الاتحاد

دنيا

الأوزان الحرة أفضل من الآلات والاستفادة مرهونة بإتقان التمرين

اتقان أداء كل تمرين وحركة أهم من نوع الآلة أو الوزن الذي تختاره (أ ف ب)

اتقان أداء كل تمرين وحركة أهم من نوع الآلة أو الوزن الذي تختاره (أ ف ب)

أبوظبي (الاتحاد) – ما يزال السجال يستعر بين الحين والآخر في أوساط الصحة الرياضية حول الطرق الفضلى لتمارين وتداريب التحمل، وما يزال النقاش يحتدم هنا وهناك حول ما إذا كانت الآلات هي الأفضل أم الأوزان الحرة. وفي الواقع، ليس هناك أداة واحدة من الأدوات التي تُستخدم في تمارين حمل الأثقال صالحة لكل الناس. فالآلات والأوزان الحرة يُسهمان كلاهما في زيادة قوة تحمل المتمرن، بالإضافة إلى أنواع تمارين تحمل أخرى. ومن ثم فإن القرار الأول والأخير يبقى بيد المتمرن، وذلك بما يتماشى مع اختياراته الشخصية، ومدى وجود ما يرغب في استخدامه من آلات أو أوزان في الأماكن التي يتدرب فيها أو سهولة حصوله عليها. ومن الناحية العملية، تتميز الأوزان الحرة بكونها متعددة الاستعمالات وغير مكلفة مقارنةً بالآلات. كما أن حمل الأوزان يجعل المتمرن يُحاكي وضعيات حمل أثقال حقيقية مُشابهة لوضعيات حمل أوزان وأثقال في الواقع المعيش اليومي، كما أنها تُساعد الجسم بكامله على التمتع باستقرار أكبر. ويمكن للآلات الرياضية أن تتصف بدورها بنفس القدر من الفعالية أثناء التدريب لو أحسن المتمرن استخدامها، بحيث يحرص على تعديلها بالقدر الذي يتناسب مع أبعاد جسمه غير أن الأهم من هذا وذاك بالنسبة لكل متمرن هو اختيار نظام تدريب ممتع وملائم لنمط عيشه. ومهما يكن نوع تمارين التحمل التي تمارسها، يجب عليك أن تتذكر دوماً أن إتقان أداء كل تمرين وحركة هو أهم وأولى وأفيد من نوع الآلة أو الوزن الذي تختاره.

عن موقع “mayoclinic.com”

اقرأ أيضا