الاتحاد

عربي ودولي

سوريا وتركيا تبحثان أسس إعادة إطلاق عملية السلام

بحث الرئيس السوري بشار الأسد مع وزير الخارجية التركي أحمد داود اوجلو أمس “أسس إعادة اطلاق عملية السلام” في الشرق الأوسط، وأكد الجانبان “ضرورة التحرك الفوري لوقف الانتهاكات الإسرائيلية”. وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الأسد واوجلو بحثا خلال اللقاء “الأسس التي يمكن وفقها إعادة اطلاق عملية السلام”، ونقلت عن الرئيس السوري تأكيده “عدم وجود طرف إسرائيلي يرغب بتحقيق السلام رغم وجود وسيط تركي يعمل مع سوريا على إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة”.
وجرى خلال الاجتماع تأكيد “ضرورة التحرك الفوري على مختلف الصعد لوقف الانتهاكات” الاسرائيلية التي “تؤكد عدم جدية اسرائيل في تحقيق السلام”. وحول الانتخابات التشريعية التي تجري في العراق، اعرب الأسد واوجلو عن أملهما بان تكون هذه الانتخابات “مدخلا لتحقيق أمن واستقرار دائمين في العراق وعلاقات مميزة بين العراق ودول الجوار”. كما تناول اللقاء بين الرئيس السوري والوزير التركي “علاقات الأخوة والصداقة التي تجمع سوريا وتركيا في ضوء الحرص المتبادل من قيادتي البلدين على مواصلة تطويرها وتعزيزها في جميع المجالات”.
من جانب آخر اكد الرئيس السوري خلال استقباله وزير المالية السعودي ابراهيم العساف على ضرورة دفع علاقات التعاون الاقتصادي بين سوريا والسعودية وتنميتها في جميع المجالات.
وأفادت وكالة الأنباء السورية أن الأسد اكد اثر لقائه الوزير السعودي على “أهمية دور اللجنة الوزارية المشتركة في الارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي والتجاري وزيادة الاستثمارات بين البلدين الشقيقين”. وأضافت أن الرئيس السوري شدد على “ضرورة مواصلة تبادل الآراء والأفكار لإزالة الصعوبات والعراقيل والبحث عن افاق جديدة في جميع المجالات”.

اقرأ أيضا

مقتل 9 مدنيين بهجوم إرهابي في بوركينا فاسو