الاتحاد

الإمارات

جميلة القاسمي تؤكد دعمها للمشاريع التي تخدم وترتقي بالمعاقين

الشارقة (وام) - أكدت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية أهمية التعاون في دعم كامل المشاريع التي تخدم وترتقي بالأشخاص ذوي الإعاقة في جميع المجالات الحديثة والمتطورة .
جاء ذلك خلال استقبالها وفدا من منظمة القضارف الرقمية السودانية المنظمة ضم المهندس أحمد محمد عيسى وزير الزراعة سابقا ورئيس منظمة مدينة القضارف الرقمية بالسودان والدكتور حمزة محمد المسؤول الإعلامي بالمنظمة في إطار زيارة استطلاعية تهدف إلى التعرف على الخدمات التي تقدمها المدينة للأشخاص من ذوي الإعاقة وبحث أواصر التعاون المشترك وتبادل الخبرات في مجال الإعاقة بين منظمة مدينة القضارف الرقمية بالسودان ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية. ورحبت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي بالتعاون مع منظمة القضارف الرقمية السودانية في خدمة فئة ذوي الإعاقة، مشيدة بالجهود المبذولة في دمج فئة المعاقين في مجال تقنية المعلومات. وقدم المهندس أحمد محمد عيسى للشيخة جميلة القاسمي خلال اللقاء، تعريفا لمنظمة القضارف التقنية وهي منظمة تأسست بمبادرة مشتركة بين مدينة القضارف الرقمية بالسودان ومدينة أندهوفن الرقمية بهولندا بدعم من بن وامانس رئيس مدينة اندهوفن الرقمية بهدف محو الأمية التقنية والاستفادة من تقنية المعلومات والتكنولوجيا الحديثة في تنمية وتأهيل الأشخاص من ذوي الإعاقة بشكل خاص والمجتمع عامة.
وأوضح المهندس أحمد عيسى أن برنامج المنظمة يعمل على تدريب فئة المعاقين على حساب المنظمة مع التركيز على فئة الصم والمكفوفين لإيجاد لغة اتصال حديثة ومساعدة مع لغة الإشارة .
ورافقت خديجة بامخرمة نائب مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية الوفد السوداني في جولة للتعرف على مدارس وأقسام المدينة بدأت بزيارة مدرسة الوفاء لتنمية القدرات حيث قدمت لهم منى عبد الكريم مديرة المدرسة تعريفا شاملا تضمن كامل الخدمات والمناهج التي تقدمها المدينة للأشخاص من ذوي الإعاقة على مختلف فئاتهم وأعمارهم. وفي ختام الزيارة قدم رئيس منظمة القضارف الرقمية للشيخة جميلة بنت محمد القاسمي هدية تذكارية من منتجات الطلبة من ذوي الإعاقة في السودان تقديرا لهذه الزيارة التي تهدف إلى تعزيز روابط التواصل والتعاون في كل ما يخدم هذه الفئة في تقنية المعلومات الرقمية.

اقرأ أيضا