الاتحاد

الاقتصادي

القبض على رئيس ساتيام الهندية والحكومة تحل مجلس إدارتها

ألقت الشرطة القبض على رئيس شركة ساتيام لخدمات الكمبيوتر امس الاول بتهم الغش والتزوير وقررت الحكومة حل مجلس إدارتها في خطوة تهدف إلى تقييد آثار أكبر فضيحة للشركات الهندية في الذاكرة·
ومثُل ايضا رامالينجا راجو رئيس مجلس إدارة الشركة الذي استقال يوم الاربعاء بعد الكشف عن مخالفات محاسبية استمرت لسنوات امام هيئة مراقبة الاسواق امس·
وهوت اسهم ساتيام اثناء التعاملات في بورصة مومباي امس الاول الى 11,50 روبية (24 سنتا اميركيا) وهو أدنى مستوى لها منذ مارس 1998 قبل ان تغلق منخفضة بنسبة 40 في المئة عند 23,85 روبية قبيل اعلان قرار حل مجلس الادارة· وكان سهم الشركة قد سجل مستوى مرتفعا في 2008 بلغ 544 روبية· وتدهورت القيمة السوقية للشركة إلى 330 مليون دولار بعد ان بلغت أكثر من سبعة مليارات دولار قبل ستة اشهر فقط·
وقال رئيس الشرطة في ولاية اندرا برادش بجنوب الهند التي يوجد مقر ساتيام في عاصمتها حيدر اباد لرويترز ان الشرطة ألقت القبض في وقت متأخر من ليل الجمعة على راجو وشقيقه ب· راما راجو الشريك المؤسس لساتيام وعضو مجلس الادارة المنتدب بتهم ''الخيانة الجنائية للامانة والتآمر الجنائي والغش والتزوير في السجلات والتزييف''·
وفي وقت سابق قال بريم تشاند جوبتا وزير شؤون الشركات ان الحكومة ستعين 10 اعضاء جددا في مجلس إدارة لساتيام سيجتمع في غضون سبعة ايام· واضاف انه لا يوجد اي اتجاه الان للسيطرة على إدارة ساتيام·
وأبلغ جوبتا مؤتمرا صحفيا في نيودلهي ''نحن مصممون على الوصول الى الحقيقة لكننا مهتمون بنفس القدر بمصير الموظفين وحملة الاسهم الاخرين''·
وقالت متحدثة باسم ساتيام ان الشركة ليس لديها تعقيب على انباء القبض على الاخوين راجو· ومنعت الحكومة مجلس ادارة ساتيام من عقد اجتماعه الذي كان مقررا له امس والذي دعا لدراسة خيارات محتملة مثل اصدار دعوة لعرض استحواذ او شريك استراتيجي وتعيين مصرفي استثماري·

اقرأ أيضا

إقبال على شراء الذهب بأبوظبي مع تراجع الأسعار