الاتحاد

الرياضي

هاشيك: لا مجال للتراجع وعيوننا على لقب الدوري

باري (وسط) مهاجم الأهلي في محاولة لتسديد الكرة على مرمى ماجد ناصر حارس الوصل في لقاء الذهاب

باري (وسط) مهاجم الأهلي في محاولة لتسديد الكرة على مرمى ماجد ناصر حارس الوصل في لقاء الذهاب

يرفع النادي الأهلي شعار «لا بديل عن الفوز» في مواجهة الوصل مساء اليوم على أستاد راشد في السادسة مساء، ويحتاج الأهلي للخروج بنقاط المباراة من أجل الاستمرار في الصدارة التي ينفرد بها بفارق نقطة وحيدة عن الجزيرة صاحب المركز الثاني والساعي إلى استغلال أي سقطة للأهلي من أجل العودة للمنافسة وبقوة على الانفراد بصدارة الترتيب، مما يجعل مواجهة الأهلي والوصل محط أنظار الجميع، خاصة أنها تأتي في وقت تمر فيه القافلة الحمراء بأفضل أدائها على المستوى الفني، وإن كانت مشكلة عدم التهديف إحدى أبرز السمات التي ميزت أداء الفريق في دوري أبطال آسيا والتي يرى البعض أنها مختلفة عن الدوري المحلي، غير أن الواقع يقول إن الأهلي مطالب بضرورة ترجمة سيطرته الفنية على مجريات اللعب إلى أهداف، وهو ما فشل فيه خلال مباراتي الوحدة بالدور قبل النهائي لكأس رابطة المحترفين. وعمل الجهاز الفني للأهلي خلال الفترة الأخيرة على تجهيز كافة عناصر الفريق لعودة استئناف الدوري من جديد والذي يعتبر هو الهدف الأهم للقافلة الحمراء التي تسعى بقوة للحصول على اللقب الذي يؤهل إلى نهائيات كأس العالم للأندية بالعاصمة أبوظبي.
ويعي الجهاز الفني للأهلي أهمية مباراة اليوم أمام الوصل لكونها مباراة «ديربي» ساخن تجمع بين الأصفر والأحمر، ويأمل الأهلي أن ينجح في عبور مطب الوصل في ظل غياب أبرز لاعبيه بسبب الإيقاف وهم حسني عبدربه الموقوف 3 مباريات وعلي عباس وسيزار لحصولهما على إنذارات ثلاثة، مما يعني أن البدائل أمام الجهاز الفني والتي يعمل على تجهيزها للقاء الوصل ستكون متاحة في مركزي الوسط والهجوم، حيث يعود فيصل خليل لقيادة الهجوم ليشكل قوة الأهلي الضاربة في ظل غياب علي مسري من صمام أمان الوصل دفاعياً، ويعول الجهاز الفني على فيصل لحل مشكلة التهديف التي ظهرت على أداء الفريق خلال الفترة الأخيرة.
كما من المتوقع أن يعود للدفاع عبيد خليفة الذي غاب بسبب لإصابة، إضافة إلى تجهيز حسن علي إبراهيم وسالم خميس في ظل وجود يوسف جابر وخالد محمد ومحمد قاسم ومحمود قاسم وإسماعيل الحمادي ومحمد فوزي وسعد سرور وأحمد خليل. من المتوقع أن يلعب الأهلي بطريقته المعتادة 4-4-2 خاصة أن المباراة على أرضه وبين جمهوره ويدخلها بدافع الفوز والخروج بنقاط ثلاث تعزز من صدارته للترتيب، ويلعب عبيد الطويلة في المرمى أمامه عبيد خليفة وخالد محمد ومحمد قاسم ومحمد فوزي وفي الوسط يوسف جابر وإسماعيل الحمادي وحسن علي إبراهيم وعلي حسين وفي الهجوم باري وفيصل خليل.
وتبقى عدة أرواق في يد الجهاز الفني للأهلي أبرزها أحمد خليل ومحمد سرور وسالم خميس العائد من الإصابة والذي شارك مع الفريق خلال التدريبات الأخيرة وأظهر مستوى طيباً بخلاف وجود سعد سرور ومحمود قاسم.
من جانبه، اعترف التشيكي إيفان هاشيك مدرب الفريق بصعوبة المباراة أمام الوصل، مشيراً إلى أن فريقه لن ينخدع بغياب أبرز عناصره متمثلة في سعيد الكاس وعلي مسري وفاضل أحمد، مشيراً إلى أن موقف الصراع على اللقب والصدارة لا يستدعي معه إلا التركيز من أجل الفوز في جميع المباريات المتبقة من عمر الدوري واستغلال ميزة التقدم على الجزيرة بنقطة قد تساهم في حسم اللقب مبكراً.
وكشف هاشيك أن الهدف الأكبر أمام الأهلي هو لقب الدوري بعدما تضاءلت فرص الفريق في الصعود للدور الثاني لدوري أبطال آسيا، وإن كانت الفرصة لاتزال قائمة حال حقق الفريق الفوز في المباريات الثلاث المتبقية داخل وخارج الأرض.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»