نفى غازي حمد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية المقالة بقيادة ''حماس'' في غزة امس، تقديمه استقالته من منصبه الى رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية· وقال حمد في تصريحات صحافية: ''لم أقدم استقالتي وما زلت أعمل في مكتب رئيس الوزراء حتى اللحظة''· وكانت صحيفة ''الشرق الاوسط'' اللندنية قد ذكرت امس أن حمد استقال من منصبه لأسباب سياسية تتعلق بالاحداث الاخيرة التي شهدها قطاع غزة، لاسيما سيطرة حركة ''حماس'' على القطاع، وعدم اتخاذ الحركة أي خطوات من شأنها ان تعيد اللحمة بين غزة والضفة الغربية والمصالحة الوطنية· ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بأنه ''مطلع'' قوله: ''إن لحمد ملاحظات وتحفظات كثيرة على الاخطاء التي وقعت وتقع سواء تلك الادارية او الامنية او غيرها''· واضاف ''ان موقف حمد هذا ليس جديدا بل تعرف به كل الاطراف في الجانبين، سواء في داخل ''حماس'' او داخل السلطة''·