الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تفوز بجائزة الجمعية الدولية لإدارة التكنولوجيا

منحت الجمعية الدولية لإدارة التكنولوجيا، ومقرها ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأميركية، جائزتها السنوية لعام ،2009 إلى الدكتور عبد الله عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، عن جملة مساهماته ومجهوداته، لكونه أحد الرواد العرب في إدارة التكنولوجيا وتحويل الأفكار الى شركات تكنولوجية واعدة·
وتسلم النجار الجائزة الدولية خلال حفل عشاء نظم على هامش المؤتمر الدولي الـ18 حول ''نقل التكنولوجيا'' امس الاول في أورلاندو بولاية فلوريدا·
وأشاد الدكتور عبد الله عبدالعزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا خلال كلمته بالمناخ الموجود في دولة الإمارات العربية المتحدة، والنهضة التي تعيشها، باعتبارها من الدول الرائدة عربياً وعالمياً وفق مؤشر بناء مجتمع واقتصاد المعرفة، خاصة أن الإمارات من الدول المشهود لها عالمياً في تقدير العلوم والتكنولوجيا، وتوظيفها في مختلف المجالات الصناعية والاقتصادية، وهو ما جعل المجتمع والاقتصاد الإماراتيين يحوذان ثقة العلماء وكذلك كبار المستثمرين والشركات متعددة الجنسية· وشدد على أن النهضة التي تعيشها الدولة حالياً جاءت نتيجة التخطيط الاستيراتيجي والتوجيه الرشيد والرعاية الكبيرة التي يقدمها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخوه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة· وقال ''إن هذا الاهتمام دفعنا إلى الاهتمام بالاستثمار في الأفكار الخلاقة، وتحويلها إلى شركات تكنولوجية تخدم التنمية في المجتمع الإماراتى والمجتمعات العربية''· وقال الدكتور ماريو بورجيه، رئيس لجنة التحكيم وعضو مجلس المديرين في الجمعية الدولية ورئيس كلية التكنولوجيا التطبيقية العليا بمونتريال الكندية ''إن النجار يعد من الشخصيات العربية الرائدة في مجال توظيف وإدارة ''التكنولوجيا الخلاقة'' في المجالات الصناعية والاستثمارية، لدفع عجلة التنمية المستدامة في المجتمع العربي''·
وأوضح أن الجمعية الدولية لإدارة التكنولوجيا تتابع عن قرب مجهودات البروفيسور النجار، ودعمه لأكثر من 96 باحثاً وعالماً عربياً، قاموا بأبحاث علمية وتكنولوجية لخدمة المجتمعات العربية، بالإضافة كذلك إلى جهوده في تحويل الأفكار الابتكارية إلى شركات، وصل عددها إلى 22 شركة تكنولوجية واعدة· وفي سياق متصل، قال البروفيسور شيهيرو واتانابي عضو لجنة التحكيم ورئيس معهد طوكيو للتكنولوجيا في اليابان، إن الجمعية تتابع أحدث المشاريع التي يعمل فيها الدكتور النجار، والنموذج الابتكاري الخاص بالمؤسسة والذي تطبقه في الدول العربية، بغرض توظيف التكنولوجيا لخدمة التنمية في القطاعات الصناعية والاستثمارية، وهو ما ينعكس علي جذب استثمارات، وتأسيس شركات تكنولوجية، وخلق فرص عمل، وتوفير منتجات للأسواق العربية بأسعار وجودة تنافسية، وهو ما يساهم في تحسين مستوى المعيشة للمواطنين العرب، في إطار المسؤولية الاجتماعية·
وأوضح بول ماجليو المدير المسؤول في شركة ''آي بي إم'' الأميركية العالمية، أن الدكتور عبدالله عبد العزيز النجار، نجح في بناء مؤسسة هدفها الأول توظيف العلوم والتكنولوجيا لبناء مجتمع المعرفة العربي· مشيداً بتوجه النجار المهتم بالبعدين المحلي والعربي، خاصة أن الدول العربية لا توجد فيها مؤسسة إقليمية التوجه، إلا المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، التي تدير 6 مكاتب بجانب مقرها الرئيسي في الإمارات، حيث توجد مكاتب في مصر، الأردن، العراق، ليبيا، تونس، والمغرب· وتخطط لفتح مكتبين في السودان والسعودية· يذكر أن الجمعية الدولية لإدارة التكنولوجيا، منظمة دولية تضم المؤسسات الأكاديمية والاقتصادية التي تأخذ بالتكنولوجيا في مجال عملها، وتعمل على دعم الجهود الدولية لتطبيق وإدارةئ التكنولوجيا في المجالات الاقتصادية والمجتمعية· وتضم أعضاء من 79 دولة·

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى