الاتحاد

عربي ودولي

مازح الفريق الطبي بعد العملية الرئيس المصري في حالة جيدة

أعلنت المتحدثة باسم مستشفى هايدلبرج الجامعي الالماني ان الرئيس المصري حسني مبارك في حالة جيدة بعد العملية الجراحية التي اجريت له امس الاول . وأوضحت المتحدثة أن مبارك تجاوز العملية بنجاح. وأضافت أنه سيخضع للرعاية الطبية في هايدلبرج خلال الأيام المقبلة. وكان التلفزيون المصري أعلن امس أن الحالة الصحية لمبارك “مستقرة” بعد العملية الجراحية.
وقال التلفزيون ان “الرئيس في حالة مستقرة”. وكان الدكتور ماركوس بوخلر الذي قاد الفريق الجراحي صرح بأن الجراحة التي خضع لها الرئيس “لاستئصال الحوصلة المرارية وزائدة لحمية في الاثني عشر”، وهو ورم حميد مبدئيا في المصران قد تكللت بالنجاح. وتابع بوخلر ان التحاليل التي اجريت على عينات اخذت اثناء العملية “كانت كلها سالبة” وذلك بحسب البيان الذي نشرته وزارة الاعلام المصرية.
واضاف “استعاد الرئيس مبارك وعيه ويمكنه حاليا التحدث الى عائلته والفريق الطبي”. واوضح ان مبارك “سيبقى تحت المراقبة الطبية اياما عدة الى ان يتعافى بالكامل من العملية” ولم يوضح فترة النقاهة اللازمة. واكد بوخلر في مقابلة مع التلفزيون المصري الرسمي ان مبارك “مازح الفريق الطبي” بعد العملية.
وقال الطبيب الألماني المعالج للرئيس مبارك ووزير الصحة المصري امس إن صحة مبارك تسير في تقدم مستمر يبعث على الرضا. وقال الطبيب والوزير في بيان مشترك إن مبارك قضى ليلة هادئة تخللها نوم متصل في غرفة العناية المركزة بعد إجراء العملية. وأضاف: “يتواصل شفاؤه بشكل يبعث على الرضا. ترك سريره مساء أمس الأول وقضى بعض الوقت على كرسي.، إنه مستقر صحياً مع علامات حيوية طبيعية”. وأكدا أن مبارك سيبقى في المستشفى تحت الملاحظة خلال الأيام المقبلة.

اقرأ أيضا

روسيا: نشر أميركا لأسلحة في الفضاء ضربة قاضية للتوازن الأمني