الاتحاد

الرئيسية

السنة والشيعة يتجاوزون حافة الهاوية


عواصم العالم -'الاتحاد'، وكالات: رجحت الأطراف العراقية لغة العقل والحكمة على أسلوب الانفعال، مجنبة البلاد بشهادة أميركية الاندفاع نحو حافة الهاوية رغم استمرار الأعمال الإرهابية اليائسة التي تقف بالمرصاد للمسؤولين والأبرياء لتحصد أمس رئيس غرفة العمليات بوزارة الأمن الوطني وائل الربيعي، فيما بلغت حملة أمنية واسعة من الطريق لمطار بغداد إلى منطقة أبوغريب مداها، مسفرة عن اعتقال أكثر من 300 إرهابي ومفخخي سيارات، في وقت كشفت الحكومة العراقية عن توقيف ابن شقيقة المطلوب عزة إبراهيم الدوري، مؤكدة أنه أمّن الحماية لخاله الفار، فضلا عن ضلوعه في العمليات الإرهابية·
وقال دبلوماسي أميركي في بغداد في إشارة إلى تشكيلات العرب السنة وقوات بدر الشيعية: 'لقد تخطوا حافة الهاوية وقرروا ألا يسيروا في اتجاه التصعيد·· إن اتصالات متعددة الجوانب تجرى بين السنة والشيعة لإيجاد وسيلة لإعادة المارد الى الزجاجة'، بينما استبعد مراقبون تفجّر الوضع مجدداً، ما يقود الى مجهول غير محمود العواقب·
وأفاد بيان حكومي أن مسلحين في بغداد قتلوا وائل الربيعي المسؤول في غرفة العمليات في وزارة الدولة لشؤون الأمن الوطني رمياً بالرصاص بمعية سائقه الذي لقي حتفه أيضاً، في حين أعلن الجيش الأميركي الذي استهدفت مواقعه هجمات انتحارية وقصف بالقذائف، عن مصرع أربعة من جنوده منذ الليلة قبل الماضية· وفي وقت لاحق مساء أمس أكد مسعفون مقتل خمسة عراقيين وإصابة 19 في انفجار سيارة ملغومة في مسجد شيعي جنوبي بغداد· من جهته أكد الرئيس جورج بوش في تعليق على تفجير سيارة بمحاذاة مطعم مزدحم في حي شيعي في بغداد تسبب في مقتل 5 أشخاص وإصابة نحو 120 آخرين: إن الإرهابيين يواصلون اعتداءاتهم لأنهم على وشك الهزيمة، وإن أسوأ الأمور بالنسبة اليهم هو رؤية الديموقراطية'· إلى ذلك أسفرت أكبر حملة أمنية تقوم بها 7 وحدات من القوات العراقية بدعم أميركي فى المنطقة الممتدة بين أبوغريب وبغداد عن اعتقال نحو 285 إرهابياً ومشتبهاً وضبط 6 ملايين دولار في أحد الأوكار، بينما أعلن عن توقيف 25 شخصاً من مفخخي السيارات مؤخراً قدموا بدورهم معلومات استخبارية في غاية الأهمية للجهات المختصة·

اقرأ أيضا

الصين تعترض سفينة حربية فرنسية دخلت مياهها الإقليمية دون إذن