الاتحاد

الإمارات

هند بنت مكتوم تحث الفتيات والشباب على الانخراط في منظومة العمل التطوعي

دبي (وام)- أكدت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيسة “جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة” بدبي، أن الشباب والفتيات هم عماد المستقبل وحصاد الغد المشرق وسواعد التنمية المستدامة.
وفي هذا الإطار حرصت دولتنا الفتية ومنذ فجر النهضة المباركة على يد باني إمارات الخير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأخيه المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمهما الله على إيلاء قضايا وهموم وطموحات الشباب والفتيات جل الاهتمام وعلى خطى زايد الخير رحمه الله سارت دولتنا الفتية إلى قمم المجد والعز بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات خدمة للوطن والمواطن وشرائح المجتمع كافة وبجانبهم قطاعات الفتيات والشباب.
وقالت في تصريح لسموها: “من هذا المنطلق فإننا سعداء بإطلاق جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة “مجلس القيادات الابداعية الشابة” الذي يعتبر ثمرة من ثمرات الجائزة وإنجازاته للإسهام في إعداد جيل قادر على التعبير عن آماله وطموحاته وتشجيع وتحفيز العمل التطوعي خدمة للوطن والمواطن إضافة إلى ترسيخ ثقافة الولاء والانتماء في إطار من القيم الدينية والوطنية”.
كما أعطى “مجلس القيادات الابداعية الشابة” فرصة للشباب والأطفال للتعبير عن متطلبات الطفولة كل في مجاله وللمجلس دور بارز في تدريب الأعضاء على تنسيق العمل وتنظيمه فيما بينهم إلى جانب تدريب الأعضاء على تقديم المبادرة في تقديم مقترحات ذات فائدة للشباب في مجالات مختلفة وتشجيع العمل التطوعي.
وأشارت سمو الشيخة هند آل مكتوم إلى أن تجربة مجلس القيادات الإبداعية الشابة والذي يعتبر رافدا من روافد جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة خطوة فاعلة ومعززة لدعم جهود وقدرات وإبداعات الشباب والفتيات وساحة جديدة للتنافس الشريف فيما بينهم وإطلالة متجددة لاستثمار الوقت والذات وتنمية الهوايات والقدرات وتشجيع المبادرات والابتكارات.
كما يعتبر هذا المجلس نافذة لتأصيل وترسيخ ثقافة الولاء للقيادة الرشيدة لإماراتنا الحبيبة والانتماء لتراب الوطن الغالي لأن الهدف الاستراتيجي لهذا المجلس تحقيق أعلى معدلات النجاح والتميز والإبداع لدى الفتيات والشباب في إطار منظومة الولاء والانتماء وتعزيز الهوية الوطنية.
وأضافت سموها قائلة :” نظراً للنجاح الكبير والنتائج الايجابية والإنجازات التي حققها مجلس القيادات الإبداعية الشابة في العديد من مناحي الحياة المختلفة فإننا نتطلع لاستفادة كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والجمعيات ذات النفع العام والجمعيات التطوعية من تجربة المجلس وإمكانية تعميمها على إمارات الدولة كافة للاستفادة منها لاسيما وأن أسرة الجائزة حريصة كل الحرص على دعم وتعزيز المشاريع الشبابية باعتبارهم سواعد الغد”.
وقالت سموها إن الجائزة على استعداد للتعاون التام مع كافة المؤسسات والوزارات والهيئات التي تعنى بالشباب لإمكانية إطلاق وتأسيس روافد وفروع لمجلس القيادات الابداعية الشابة في مدن الدولة مرتكزين على تجربة الجائزة في هذا الطرح.
وأكدت سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم في ختام تصريحها أن النجاحات والإنجازات المبهرة كافة التي قدمتها الدولة لقطاعات الفتيات والشباب على المستوى التعليمي والثقافي والصحي والبيئي والإبداعي والسياحي لم تكن وليدة الصدفة وإنما هي ثمرة الرؤية الثاقبة والتفكير المتقدم الذي تتمتع به القيادة الرشيدة في إماراتنا الحبيبة والإرادة السياسية الوفية حيث أحسنت التخطيط ووضع البرامج والآليات وإقرار المبادرات والمشاريع والنظم والتشريعات وهو ما عزز الدور الأساسي للقطاعات الشبابية في المجتمع فعمدت على ترسيخ هذا المفهوم ودعمه بالعلم والتدريب وصقل المهارات.
ومن هذا المنطلق فإننا نناشد الآباء والأمهات والأهالي والجمعيات الشبابية والتطوعية بإيلاء قضايا وهموم الشباب كل الاهتمام والتعاون والتنسيق مع مجلس القيادات الابداعية الشابة بجائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة مع عقد الشراكات المعززة لنشاطات وبرامج الشباب ومن خلال التعاون المشترك في الفعاليات والملتقيات والمناسبات لأن الرسالة واحدة والوطن واحد وكلنا في خدمة وطننا الغالي وقيادته المخلصة.

تجربة نموذجية لإطلاق إبداعات الشباب و الأطفال

قالت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيسة “جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم لإبداعات الطفولة” في دبي إن “مجلس القيادات الإبداعية الشابة” ومنذ انطلاقته الواعدة قد قدم تجربة نموذجية ومتكاملة ساهمت مساهمة كبيرة في تعزيز وإطلاق إبداعات الشباب و الأطفال وتقديم البرامج الملائمة ومن برامج المجلس تم تنفيذ أنشطة متميزة لتدريب الأطفال إسهاما في تحقيق الجودة والتنمية المستدامة من خلال وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة، وإننا حقيقة نسعى في هذا العمل إلى إيجاد مجموعة من الآليات والوسائل لتحقيق وتفعيل وبث روح الثقة بالنفس والقدرة على تحمل المسؤولية وبناء قدرات الأطفال في مجال العمل في فريق.

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد