الاتحاد

الرياضي

أصحاب الهمم.. مساندة "الأبيض" واجب وطني لتحقيق الطموحات

جماهير "الأبيض"

جماهير "الأبيض"

أسامة أحمد (الشارقة)

كعادتهم يتفاعل أصحاب الهمم بإيجابية مع مختلف الأحداث والفعاليات الرياضية التي تمثل الدولة وترفع رايتها عالياً، ولا يبخلون دائماً بالتواجد الفعال وتقديم كل ما في وسعهم من أجل خدمة بلادهم، وقبل انطلاقة البطولة الآسيوية السبت المقبل، تفاعل أصحاب الهمم مع روابط مشجعي المنتخب، وأكدوا دعمهم الكامل للأبيض ليس بالكلام فقط، وإنما بحضور المباريات والتواجد داخل أرض الملعب، والمشاركة في الحملات التشجيعية، حرصا منهم على تقديم المؤازرة المطلوبة وبكل قوة وحماس للاعبينا في مهمتهم القارية، وتقديم الصورة الحضارية للدولة في استضافة البطولات القارية الكبرى، وتحفيز الأبيض من أجل المنافسة بجدية على لقب البطولة القارية.
وحرص أصحاب الهمم أيضاً على التواجد في جلسات نبض الجماهير، والتعاون مع اتحاد الكرة منذ فترة سابقة للمساهمة في حث الشارع الرياضي بأهمية دعم المنتخب والإقبال على مشاهدة مباريات البطولة وإنجاح الحدث، مما كان له الأثر الإيجابي في إيجاد أجواء إيجابية تشجع الجميع على الاصطفاف حول الأبيض إلى جانب حسن استقبال بقية المنتخبات المشاركة، وإظهار الوجه المشرف للدولة في عام التسامح.
وأكد عدد من أصحاب الهمم نجاح حملة دعم المنتخب في استقطاب الجماهير بأعداد كبيرة، سواء الذين سجلوا أسماءهم في كشوفات المشجعين الذين سيتواجدون بملعب مدينة زايد لمؤازرة الأبيض، أو عبر ارتفاع مستوى الحماس عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتحفيز الحاصل لشحذ الهمم، والتواجد بأعداد كبيرة في مباراة الافتتاح السبت المقبل.
وارتدى أصحاب الهمم قفاز التحدي من أجل تشجيع منتخبنا من المدرجات والذين سيتواجدون في الأماكن المخصصة لهذه الفئة الفاعلة في المجتمع بمختلف ألوان طيفهم حتى يرسم اللاعبون صورة طيبة عن الكرة الإماراتية في هذا المحفل القاري المهم، خصوصاً أن البطولة تقام على أرضنا ووسط جمهورنا.
وأوضح ماجد العصيمي، رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية، أن وقوف أصحاب الهمم من منتسبي الأندية المختلفة، وغيرهم مع لاعبي منتخبنا في التحدي القاري واجب وطني رغم إعاقاتهم الجسدية والحركية والسمعية، مبيناً أن كل منتسب لهذه الشريحة سيكون في الموعد حتى يحقق منتخبنا طموحاته المطلوبة التي تؤهله للوصول إلى قمة القارة الصفراء وهذا يتأتى بمضاعفة العطاء داخل المستطيل الأخضر لأن كرة القدم تعطي لمن يعطيها.
وأشار العصيمي إلى أن تلاحم أصحاب الهمم ووجودهم في المدرجات من أجل تشجيع الأبيض يجسد الإنجازات التي سطروها بمداد من نور خلال مشاركاتهم في البطولات الخاصة بهذه الفئة، وأنهم جسد واحد مع لاعبي الأبيض حتى تكلل مساعي الجميع من أجل وصوله إلى مرحلة متقدمة في هذا المحفل الآسيوي وتحقيق فرحة وطن وحلم شعب، في ظل الاهتمام الكبير الذي تجده كرة الإمارات لبلوغ المراد على الصعد كافة.
وقال: لا يختلف اثنان على دور الجمهور في مثل هذه المباريات المهمة وخصوصاً أنها تقام على أرضنا ووسط جمهورنا، والذي سيؤدي واجبه الوطني على أكمل وجه.
وأضاف: أطالب الجمهور بالتشجيع المدوي من صافرة البداية وحتى النهاية مهما كانت النتيجة من منطلق أن التشجيع ليس بالعدد، وإنما بالتأثير الفعال في مثل هذه المباريات التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، فالتشجيع لا يقتصر على رابطة تغني بالأغاني والأهازيج فقط التي هي جزء من التحفيز، ولكن وقفة الجمهور وقفة رجل واحد مع المنتخب هي الأهم، والتي سيكون لها المردود الإيجابي على اللاعبين وتحفيزهم من أجل مضاعفة الجهد لتحقيق الفوز وإسعاد الجميع.
«أشجع المنتخب من المدرجات»، بهذه الكلمات أستهل محمد خميس بطلنا البارالمبي وصاحب أول ميدالية ذهبية للإمارات في الدورات البارالمبية حديثه عن دعم أصحاب الهمم للمنتخب في مهمته الآسيوية، مبيناً أنه سيحرص على مشاهدة مباراة الأبيض الافتتاحية أمام نظيره البحريني، مشيراً إلى أنه يتوقع فوز أصحاب الأرض 2-صفر.
وقال: ثقتنا كبيرة في اللاعبين من أجل حصد النتائج الإيجابية التي تؤهل منتخبنا لتحقيق طموحاته المطلوبة في هذا التحدي القاري المهم، خصوصاً أن جمهورنا الوفي سيكون كلمة السر في جميع المباريات.
وأشار خميس إلى أن أصحاب الهمم لن يترددوا لحظة واحدة في تشجيع اللاعبين في جميع المباريات، دعماً للأبيض في مسعاه الجاد لتحقيق حلمه الآسيوي.

الناعور: جائزتي الحقيقية التتويج باللقب
فيصل النقبي (الفجيرة)

الإعاقة الحقيقية في عدم العمل والاكتفاء بالكلام هذا ما طبقه جاسم الناعور «35 عاماً» بطل من أبطال الإمارات من اصحاب الهمم الذي لم تمنعه الإعاقة من التتويج بالبطولات في مشواره الذي بدأ رياضياً عام 2000 كما لم تمنعه من مؤازرة منتخباتنا الوطنية متطوعاً ومشجعاً في الكثير من الأحداث داخل الدولة وخارجها فقد ضرب أروع الأمثلة في التطوع من أجل الوطن، وكذلك في متابعة المباريات من أرض الملعب كما فعل مع ناديه خورفكان، وكذلك شأنه في جميع مباريات منتخبنا.
جاسم الناعور بطل من أبطال أصحاب الهمم، لكنه لم يكتف بذلك، بل أصبح أحد أبرز المتطوعين في الحملة الجماهيرية لمساندة منتخبنا في بطولة أمم آسيا، حيث عين منسقاً عاماً على منطقة خورفكان والمناطق المجاورة
وقال الناعور الذي حصل على 54 ميدالية طوال مشواره الرياضي، إن جائزته الحقيقية ستكون لحظة تتويج منتخبنا بذهبية البطولة في نهايتها، لأن اللحظة الأسعد لشعب الإمارات رياضياً.
وأضاف: لقد شعرت بأنني يجب أن أقدم خدمات تطوعية من أجل الوطن الذي شجعني رغم الإعاقة على عدم الاستسلام، والمضي قدماً بالحياة ووفر لي كل الحاجات الضرورية، كما ساندني من أجل أن أحرز البطولات لذلك، فالواجب يحتم على الجميع التطوع للوطن من أجل أن يحقق الوطن أهدافه في جميع المجالات، خاصة الرياضية وغيرها.
وتابع: منتخبنا قادر على تحقيق طموحات وأحلام شعب الإمارات، وهو قادر على إثبات أنه الأجدر كما فعل العين والجزيرة في البطولات العالمية، فنحن لدينا كامل الإمكانيات ولا تقل عن أي منتخب، ولدينا القدرة على التتويج، وأتمنى أن نشاهد زحفاً كبيراً على مباريات المنتخب من قبل جماهير الإمارات والمقيمين على أرضها الحبيبة.
وحول تاريخ متابعته للمنتخب وخاصة بطولة 96، قال الناعور إنه كان طفلاً صغيراً وشاهدها من التلفاز وحزن كثيراً يومها لخسارة المنتخب للنهائي، لكنه متفائل هذه المرة بقدرة منتخبنا على الظفر باللقب.

