الاتحاد

عربي ودولي

أفغانستان.. المارينز يعودون إلى هلمند

واشنطن (وكالات)

أعلن الجيش الأميركي أمس أن 300 من جنود المارينز سينتشرون ابتداء من الربيع في هلمند في جنوب غرب أفغانستان حيث تخوض الولايات المتحدة حربا منذ نهاية 2001 من دون أن تتمكن من التغلب على متشددي «طالبان». وقد غادروا ولاية هلمند المعروفة بانتاج الافيون، في 2014، فيما كان الأطلسي يسحب قواته، لإفساح المجال أمام القوات الأفغانية لبسط الأمن في البلاد والتصدي لطالبان. وكانت إدارة أوباما تأمل في تلك الفترة في سحب القوات الأميركية من البلاد مع ترك ألف جندي في كابول.
لكن واشنطن اضطرت بعد 3 سنوات الى الاحتفاظ بحوالى 8400 جندي في البلاد، واعادة المارينز الى هلمند، حيث خسرت عددا كبيرا من الجنود قبل 2014 في المعارك ضد حركة طالبان.
وخلافا لمهماتهم السابقة، لن يضطلع المارينز مبدئيا بدور مباشر في القتال، لأن مهمتهم تقضي بتدريب «كبار مسؤولي» الجيش والشرطة الافغانية وتقديم المشورة لهم، كما جاء في بيان للمارينز.
وأضاف البيان ان «لقوات المارينز ماضياً عملانياً في أفغانستان، وخصوصا في ولاية هلمند».

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يحذر: بريطانيا تتجه نحو "بريكست" دون اتفاق