الرياضي

الاتحاد

«سلة الفهود» في الطريق إلى الانهيار..!

علي معالي (دبي)

سلة نادي الوصل تصل إلى مرحلة الانهيار، هذا ما أكدته المباراة الأخيرة أمام شباب الأهلي في الجولة قبل الأخيرة من الدور التمهيدي، قائمة الفهود تضم 6 لاعبين فقط، ما يعني أن دكة بدلاء الفريق لا يوجد عليها سوى لاعب واحد فقط، وهو ما يحدث لأول مرة في تاريخ النادي، ويعتبر مؤشراً خطيراً للغاية لمسيرة اللعبة في هذا النادي الكبير الذي كان في يوم من الأيام بطلاً للدوري والكأس.
واللافت للنظر أن الوصل منذ 5 ديسمبر الماضي عقب مباراته مع شباب الأهلي في كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة التي حقق فيها الفوز 101/‏‏‏ 89 وكانت قمة المفاجآت، منذ ذلك التاريخ والفريق ينهار من مباراة إلى أخرى، حتى وإنْ كان يحقق بعض الانتصارات، ولكن الغيابات والإصابات كانت تتوالى حتى وصل الحال أن يوجد 6 لاعبين فقط.
والغريب أن ما يحدث للوصل قائم في وقت يوجد فيه على رأس مجلس إدارة النادي كل من راشد بالهول ونائبه عبيد سلطان، وهما من العناصر الأساسية لكرة السلة بالنادي والمنتخب الوطني في فترات سابقة كلاعبين.
وقد علق أيوب أحمد أحد نجوم سلة الوصل والمنتخب الأسبق ومساعد المدرب حالياً على ما يحدث في بيت الفهود بزعبيل قائلاً: «الوصل بطل من زمان!!، لكن كل شيء اختلف حالياً، وفي الرياضة دائماً نحتاج إلى الصرف المادي المناسب للتعاقد مع لاعبين أجانب على مستوى متميز، وكذلك التعاقد مع لاعبين مواطنين على مستوى عال، والصرف حالياً في الوصل ليس بالقدر الكافي، وعلى سبيل المثال الأجانب في صفوف الفريق تتراوح أسعارهم بين 7 و8 آلاف دولار كراتب شهري فقط».
وأضاف: «الفريق ليس مجرد لاعبين في أرض الملعب فقط، بل لا بد أن تكون دكة البدلاء قوية في الوقت نفسه، وليس كما نرى في الوقت الراهن، وإذا استمر الحال على ما نحن عليه فالموقف سيكون صعباً، وسنظل في هذه الدائرة الصعبة».
وتابع: «من يوجد في التدريبات هم العدد نفسه في الوقت الراهن الذين شاهدناهم في مباراة شباب الأهلي بوجود 6 لاعبين، وتحرمنا الإصابات من كل العناصر الأساسية، وهذا العدد البسيط من اللاعبين في التدريبات من دون شك لا يتم تحضيره قبل المباراة بالشكل المناسب، وأشعر بأننا أصبحنا ندخل المباريات بمقولة (على البركة)، وندخل التدريب ولا نعلم كم لاعباً يوجد، والحال نفسه في المباريات، وعقل المدرب في مثل هذه الأحوال يكون مشتتاً تماماً».
وأكد أيوب أحمد أنه من الصعب القول إن سلة الوصل من الممكن أن تتوقف تماماً، قائلاً: «نقوم بالدفع باللاعبين الصغار في فترات، ونحن نفكر في المستقبل وليس هذا الموسم، وما يحدث حالياً ليس جيداً في حق النادي أن نصل إلى هذا المستوى».
وأضاف: «خلال أيام قليلة سيتم التوقيع مع اللاعب الأجنبي الثاني الأميركي جيرمي بدلاً من الأجنبي الذي تعرض للإصابة، وستتحسن الأمور خلال الفترة المقبلة، وهدفنا الحالي مباراة الجزيرة وهي الأخيرة في الدور التمهيدي، نطمح للتأهل إلى المربع الذهبي».
وبدوره، قال عبدالقادر علي مشرف اللعبة بالنادي: «تضم قائمة المصابين اللاعبين: راشد أيمن، محمد محمود «كوبي»، أحمد شهاب، بدر محمد، خالد خليفة، سعيد خميس، خميس الكتبي، والأجنبي لعب مباراة واحدة، وأصيب في الثانية ليغادرنا واللاعب الوحيد الموجود من الفريق الأساسي هو صلاح خليفة، حيث تتم الاستعانة باثنين من الناشئين، ولاعب أجنبي وآخر مقيم».
وأضاف: «حزين لما وصلنا إليه، ولكن مع عودة هذه الإصابات الكثيرة سوف يعود الفريق لسابق عهده، والموسم الحالي أعتبره الأسوأ في هذا العدد الكبير من الغيابات الاضطرارية».

توّج الوصل بلقب الدوري 8 مرات، 3 ألقاب متتالية من 1977 حتى 1980، وموسم 1995/ 1996، وموسم 2000/ 2001، و3 مرات متتالية من 2005 حتى 2008.
حل الوصل ثالثاً، عقب فوزه ببرونزية أندية آسيا 2008، عندما فاز على الرياضي اللبناني 87/‏‏‏ 82، وفي تلك البطولة تصدر الوصل مجموعته الثانية بـ4 انتصارات.
توج الوصل بـ 8 ألقاب في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكان آخرها 2018، وسبقها 7 مرات، منها مرتان من 1978 حتى 1980، و5 مرات متتالية من 2003 حتى 2008.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!