الشحي: نرفع شعار التضامن من الملعب
سامي عبد العظيم (رأس الخيمة)

أكد خالد الشحي، لاعب نادي رأس الخيمة لأصحاب الهمم أهمية مساندة الأبيض خلال مشاركته المرتقبة في نهائيات آسيا؛ لأنه يمثل الوطن في البطولة القارية، الأمر الذي يجب أن يمثل دافعاً قوياً للمنافسة على النتائج الإيجابية التي تمثل الطموحات الكبيرة للشارع الرياضي في ظل التوقعات الكبيرة بأن تمهد المشاركة المرتقبة الطريق أمام الواقع المشرف الذي يعزز المكانة الكبيرة للرياضة الإماراتية بالوجود الحاشد للمنتخبات المشاركة في البطولة.
وأعلن خالد الشحي مساندتهم في النادي لمشاركة المنتخب ودعم طموحاته في البطولة مثل غيرهم من أندية أصحاب الإرادة في الدولة بشعار التضامن بين جميع فئات المجتمع لأجل الوطن الذي يمثله الأبيض، موضحاً أهمية الحرص على حضور المباريات، ورفع الصوت عالياً في مباريات البطولة حتى ينجح منتخبنا بتجاوز التحدي الذي ينتظره وتخطي الدور الأول في المنافسة إلى الأدوار المتقدمة بالثقة الكبيرة في أن أبناء الوطن أمام واقع رائع يقودهم إلى المستوى الأفضل في البطولة.
وأضاف: لاعبو أصحاب الهمم في الدولة أمام لحظة مهمة تستدعي دعم الجهود الرامية لمساعدة منتخبنا على إظهار أفضل ما لديه في نهائيات آسيا والنادي برئاسة سالم المفتول يحرص على دعم جميع المبادرات الوطنية والمجتمعية، انطلاقاً من أهمية الدور الذي يضطلع به ونتمنى التوفيق للاعبي منتخبنا في البطولة القارية، وتقديم المستوى الفني الجيد لتأكيد التطور الكبيرة للكرة الإماراتية.
وأشار الشحي إلى أن أصحاب الهمم كانوا في الموعد المناسب من خلال المناسبات الرياضية والاجتماعية المختلفة في الدولة خلال المواسم الماضية بالحضور الحاشد لتعزيز دورهم الوطن في تقديم الدعم المعنوي المطلوب، الأمر الذي يعكس مرحلة مهمة من الوعي بكل ما يمكن أن يعزز الصورة المرجوة عن أبناء الوطن لتأكيد حضوره القوي والمشرف في جميع الأوقات والمناسبات.
ونوه الشحي بالجهود الكبيرة التي تقوم بها أندية رأس الخيمة لحشد الجماهير خلف منتخبنا، وقال: الحرص من الجميع على شد الرحال إلى الملاعب المختلفة التي تستضيف مباريات الأبيض في البطولة أكبر دليل على وحدة الموقف القوي مع أبناء الوطن.

اقرأ أيضا

12 خيلاً تتنافس في كأس الوثبة ستاليونز ببلجيكا