الاتحاد

الإمارات

زيادة 10,5% على موقع «يو أيه إي إنترآكت» الإلكتروني

أظهرت نتائج دراسة مسحية أجراها القائمون على موقع “ يو أيه إي إنترآكت “ الذي يشرف عليه المجلس الوطني للإعلام ويعد من أهم المواقع الخاصة في الإمارات “، أن الإقبال على الموقع زاد خلال شهر فبراير بنسبة 5 ,10 في المئة عما كان عليه خلال شهر يناير.
واستقطب الموقع 226 ألفاً و366 زيارة، حيث كانت نسبة 79 في المئة منها عبر محركات البحث و12 في المئة خلال الزيارة المباشرة و تسعة في المئة خلال الروابط المتوافرة على المواقع الأخرى.
وتصفح زائرو الموقع حوالي 469 ألفاً و100 صفحة بمعدل زمني يتجاوز الدقيقتين التي استخدمت فيها 109 لغات ضمن 17 ألفاً و882 مزود خدمة، حيث يقدم الموقع آخر الأخبار والمعلومات حول الإمارات بـ11 لغة مختلفة بينما يأتي ضمن المراتب الثلاث الأولى في النتائج، البحث عن كلمة “الإمارات” عند استخدام محركات البحث الرئيسية مثل “جوجل”.
و اجتذب الموقع مليونين و156 ألفاً و774 زيارة خلال الـ12 شهراً الماضية بانخفاض طفيف عن العام الذي يسبقه فيما توقف الانخفاض وعاد الموقع إلى تحقيق نمو في الإقبال عليه من جديد ليشهد حالياً معدل نمو شهري قدره ستة في المئة ويمكن أن يرجع هذا الانخفاض البسيط إلى عدد من الأسباب منها زيادة عدد المواقع الأخرى التي تقدم معلومات حول دولة الإمارات وتأثير الأزمة الاقتصادية العالمية.
ويسعى المجلس الوطني للإعلام حالياً لإثراء محتوى الموقع من خلال مزيد من المواد وخاصة الفيلم المتميز “فوق الإمارات” والخريطة التفاعلية التي تتضمن أكثر من 50 موقعاً” يمكن النقر عليها لمشاهدة أفلام مصورة عنها “ فيما يتوقع أن تساهم هذه الإضافات على زيادة الإقبال على موقع “ يو أيه إي إنترآكت “ وتعزيز مكانته كواحد من أهم المواقع الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
يذكر أن موقع “ يو أيه إي إنترآكت “ صمم لتوفير أحدث المعلومات وآخر الأخبار اليومية عن دولة الإمارات العربية المتحدة وهو يتميز بغنى وتنوع محتواه الذي يشهد نمواً مستمراً نتيجة إضافة المواد الإخبارية اليومية التي يتم حفظها في الأرشيف المتاح لكل المستخدمين.
ويتوافر على الموقع ثلاثة محركات بحث منفصلة يمكن استخدامها للبحث في مئات الآلاف من المواد الإخبارية كما يمكن للزائر اختيار أرشيف الأخبار للبحث في أقسامه وتصنيفاته للعثور على المعلومات التي يريدها.
ويتضمن الموقع أقساماً رئيسية مثل الكتب الإلكترونية والحكومة والسياحة والسفر والأعمال والثقافة والتعليم والتسلية وتقويم الأحداث والمناسبات والتسوق والمكتبة. كما تظهر على صفحته الرئيسية معلومات حول حالة الطقس وأقسام مخصصة لأفلام فيديو ومتحف افتراضي والحياة البرية إضافة إلى توفر روابط تأخذ الزائر إلى مواقع خاصة بالأنشطة الرئيسية مثل جناح الإمارات المشارك بإكسبو 2010 في شنغهاي.
ويتوافر في الجزء المخصص للكتب الإلكترونية أحدث كتاب سنوي حول دولة الإمارات إلى جانب نسخ الأعوام السابقة وسيتم تحميل الكتاب السنوي 2010 لدولة الإمارات العربية المتحدة وإجراء تعديل كامل في القسم الخاص بالكتب السنوية بحيث يتمكن المستخدم من القراءة والبحث في نسخ هذا الكتاب منذ عشر سنوات. وتتضمن صفحة أفلام الفيديو أفلاماً كاملة بلغات مختلفة عن الإمارات، كما يرتبط الجزء الخاص بالحياة البرية بموقع “ أرابيان وايلد لايف “ ويتم حالياً دمجه بموسوعة جديدة عن الحياة البرية في شبه الجزيرة العربية. كما يجدر الذكر أن الموقع يتوافر بإحدى عشرة لغة مختلفة يتم تزويد كل منها بآخر وأحدث الأخبار.
ويعد الموقع واحداً من أشمل المواقع الخاصة في دولة الإمارات ويمتلك قاعدة معلومات غنية جدا وقد أدركت الكثير من محركات البحث والمواقع الإلكترونية حول العالم هذه الحقيقة حيث تقوم أكثر من697 موقعاً إلكترونياً بتوفير روابط إلى صفحات على موقع “ يو أيه إي إنترآكت “ من تلقاء نفسها ومن دون طلب من إدارة الموقع .كما يأتي في مواقع البحث الرئيسية مثل جوجل وبينج ضمن أول ثلاثة أو أربعة مواقع تنتج عن عملية البحث عن كلمة “الإمارات” فيما تصل نسبة كبيرة تتجاوز المليوني زائر إلى الموقع سنوياً من خلال محركات البحث والجزء الأكبر منهم من “جوجل”.

اقرأ أيضا

سلطان القاسمي لأعضاء «الاستشاري»: خدمة المجتمع أولوية