 22 هدفا وعليه ،35 وقد شهد في الأسبوعين الأخيرين صحوة مفاجئة ليفوز على بولونيا 2/0 ثم يخطف التعادل من كالياري 3/3 في سردينيا· ويدخل الفريق المباراة بشعار الفوز للبقاء ضمن دوري الأقوياء والنجاة من شبح الهبوط· ويقود الفريق كل من سالا، وماكينوا، وماركوليني· وكانت المباراة مهددة بالإلغاء في حالة استمرار الأحوال الجوية السيئة وتساقط الثلوج على شمال إيطاليا·
وتقام غدا الأحد بقية المباريات الثماني لعل أبرزها تلك التي تجمع كلا من الانتر وليتشي· الانتر صاحب الأرض تلقى أول هزيمة له بعد 40 مباراة منذ بداية الموسم على يد غريمه ميلان في ديربي مادونينا ويرغب في مصالحة جماهيره والمحافظة على حظوظه في التأهل لمنافسات دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد أن فقد الأمل في المنافسة على الأسكوديتو، بينما يسعى ليتشي لتحسين مركزه وزيادة حصيلته من النقاط حيث يحتل المركز الثامن برصيد 35 نقطة وستكون المواجهة قوية بين أقوى هجومين في البطولة واثنين من اضعف الدفاعات حيث للانتر 47 هدفا وليتشي 45 بينما استقبلت شباك الانتر 31 هدفا وليتشي 45 هدفا كأضعف دفاع في البطولة على الاطلاق· وقد يضطر زيدنيك زيمان لادخال بعض التعديلات في التشكيلة لغياب كريستيان لديسما للايقاف، وقد يلعب بدلا منه انجلو اكسيل كونان الذي كسبه الفريق في انتقالات يناير الماضي، ويقود الفريق ميركو فوشينيتش، وساسا بيلانوفيتش اللذين عوضا رحيل البلغاري بوجينوف خاصة الكرواتي الذي رفع رصيده إلى 10 أهداف·
كما يلتقي أيضا في بقية المباريات كل من فيورنتينا وريجينا، وميسينا ولاتسيو، وبارما وكالياري، وسمبدوريا وكييفو، واودينيزي وبولونيا، وليفورنو وباليرمو·

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته