الاتحاد

الإمارات

بلدية دبي تفتتح أربع حدائق بحيرات خلال أسبوع بكلفة 92 مليون درهم

حمدان بن محمد خلال تفقده حديقة البرشاء عقب افتتاحها أمس

حمدان بن محمد خلال تفقده حديقة البرشاء عقب افتتاحها أمس

دشنت بلدية دبي خلال أسبوع التشجير 912 ألف متر مربع من المساحات الخضراء عبر افتتاح 4 حدائق بحيرات بكلفة 92 مليوناً و451 ألف درهم.
وأول وأكبر هذه المساحات حديقة بحيرة البرشاء التي افتتحها أمس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، والمهندس حسين لوتاه مدير عام البلدية وعدد من المسؤولين.
وتتميز حديقة بحيرة البرشاء الثانية باتساع مساحة المسطحات المائية بها وتأتي بالمرتبة الثانية بعد بحيرة القصيص. وتبلغ المساحة الإجمالية لبحيرة المياه بحديقة البرشاء الثانية حوالي 100000 متر مربع (حوالي 10 هكتارات) وتمثل 48% من إجمالي مساحة الحديقة التي تبلغ 210000 متر مربع (21 هكتاراً). وقد بلغت التكلفة الإجمالية للمشروع حوالي 29 مليون درهم، وفقاً لأحمد عبد الكريم مدير إدارة الحدائق في بلدية دبي.
مرافق الحديقة
وأكد عبد الكريم أن البلدية قد اعتمدت في إضاءة الحديقة على الطاقة الشمسية. وتضم الحديقة العديد من المرافق الترفيهية والرياضية ذات الصفة الاستثمارية كما هو متوافر بباقي حدائق البحيرات، منها ملعب كرة قدم مزروع بالعشب الأخضر، وملعب متعدد الأغراض، وملعبا كرة سلة، وملعب كرة طائرة مرصوف، وملعب كرة طائرة رملي، وملعبان لممارسة رياضة التنس، بالإضافة إلى ناد صحي، ومنطقتين خارجيتين للياقة البدنية، ومنطقتين لألعاب الأطفال من عمر 2 حتى 12 عاماً، ومضمار مطاطي للجري بطول 1500 متر، ومضمار للدراجات بطول 1600 متر، وشبكة من الطرق المبلطة لتسهيل حركة زوار الحديقة وتنقلهم بين مناطق الحديقة ومرافقها تقدر مساحتها مع مناطق الجلسات والبلازا بحوالي 35000 متر مربع.
7 هكتارات للبستنة
واعتبر عبد الكرم أن أعمال البستنة والتخضير بالحديقة قد صممت وفق أفضل نظم تنسيق الحدائق لتتفاعل فيها عناصر التجميل النباتية مع عناصر التجميل الأخرى غير النباتية لإبراز لوحة جمالية للحديقة يؤدي فيها كل نبات دور محدود لخدمة زوار ومرتادي الحديقة.
ويبلغ إجمالي المساحة المخصصة لأعمال الزراعة حوالي 70000 متر مربع (7هكتارات) وتشمل العديد من الأصناف والأنواع النباتية مثل نخيل البلح والزينة، وأشباه النخيل، وأشجار وشجيرات الزينة، والأسوار النباتية، والمتسلقات، ومغطيات التربة، والنباتات العصارية، والزهور الحولية والمستديمة، والمسطحات الخضراء.
خيارات الاستخدام للبحيرات
وشرح عبد الكريم أن بلدية دبي تحرص على الاستخدام المزدوج للبحيرات الاصطناعية، لافتاً إلى أن الاستخدام الأساسي هو لتخزين وجمع المياه، والاستخدام الآخر يأتي مكملاً لتجميل المنطقة المحيطة بالبحيرة بالزراعة، وإنشاء الحدائق، والملاعب، والاستعمالات الترفيهية الأخرى، وتزويدها بالنوافير للمحافظة على نقاوة المياه والحدّ من المشكلات التي تكون في العادة مصاحبة للبحيرات المغلقة.
توفير في التكاليف
يؤدي مشروع البحيرات الاصطناعية إلى تخفيض تكاليف إنشاء شبكات لتصريف مياه الأمطار في الإمارة، حيث قدرت تكاليف إنشاء البحيرات بنسبة 40% فقط من التكاليف الكلية لإنشاء شبكات تصريف الأمطار، بالإضافة إلى أن تكاليف صيانة البحيرات أقل من تكاليف صيانة شبكات التصريف.
وقد تم تنفيذ مشاريع البحيرات بمدينة دبي كحل لتجميع مياه الأمطار وسحب المياه الأرضية وتجميعها في بحيرات كبيرة مزوّدة بنظام لضخ المياه الزائدة إلى البحر عندما تصل إلى مستوى معين. وقد تم تصميم وتنفيذ هذه البحيرات وفق معايير ومواصفات تضمن انسيابية حركة الماء الأرضي داخل التربة لتتجمع داخل البحيرات وحتي ارتفاع معين وما يزيد على ذلك يتم صرفه إلى البحر.


تعميم ألعاب “الجيم” في حدائق ومتنزهات دبي

أعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي عن سعادته بكل ما توفره بلدية دبي من خدمات وتسهيلات لمواطني وسكان مدينة دبي، مؤكداً سموه أهمية تنفيذ المشاريع الحضارية والتي تكمل الإنجازات التاريخية والإنسانية والاقتصادية والسياحية لدولتنا الحبيبة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وبمتابعة وتوجيهات أخيه صاحب السمو الوالد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.
وقد وجه سموه بتعميم ألعاب القوى واللياقة البدنية “الجيم” في حدائق ومتنزهات دبي على غرار حديقة بحيرة البرشاء لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الناس لممارسة هذه الرياضة خارج الصالات المغلقة.

اقرأ أيضا

جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة تكرم الفائزين في دورتها الختامية