الاتحاد

الإمارات

«نيابة دبي» تباشر التحقيقات مع خمسة متهمين في مقتل الحدث المواطن

المزينة خلال جولته التفقدية لمركز شرطة جبل علي

المزينة خلال جولته التفقدية لمركز شرطة جبل علي

باشرت النيابة العامة التحقيق مع 5 متهمين أحالتهم شرطة دبي في وقت سابق بتهمة ارتكابهم جريمة قتل الحدث المواطن علي محمد حسين (13 عاماً) مساء الخميس الماضي إثر تلقيه 11 طعنة بسكين في أجزاء متفرقة بجسده من قبل المتهمين الخمسة.
وأعلن اللواء خميس مطر المزينة نائب القائد العام لشرطة دبي أن إجراءات جديدة سيتم اتخاذها بحق الأحداث الذين يتم ضبط أسلحة بيضاء أو أدوات حادة بحوزتهم.
وقال لـ “الاتحاد” إن تعليمات صدرت بإلقاء القبض على أي حدث يضبطه رجال التحريات وبحوزته أية أداة حادة وإيداعه مركز التوقيف ومن ثم استدعاء ولي أمره لأخذ تعهد عليه فيما لم يستبعد تكييف قضية جزائية ضد الحدث والوالد وإحالتهما للمحكمة.
ورأى المزينة أن تقصيراً وقع من قبل الأشخاص الذين كانوا قبل ساعة من وقوع الجريمة قد استوقفوا الجناة وحالوا دون تنفيذهم جريمتهم خلال محاولتهم الأولى، وذلك بعدم إبلاغهم الشرطة عن الواقعة إلا أنه استدرك بقوله يبدو أنهم انخدعوا بالتطمينات التي أوردها لهم الجناة.
وتساءل المزينة عن السبب الذي حال دون أن يقوم المطلعون على جذور المشكلة من إبلاغ الشرطة للقيام بدورها حسب القوانين، مشدداً على أن كل من يحاول أخذ القانون بيده سيواجه عقوبات صارمة. وقال إن شرطة دبي ستضرب بيد من حديد على كل من يحاول العبث بالأمن والقوانين. وجدد المزينة قوله إن الجريمة حدثت نتيجة شجار، ولم يكن المجني عليه هو المقصود بالاعتداء، ولكن فتى آخر من عائلته وفي مثل عمره.
يذكر أن العديد من شهود العيان ذكروا أن جذور المشكلة التي تفاقمت وأدت إلى حدوث المشاجرة التي نجم عنها وفاة الحدث علي تعود إلى قبل نحو أسبوع، حينما أقدم أحد الجناة على تهديد ابن شقيق المجني عليه بالاعتداء عليه بدعوى قيامه بشتمه أثناء مروره عليهم. فيما تدخل أشقاء المجني عليه وعدد من قاطني المنطقة خلال المحاولة الأولى للجناة وقاموا بالفصل بين المتشاجرين وأخذوا السكين من أحد المهاجمين ومنعوهم من الاعتداء الأمر الذي دفع بصاحب السكين الى التعهد بمغادرة المكان شريطة استعادة سلاحه ليعود بعد فترة وجيزة لتنفيذ جريمته هو وبقية المتهمين.
من جانبه، أعرب العقيد محمد ناصر عبد الرزاق نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون المراكز والمخافر عن اعتقاده أن تسديد الطعنات لجسد المجني عليه تم من قبل شخص أو شخصين من بين المتهمين الخمسة، فيما شارك البقية بالجريمة من خلال اعتدائهم على البقية وبطرق مختلفة، لكنه استدرك بقوله إن الجزم بهذا الأمر ستكشف عنه التحقيقات في هذه القضية.
وشدد العقيد صالح حميد عبيد مدير مركز شرطة الراشدية لـ”الاتحاد” على أن عدد المتهمين بقضية قتل الحدث علي هو 5 متهمين فقط نافيا ما تردد عن وجود آخرين معهم. وقال إن رجال الشرطة ألقوا القبض على المتهمين الخمسة عقب وقت قصير من وقوع الجريمة مبينا انه تمت إحالتهم للنيابة العامة وقال إن شرطة دبي استمعت لأقوال الشهود في القضية والذين تم إرفاق إفادتهم بملف الحالة للنيابة.
إلى ذلك، أكد نائب القائد العام لشرطة دبي أثناء جولته التفتيشية لمركز شرطة جبل علي، على حيوية وأهمية منطقة الاختصاص التابعة للمركز، خصوصاً مع زيادة نسبة النمو التجاري في دبي عامة، وفي جبل علي بشكل خاص، مما أوجب على المركز وضع استراتيجية خاصة بآليات التعامل مع القضايا المسجلة لديه، ورفع مستوى الأداء بما يلائم التغيرات التي حدثت في الفترة الأخيرة في المنطقة، من زيادة في عدد السكان وعدد المصانع والشركات التجارية والأبنية والمراكز والأسواق، وغيرها من المرافق العامة.
وتأتي الزيارة ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور العميد خليل المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وعدد من الضباط.
وأكد المزينة أن ما يقوم به مركز شرطة جبل علي في منطقة اختصاصه يعتبر من المؤشرات الجيدة التي تدل على أن هناك جهداً مبذولاً من قِبل العاملين فيه.

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد يلتقي وزير الدفاع الياباني في طوكيو