الاتحاد

دنيا

«إلى متى» دراما خليجية تكشف أمراض المجتمع

لقطة من مسلسل «إلى متى»

لقطة من مسلسل «إلى متى»

قارب تصوير المسلسل الخليجي الجديد «إلى متى» على الانتهاء، ليكون جاهزاً للعرض خلال شهر رمضان القادم. ويشارك في العمل عدد كبير من نجوم الدراما الخليجيين والعرب ومنهم الفنان غانم السليطي والفنانة السعودية ليلى السلمان وشمعة محمد، بالإضافة إلى ممثلين شباب أمثال زهرة عرفات وناصر محمد وأميرة محمد وشيماء سبت وعبدالله عبدالعزيز ونجوى وريم عبدالرحمن وابتسام عبدالله.
المسلسل يحكي قصة عائلة خليجية تتعرض لمشاكل كثيرة ويشير إلى تحمل الأبناء والمجتمع لأخطاء غيرهم، ويحاول معالجة هذه الأخطاء كي لا تتكرر. ويطرح تساؤلاً مصيرياً على الوضع الاجتماعي الخليجي وإلى متى تستمر هذه المشاكل وهذه النظرة للناس الذين يحملون أخطاء غيرهم ولا ذنب لهم فيها. والمسلسل من تأليف الكاتبة انتصار آدم وإخراج الأردني بسام سعد. تدور أحداث المسلسل في إطار درامي منوع ويتطرق إلى قضايا إنسانية كثيرة تؤرق المجتمع من خلال طرح جريء في مواجهة الظواهر السلبية. ويشتمل مسلسل «إلى متى» على قرابة 1185 مشهدا، وقد دخل المسلسل في عملية المكساج والمونتاج في استوديوهات الشركة المنتجة في الدوحة.
وقد جرى التصوير في أكثر من 10 مواقع متفرقة في قطر، منها مواقع داخلية وأخرى خارجية كعيادات وبنوك ومدارس ليكون العمل منوعاً وبقالب اجتماعي يجسد الواقع بحذافيره، وهذه المواقع تتناسب مع شخصيات العمل والنص المكتوب، وسيكون معظم التصوير من خلال بيت نورا وهو بيت كبير يشمل معظم شخصيات العمل وهو الموقع الرئيسي للمسلسل، بالإضافة إلى البيوت الصغيرة والمواقع الخارجية في الشوارع والأسواق والمستشفيات والأماكن العامة.
ويعد المخرج بسام سعد واحدا من أبرز وأهم المخرجين العرب المتميزين في هذه النوعية من الأعمال الدرامية الاجتماعية، وكان قد قام بإخراج مسلسل «جدار الصمت» القطري الذي عرض على الشاشة الصغيرة خلال شهر رمضان الفائت وأنتجته ذات الشركة التي تنتج مسلسل «إلى متى».
أما مؤلفة العمل الكاتبة انتصار آدم فهي واحدة من أهم الكاتبات المتخصصات في مجال الدراما الاجتماعية ولها العديد من الأعمال الدرامية الناجحة التي كان آخرها المسلسل الخليجي «سقوط الأجنحة» و»عائلتي والحقيقة». وفي هذا العمل تعمقت بالشخصيات وحاولت أن أجد حلولاً لبعض الظواهر وطرحت تساؤلا: إلى متى تبقى نظرة المجتمع إلى من يخطئ سلبية وتتم معاقبة من لاذنب لهم. وأقصد هنا شخصية تاجر مخدرات يخطئ والمجتمع يعاقب أبناءه ويأخذونهم بأخطائه وهم لا ذنب لهم من هنا تبدأ المشاكل وفق تسلسل درامي أتمنى أن يعجب المشاهد وأن يجد المتابعة التي تمكنهم من قراءة العمل والوصول إلى المبتغى منه.
وقد تحدث العديد من الفنانين عن تجربتهم في هذا العمل ومنهم الفنان غانم السليطي الذي قال: أنا سعيد بهذه التجربة وأشكر الإخوة القائمين على العمل لدعوتي للعمل في المسلسل وهو عمل جدير بالمتابعة ودوري سيعجبكم بإذن الله وأتمنى أن تكون عودتي مفرحة لكم من خلال هذا المسلسل.
وتحدث الفنانة شيماء سبت قائلة: المسلسل جميل وسأقدم شخصيتي المعتادة التي عرفني الجمهور بها وهي الفتاة المتمردة والطائشة والغنية، التي تحب أن تعيش الحياة بسعادة وهناء وقد تعبت على نفسي كي أجسد هذا الدور بكل إحساس لأن الجمهور ينتظر مني تقديم الأجمل.
أما الفنانة أميرة فقالت: العمل مختلف وأقدم فيه شخصية امرأة متزوجة من رجل مستواه التعليمي أقل منها، فيحس بالنقص أمامها وتبدأ المشاكل، وتعمل هذه المرأة موظفة في أحد البنوك مما يفتح باب الشك والمشاكل بينها وبين زوجها.

اقرأ أيضا