الرياضي

الاتحاد

كوتس: ألعاب جديدة في أولمبياد 2016

كوتس نائب رئيس الأولمبية الدولية (أ ب)

كوتس نائب رئيس الأولمبية الدولية (أ ب)

طوكيو (رويترز)

قال جون كوتس نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أمس إن القرار بشأن الرياضات، التي ستتم إضافتها للبرنامج الأولمبي في ألعاب طوكيو 2020 وعددها سيتم اتخاذه العام القادم قبل انطلاق أولمبياد ريو دي جانيرو مباشرة. ووافقت اللجنة الأولمبية الدولية العام الماضي على إجراء تغييرات في برنامج الرياضات من أجل السماح بضم لعبات أكثر وإلغاء بعض المسابقات مع سعيها للإبقاء على الأولمبياد وثيقة الصلة بالمشجعين، والرعاة.

ويعتقد أن البيسبول والكرة اللينة من أبرز المرشحين للعودة للبرنامج الأولمبي بعد خروج الرياضتين منذ أولمبياد بكين2008. ووضع كوتس - الموجود في طوكيو من أجل مراجعة الاستعدادات لألعاب 2020 - جدولاً زمنياً تضمن تحديد معايير التقييم للرياضات المقترحة بحلول أبريل هذا العام ثم اتخاذ القرار في جلسة للجنة الأولمبية الدولية قبل انطلاق ألعاب ريو في أغسطس 2016.
وأبلغ كوتس مؤتمراً صحفياً بأن القرار سيضع في الاعتبار أشياء مثل التكلفة والشعبية بين الشباب وعدد الدول التي تمارس الرياضة والتوازن في المشاركة بين الرجال والسيدات، لكنه رفض الكشف عن عدد الرياضات التي سيتم اختيارها. وقال: «لا أستطيع أن أقول إن كانت رياضة واحدة أو اثنتين أو ثلاث.. لأن ذلك سيعتمد إلى حد كبير على تكوين المسابقات». وأضاف: «إذا كانت هناك مسابقات للفرق سيكون هناك المزيد من الرياضيين، إذا لم يكن هناك مسابقات للفرق ربما يكون الأمر مزيجاً من رياضات أخرى، لا نريد استبعاد أي تركيبة». وبجانب البيسبول والكرة اللينة وهما رياضتان لهما شعبية كبيرة في اليابان، تم ذكر الكاراتيه والإسكواش في وسائل الإعلام اليابانية ضمن الرياضات المرشحة للانضمام. وقال مسؤولون عن البلياردو الشهر الماضي إنهم يرغبون في مكان في ألعاب طوكيو 2020 أيضاً.

اقرأ أيضا

زهران.. «برتقالي» للموسم الرابع