الاتحاد

الرئيسية

المواطنون : الحديث عن التوطين كلام جرايد !

مكاتب الاتحاد:
أخذت قضية توطين قطاع التأمين منحى جديداً لم تشهده من قبل، وبدأت كافة الأطراف في إلقاء اللوم على الطرف الآخر· وفي الوقت الذي اتهمت فيه بعض شركات التأمين 'تنمية' بالمبالغة في تقديراتها وعدم الارتكاز على أرقام وإحصاءات دقيقة، أكدت 'تنمية' أن ما تعلنه من أرقام مستقاه من قلب سوق العمل ووفق آخر الإحصاءات، ويتم تحديث ما لديها من بيانات بصورة دقيقة للغاية، ووصل الخلاف بين الطرفين حول المسؤول عن أو المتسبب في تدني مستويات نمو التوطين في القطاع إلى حد أكدت فيه 'تنمية' استعدادها لنشر الحقائق كاملة على أن يتحمل كل مسؤوليته·
واشتكت الشركات من المبالغة في النسب المطلوب تنفيذها للتوطين، واعتبرت أن الوصول إلى نسبة 15% بنهاية العام أمر يكاد يكون مستحيلاً، وأن ما تطلبه وزارة العمل منها سيطبق باعتباره قراراً ملزماً، إلا أنها حذرت في الوقت نفسه من أن بعض الشركات قد تلتف على هذا الأمر بتنفيذ تلك النسبة دون النظر إلى الجدوى من عملية التوطين، حيث قد يتجه البعض لتوظيف المواطنين في وظائف دنيا لتحقيق النسبة المقررة·
ولم يقف الخلاف في ملف التوطين عند هذا الحد، بل أعلن عدد كبير من المواطنين عن 'الملل' المميت من الحديث عن التوطين، والتلاعب بالتصريحات من مسؤول لآخر، وأن ما تتناوله الصحف من أخبار وموضوعات عن التوطين ما هو إلا 'فرقعة إعلامية' الهدف منها الإثارة الصحفية وإبراء الذمة، والنتائج في النهاية 'صفر كبير'، فكم من الأحاديث التي تنقلها وسائل الإعلام المختلفة عن أهمية التوطين، وكم من المسؤولين سواء الحكوميون أو أصحاب العمل الذين يتعهدون بحل مشاكل التوطين(···) والنهاية كما قال المواطنون 'صفر كبير جدا'(···)·
'الاتحاد' في إطار حرصها على الشفافية المطلقة التي تخدم في نهاية الأمر الصالح العام للمجتمع، ولإيمانها بأهمية التوطين تفتح ملف 'توطين قطاع التأمين' لتترك الرأي لأطراف الخلاف للحديث دون حذف أو إضافة، تمهيداً للوصول إلى حل مدروس لمشاكل التوطين في الدولة·

اقرأ أيضا

138 قتيلاً في سلسلة تفجيرات هزت سريلانكا