الاتحاد

عربي ودولي

التحالف يدمر مخازن أسلحة لـ«القاعدة» في المكلا

العبوتان الناسفتان بعد تفكيكهما (من المصدر)

العبوتان الناسفتان بعد تفكيكهما (من المصدر)

بسام عبدالسلام (عدن)

شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات جوية على مواقع يسيطر عليها تنظيم القاعدة في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، واستهدفت الغارات مخازن أسلحة استولى عليها التنظيم أثناء اقتحامه المدينة في أبريل من العام الماضي.
وأفاد سكان محليون لـ«الاتحاد» بأن 6 غارات استهدفت هناجر ومبنى في معسكر الدفاع الساحلي الواقع في منطقة خلف كان التنظيم سيطر عليه منذ عام ويعد قاعدة عسكرية بارزة تابعة للقاعدة، مضيفين «إن أطقما عسكرية تابعة للقاعدة شوهدت وهي تنقل عددا من القتلى والجرحى إلى مستشفيات في المدينة، فيما انتشرت عناصر أخرى في مداخل ومخارج المنطقة ومنعت السكان من الاقتراب أو التجمع». وتحدث شهود عيان، عن وجود جثث متفحمة لعناصر من التنظيم ملقاة في محيط المعسكر دون أن يتم انتشالها، وأن التنظيم أخلى بعض المواقع التي يسيطر عليها في المكلا بصورة سريعة خشية تعرض تلك المواقع للقصف.
وأشار مصدر أمني أن الغارات استهدفت مخازن أسلحة كان التنظيم يعتزم نقلها إلى مناطق أخرى خشية تدميرها من قبل غارات التحالف، مضيفا إن عددا من عناصر التنظيم قتلوا في هذه الغارات التي استهدفت المعسكر ومحيطه.
إلى ذلك، تمكنت القوات الشرعية المرابطة في اللواء الخامس في محافظة لحج، جنوب اليمن، من إحباط هجوم نفذته عناصر من تنظيم القاعدة وقتل وإصابة عدد من المهاجمين.
وأفاد مصدر عسكري لـ«الاتحاد» أن عناصر إرهابية شنت هجوماً مباغتاً على قاعدة اللواء الخامس في الأطراف الجنوبية لمحافظة لحج المحاذية لمدينة عدن، ويعد اللواء المجمع الأمني والعسكري للمحافظة، وتمكن أفراد اللواء من التصدي لهذه العناصر وقتل وجرح عدد منهم، مضيفا «المهاجمين فروا إلى جهات متفرقة وسط تحليق كثيف لطائرات التحالف في سماء المنطقة».
من جانب آخر أبطلت قوات الأمن في مدينة عدن، عبوات ناسفة من صنع محلي تم العثور عليها في محيط معسكر قوات الأمن المركزي «سابقا». وأشار مصدر في المعسكر، إن خبراء متفجرات تمكنوا من تفكيك عبوتين ناسفتين زرعتا من قبل عناصر إرهابية في محيط المعسكر بمنطقة الصولبان في مديرية خورمكسر شرق عدن، وجرى نقل العبوتين إلى منطقة نائية لتفجيرهما.
وأضاف: «إن أول دفعة من قوات الأمن المركزي على مستوى عدن، لحج، أبين قوامها 1700 جندي تخرجت قبل أيام ويجري حاليا إعدادها وتجهيزها لتنفيذ أولى المهام لتأمين هذه المحافظات من الجماعات المتشددة والإرهابية، لافتا «إلى أن مكافحة الإرهاب أولى المهام المناطة بهذه الدفعة والدفعات القادمة التي سيتم تخريجها من المعسكر».
وواصلت قوات الأمن في عدن حملتها الأمنية لمنع تجارة السلاح في المدينة وتمكنت من ضبط مجاميع تقوم البيع في أطراف مديرية الشيخ عثمان، شمال المدينة.
وقالت إدارة شرطة المديرية، إنها نفذت حملة استهدفت سوقا لتجارة الأسلحة في منطقة عبدالقوي وضبطت 18 قطعة سلاح منها رشاشات ومسدسات وصاروخ سيترلا حراري و2 عبوات ناسفة وكمية كبيرة من الذخائر، وإن قوة مشتركة من شرطة الشيخ عثمان والمقاومة الشعبية تقوم بملاحقة تجار السلاح ومداهمة أوكار العناصر الخارجة عن النظام والقانون ضمن خطة شاملة لفرض الأمن والاستقرار.

اقرأ أيضا

اتفاق بين الأكراد ودمشق يقضي بانتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيا