الاتحاد

عربي ودولي

9% نسبة التصويت بالأردن وإقبال شديد في ألمانيا

ناخبون عراقيون بانتظار الإدلاء بأصواتهم في مركز الاقتراع بابوظبي

ناخبون عراقيون بانتظار الإدلاء بأصواتهم في مركز الاقتراع بابوظبي

أبلغ مصدر عراقي مطلع “الاتحاد” أمس، أن نسبة العراقيين الذين اقترعوا في انتخابات مجلس النواب بالأردن خلال اليومين الماضيين، بلغت نحو 9% فقط من أصل نحو مائتي ألف ناخب يحق لهم المشاركة في الانتخابات.
وبلغ عدد الذين أدلوا بأصواتهم حتى أمس الأول نحو 17500 ناخب وناخبة. وأرجع المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، ضعف المشاركة العراقية إلى عدم قناعة المواطن العراقي بالخارج بإمكانية التغيير في الواقع السياسي الراهن بالبلاد. بيد أن مدير مكتب المفوضية المستقلة للانتخابات في عمان نهاد عباس، قال لـ”الاتحاد”، إن مراكز الاقتراع تشهد إقبالا من قبل الناخبين، مؤكدا على أن الإقبال “ كان ولا يزال في حدود المتوسط”.
وأغلقت مراكز الاقتراع بحسب المفوضية عند الساعة السـادسة بالتوقيت المحلي، على أن تبدأ عملية فرز الأصوات اليوم الاثنين.
وأكد عباس على أنه لغـاية ظهر أمس الأحد، لم تسجل أي خـروقات تذكر لتعكير صفو عملية الاقــتراع، مؤكداً على أن “الأمور سارت بكل ســلاسة، وأن الناخبـين العراقيين أدلوا بأصواتهم بكل حرية وديمقراطية”.
من جانب آخر، أكد الأردن أمس أنه يقف على مسافة واحدة ومتساوية من جميع الكيانات السياسية العراقية التي تخوض الانتخابات التشريعية.
وشدد وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الدكتور نبيل الشريف في تصريح صحفي أمس على أن “الأردن يقف على مسافة واحدة ومتساوية من جميع الكيانات السياسية العراقية على اختلافها”، معرباً عن أمله “بنجاح هذه الانتخابات كي تفضي إلى تعزيز وترسيخ الحالة السياسية التي يتطلع لها المواطن العراقي في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار”.
وأضاف الشريف أن “ الحكومة وبتوجيهات من الملك عبد الله الثاني قدمت كافة التسهيلات الممكنة ما مكن المواطنون العراقيون من الإدلاء بأصواتهم بكل حرية ومسؤولية دون التأثير على قراراتهم في اختيار المرشح الأكفأ لتمثيلهم في السنوات الأربع المقبلة”.وكان الناخبون العراقيون سجلوا مشاركة مهمة في مراكز الاقتراع التي اقيمت في الامارات في كل من ابوظبي ودبي.
وفي برلين، أدلى العديد من العراقيين الذين يعيشون في ألمانيا بأصواتهم أمس، في الانتخابات البرلمانية.
وشهد المركز الانتخابي في ضاحية موابيت ببرلين تجمع عشرات المواطنين الذين اصطفوا أمام مركز الانتخاب وسط إجراءات أمنية مشددة. وكان غالبية من أدلوا بأصواتهم في مركز الاقتراع الخاص بشمال ألمانيا من الأكراد جاء بعضهم من مدن أخرى مثل هامبورج للمشاركة في الانتخابات.

اقرأ أيضا

توسك يرفض مقترح ترامب بإعادة روسيا إلى "مجموعة السبع"