الاتحاد

الرياضي

الهلال والاتحاد «قمة» الصراع على اللقب الليلة

من لقاء الهلال والاتحاد في المرحلة الأولى والذي انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين

من لقاء الهلال والاتحاد في المرحلة الأولى والذي انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين

تتحدد اليوم الأحد هوية بطل الدوري السعودي لكرة القدم في مباراة القمة التقليدية بين الهلال والاتحاد على ستاد الملك فهد الدولي في الرياض في الجولة الثانية والعشرين الأخيرة. فبعد منافسة حادة ومثيرة بين الفريقين طوال مشوارهما في المسابقة تبادلا خلالها الصدارة التي حسمها الاتحاد لصالحه قبل النهاية بأربع جولات.
ويدخل الهلال صاحب الأرض والجمهور والنقاط الخمسين المباراة بفرصة واحدة للمحافظة على لقبه الذي توج به الموسم الماضي وهي فرصة الفوز فقط، بينما يخوض الاتحاد المواجهة بفرصتي الفوز أو التعادل حتى يتوج بلقب الدوري بنسخته الجديدة لأنه يتفوق على منافسه بنقطتين.
مباراة اليوم تحظى باهتمام واسع النطاق لما يضمه الفريقان من عناصر دولية مدعمة بلاعبين أجانب محترفين على أعلى مستوى، ومدربين يمثلان مدرستين كرويتين مختلفتين تتمثلان في الهلال بمدربه البلجيكي جورج ليكنز حديث العهد مع الفريق، والأرجنتيني جابريال كالديرون في الاتحاد. ويتفوق كالديرون على خصمه بمعرفته القوية بالدوري السعودي ويعرف جيداً إمكانات لاعبيه حيث نجح في قيادة فريقه للصدارة، في حين أن ليكنز خلف الروماني اولاريو كوزمين الذي أمضى مسيرة ناجحة مع الفريق قبل أن تتم إقالته عقب نهاية كأس ولي العهد «لاسباب مسلكية».
تزخر صفوف الهلال بالنجوم كياسر القحطاني وعبد الله الزوري وأسامة هوساوي وخالد عزيز ومحمد نامي والسويدي ولهامسون والروماني ميريل رادوي والليبي طارق التائب والكوري سول والحارس المخضرم محمد الدعيع، فيما يبرز في الاتحاد أسامة المولد وحمد المنتشري ونايف هزازي ومناف أبو شقير وسلطان النمري وصالح الصقري والمغربي هشام أبو شروان والعماني أحمد حديد والبرازيلي ريناتو ادريانو ومحمد نور صاحب الخبرة العريضة ما سيعطي المواجهة طعماً مختلفاً يزيد من درجات الإثارة.
يدخل الهلال المباراة مكتمل الصفوف فنياً وأوضاعه مع مدربه البلجيكي لا يمكن الحكم عليها حالياً نظراً لحداثة عهده، لكن المباراة الأخيرة أمام الأهلي الإماراتي والتي حسمها الهلال لصالحه في الوقت القاتل وعن طريق ركلة جزاء بهدفين مقابل هدف كشفت عن ضعف الفريق الواضح في خط الوسط وبطء لاعبيه على الرغم من أنه يملك العديد من الأسماء المميزة محلياً وظهرت بمستوى مختلف مع الروماني كوزمين حيث كان يصنف خط الوسط الهلالي بأنه أفضل خط وسط في الدوري السعودي.
وتكمن مشكلة الهلال أيضاً في خط دفاعه بعد ظهور الثنائي ماجد المرشدي ومحمد نامي بصورة مهزوزة أمام الأهلي الإماراتي، ويعاني الفريق أيضاً من انخفاض مستوى خالد عزيز العائد من الإصابة.
في المقابل، نجد الاتحاد صاحب الحظوظ الأقوى في الفوز بالدوري يعيش حالياً أفضل حالاته الفنية، لاعبوه متجانسون مع بعضهم بعضاً بشكل كبير ويملك أوراقاً رابحة كثيرة في الملعب وإن كان قد خسر الهداف الدولي المصري عماد متعب لتعرضه لقطع في الرباط الصليبي إلا أن لديه الهدافين المميزين مثل المغربي هشام أبو شروان ونايف هزازي ومحمد نور. ويتميز خط دفاع الاتحاد بالمساهمة في التهديف من الكرات الثابتة فقد سجل الفريق أهدافاً كثيرة جعلته يملك أفضل خط هجوم في الدوري بخمسة وخمسين هدفاً أمطر بها شباك الخصوم ما عدا شباك الهلاليين التي خرجت نظيفة أمام الاتحاد في لقاء الفريقين في الدور الأول الذي انتهى سلبياً في جدة.
ويضع الاتحاديون ثقتهم في قائد الفريق محمد نور والمهاجم نايف هزازي الهداف الصاعد بسرعة الصاروخ والعماني أحمد حديد وهشام أبو شروان الذي يجيد التسديدات من بعيد كأحد الحلول الفردية للفريق. ويمتاز الفريق الاتحادي باللعب السريع والانتشار السليم والكثافة العددية داخل منطقة الجزاء مما يصعب على المنافسين مراقبة الهجوم، ويعد العمق الدفاعي الاتحادي نقطة الضعف في الفريق على الرغم من وجود اللاعب الخبرة حمد المنتشري في هذا الخط بجانب أسامة المولد، فقد اهتزت شباط الاتحاد عشرين مرة في المسابقة على الرغم من وجود الحارس مبروك زايد الذي لا يقل مستوى وخبرة عن محمد الدعيع.
ويسعى الأهلي الثالث برصيد 37 نقطة لتخطي عقبة الحزم السابع وله 25 نقطة، ويحل الشباب الرابع (35 نقطة) ضيفاً على أبها الحادي عشر (16) ويسعى الأخير لتحقيق مفاجأة لتفادي شبح الهبوط على أمل تعثر الرائد العاشر (18) أمام الاتفاق السادس (28)، ويأمل الوحدة الثامن (23) بمداواة جراحه على حساب الوطني الأخير (12) والــذي تأكـــد هبوطه، وأخيراً يستضيف النصر الخامس (31) نجران التاسع (21).

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي