الاتحاد

الإمارات

«الاتحادية للموارد البشرية» تستعرض مستجدات تطبيق دليل الصحة والسلامة المهنية

جانب من لقاء الهيئة مع مسؤولي ومنسقي الصحة والسلامة المهنية(من المصدر)

جانب من لقاء الهيئة مع مسؤولي ومنسقي الصحة والسلامة المهنية(من المصدر)

دبي (الاتحاد)

عقدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بمقرها في دبي، لقاءً مع رؤساء ومنسقي الصحة والسلامة المهنية في الوزارات والجهات الاتحادية، تم خلاله استعراض مستجدات تطبيق الدليل الاسترشادي للصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية، والذي أطلقته الهيئة أواخر العام الماضي، بغية دعم مستويات الصحة والسلامة المهنية في مواقع العمل المختلفة في الوزارات والجهات الاتحادية وتعزيزها.
وأكدت عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة أن إعداد دليل الصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية جاء بعد الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في هذا الشأن، ليشكل إطاراً استرشادياً لبيئة العمل المكتبي في الوزارات والجهات الاتحادية، الأمر الذي من شأنه أن يمكن هذه الجهات من اتخاذ التدابير اللازمة والإجراءات الوقائية لخلق بيئة عمل صحية وآمنة لكل من موظفيها ومتعامليها على حد سواء، وفقاً لأعلى مستويات الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل.
ودعت كافة الوزارات والجهات الاتحادية التي لديها موظفون يعملون في بيئة تحتاج إلى أنظمة صحة وسلامة مهنية خاصة إلى تطوير أنظمتها بهذا الشأن مع الالتزام بالمعايير والاشتراطات الواردة في الدليل الاسترشادي للصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية، لافتةً إلى أن تطبيق مبادئ الصحة والسلامة في بيئة العمل يدعم توجه القيادة الرشيدة للدولة في ترسيخ مفهوم السعادة في بيئة العمل وتحويلها إلى بيئة عمل إيجابية، حيث يتم فيها الحفاظ على سلامة الأفراد وتعزيز انتمائهم وتناغمهم مع زملائهم، بما ينعكس إيجابا على أداء الفرد والمؤسسة.
من جانبها، أشارت موزة السركال خبير موارد بشرية في الهيئة إلى أنها عقدت سلسلة ورش عمل حضرها عدد من ممثلي الوزارات والجهات الاتحادية لتعريفهم بآلية عمل الدليل وأبرز ملامحه وسبل التطبيق الأمثل له في تلك الجهات، لافتةً إلى أن الهيئة قامت بتعميم المؤشرات التشغيلية لتطبيق الدليل الاسترشادي للصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية على الوزارات والجهات الاتحادية.
وأوضحت أن الهيئة اختتمت مؤخراً، في دبي برنامجين تدريبيين متخصصين بالصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل، بهدف تأهيل 35 رئيس ومنسق صحة وسلامة مهنية في عددٍ من الوزارات والجهات الاتحادية، حيث استهدف البرنامج الأول 23 منسق صحة وسلامة مهنية يعملون في 11 وزارة وجهة اتحادية، تم منحهم الشهادة الدولية من معهد السلامة والصحة المهنية «أيوش»، فيما خرج البرنامج التدريبي الثاني 12 رئيساً لفرق الصحة والسلامة المهنية في الوزارات والجهات الاتحادية، حيث حصلوا على شهادات دولية معتمدة من قبل المجلس الوطني للامتحانات بالمملكة المتحدة «نيبوش» والمختص بالصحة والسلامة والممارسات البيئية.
وذكرت موزة السركال أن الهيئة عقدت برنامجاً تدريبياً متخصصاً بعنوان «القيادة الدفاعية/‏‏ القيادة الآمنة»، استهدف رؤساء ومنسقي فرق الصحة والسلامة المهنية في عدد من الوزارات والجهات الاتحادية، وذلك في إطار سلسلة من البرامج والدورات التدريبية التي تتيحها لموظفي الحكومة الاتحادية ضمن مبادرة «معارف» لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية.
وأوضحت أن دور الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية فيما يتعلق بتطبيق دليل الصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية في المرحلة التالية يتمثل في: (المتابعة مع الوزارات والجهات الاتحادية، لتحديد المستويات الملائمة لما يجب أن تكون عليه الصحة والسلامة المهنية في تلك الجهات، والإشراف على تطبيق تلك المستويات، والتأكد من رفع مستوى توعية الموظفين بواجباتهم ومسؤولياتهم بشأن مضمون الدليل في الوزارات والجهات الاتحادية، وتوفير البرامج التدريبية الأساسية الخاصة بالصحة والسلامة المهنية للوزارات والجهات الاتحادية للحصول على دبلوم متخصص في هذا المجال خلال الربع الرابع من العام الجاري)، لافتةً إلى أن الهيئة طورت لوحة تحكم تمكن الوزرات والجهات الاتحادية من إدخال مؤشراتها الخاصة بالصحة والسلامة المهنية.
أما فيما يتعلق بدور الوزارات والجهات الاتحادية في تطبيق الدليل أكدت موزة السركال أن عليها تطوير وتكريس «ثقافة الصحة والسلامة المهنية» لدى الموظفين من خلال تشكيل فريق للصحة والسلامة المهنية .

الدليل
يهدف الدليل الاسترشادي للصحة والسلامة المهنية في الحكومة الاتحادية الذي يتألف من سبعة فصول إلى حماية الموظفين والمراجعين والزوار من الإصابات الناجمة عن مخاطر بيئة العمل المكتبي، ومراعاة كافة اشتراطات الصحة والسلامة المهنية التي تضمن بيئة عمل سليمة للموظفين، وضمان مطابقة معايير الصحة والسلامة المهنية مع طبيعة بيئة العمل المكتبي في الوزارات والجهات الاتحادية، وتوعية جميع موظفي الوزارات والجهات الاتحادية بالمخاطر والحوادث المحتملة أثناء تأدية مهام العمل، بالإضافة إلى العمل على بناء القدرات من خلال نشر الوعي وتوفير التدريب والتحفيز بهدف خفض مخاطر الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل المكتبي، والعمل على تشجيع التحسين المستمر في بيئة العمل.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد