الرياضي

الاتحاد

التاج الذهبي لـ «مغثة» و«أنظار» على قمة «الفضي»

سلطان بن زايد يتلقى باقة ورد من إحدى الصغيرات

سلطان بن زايد يتلقى باقة ورد من إحدى الصغيرات

سويحان (الاتحاد)

توج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات الفائزين في أشواط مزاينة الإبل الأصايل لفئة «اللقايا»، في اليوم الخامس لمهرجان سموه التراثي بسويحان.

وخطفت المطية «مغثة» لمالكها سهيل حمد بن عنودة العامري، لقب الشوط الذهبي المفتوح «لقايا أبكار» وحلت ثانية «الجيعة» للشيخ محمد بن خليفة بن سيف آل نهيان، وجاءت ثالثة «سرابة» لمسعود مهدي هطيل الحبابي، وفي المركز الرابع جاءت «قندهار» لمحمد مبارك بن السكران الراشدي، أعقبتها خامسة «السعدية» للشيخ جبر بن سعود عبد الله محمد آل ثاني، وحلت سادسة «الظفرة» لمالكها راشد بن سالم بن روضة المنصوري، ثم «قمة» لمالكها سعيد محمد راشد محمد المنصوري، سابعة، وجاءت ثامنة «منحاف» لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ثم «لهف» للشيخ سيف بن خليفة بن سيف آل نهيان تاسعة، وفي المركز العاشر «كفو» لمالكها طايع صفيان بن طناف المنهالي.

وفي الشوط الجماعة الفضي، احلت المطية «أنظار» لمالكها مبخوت بخيت بن طناف المنهالي بالمركز الأول وفازت بالناموس، وحلت ثانية «الداير» لمالكها محمد بن عايض القحطاني، وجاءت ثالثة «صفوة» لمالكها حمد حامد المنهالي، أعقبتها «مياسة» لمالكها محمد بن عايض القحطاني، ثم «غرام» لمالكها مبارك عبد الله مبارك ضابت الدوسري، وفي المركز السادس حلت «النهضة» لمالكها غانم عبيد غانم البادي، ثم جاءت «غزوين» لمالكها سهيل حمد سالم عنودة العامري سابعة، تاركة المركز الثامن لـ «فيء» لمالكها سالم بن صقر المنصوري، وفي المركز التاسع جاءت «مصيحة» لمالكها سعيد سيف بن علي السعيدي، ثم «مياسة» لمالكها كرامة سعيد بن صلاح العامري عاشرة.

«مياسة» تحلق بالمركز الأول

وتوج سمو الشيخ سلطان بن زايد أيضاً الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في شوط الجماعة الذهبي، حيث احتلت المركز الأول «مياسة» لمالكها مبارك عبيد سعيد المنصوري، وجاءت في المركزين الثاني والثالث «الغزيل» و«شواهين» لمالكهما محمد بن عايض القحطاني، وحلت رابعة «ريسة» لمالكها مبارك سلطان أحمد المنهالي، وفي المركز الخامس جاءت «محبة» لمالكها سليم بخيت بن النوه المنهالي، ثم سادسة «الحذرة» لعلي سالم عبيد هياي المنصوري، وحلت سابعة «دانة الخليج» لمالكها مسعود مهدي هطيل الأحبابي، ثم ثامنة «سرابة» لمالكها سالم عويضة سهيل الخييلي، وجاءت تاسعة «الهديوية» لمالكها محمد سهيل عويضان العامري، وفي المركز العاشر جاءت «سحابة» لعلي سالم عبيد بن ونيس الكعبي.

«شواهين» على قمة «التلاد»

وحلقت بالمركز الأول لشوط التلاد «شواهين» لمالكها محمد بن سعيد قوم المنصوري، فيما جاءت «الغزيل» لمالكها مبخوت محمد لطيه العامري في المركز الثاني، وحلت في المركز الثالث «آسيا» لمالكها حجي محمد حجي الهاملي، وكان المركز الرابع من نصيب «مياسة» لمالكها سلطان بن محمد صطيون الدرعي، ثم «الشاهينية» لمالكها علي راشد غالب راشد المنصوري خامسة، ثم «ظبي» لمالكها سالم حمد سالم بن سندية المنصوري، تاركة المركز السابع لـ«ظن» لمالكها منصور محمد عايض القحطاني، ثم «مصيحة» لمالكها سالم محمد سهيل العامري، وفي المركز التاسع جاءت «حفلة» لمالكها مكتوم فهد بن حمدان العلوي، وحلت عاشرة «الشاهينية» لمالكها عامر سالم محمد معيوف المنصوري.

من ناحية أخرى، استقبل سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان في قصر سموه بناهل في مدينة سويحان الشيخ سعود بن عبدالله بن محمد بن جبر آل ثاني، وتبادل سموه مع الضيف أطراف الحديث حول المهرجان والتراث بصورة عامة وضرورة الحفاظ عليه.

كما استقبل سموه بالمنصة الرئيسية عدداً من ممثلي وسائل الإعلام العربية، وأصحاب مواقع التواصل الاجتماعي الذين حضروا لمتابعة وتغطية فعاليات المهرجان، وتبادل سموه مع ضيوفه الحديث حول المهرجان والتراث، وأهمية الإعلام الجديد مثل «انستجرام وتويتر والفيس بوك» وغيرها في نقل الفعاليات التراثية والثقافية، والتواصل السريع مع الأحداث باستخدام تقنيات العصر الحديثة وبما يخدم التراث ويسهل التعرف عليه ونقله من جيل لآخر، لاسيما أن فئة الشباب هم الأكثرية المتابعة لهذه الوسائل، وأكد سموه على أن رسالة مهرجان سلطان بن زايد التراثي تهدف إلى التعريف بتراث الآباء والأجداد لمختلف الفئات والأعمار بما يساهم في حفظه ورعايته وتوثيقة. وقال سموه إن الإعلام يشكل مرآة حقيقية تعكس شغف شعب الإمارات لتراثه وعشقه لحياة البداوة وعاداتها وتقاليدها الأصيلة.

وكان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان قد تفقد المهرجان في الفترة الصباحية، حيث التقى بمجموعة من كبار ملاك ومربي الإبل في الدولة، كما التقى أعضاء اللجان العاملة، وتجاذب سموه معهم أطراف الحديث واطمأن على سهولة الإجراءات وتوفير جميع الخدمات والتسهيلات للمشاركين والجمهور، كما استمع إلى بعض الملاحظات والمقترحات لغايات تطوير وإنجاح المهرجان، ووجه سموه بمعالجتها، وأكد سموه أن المهرجان للجميع بلا استثناء، ولا يمكن تحقيق تطوره المنشود إلا بالجهد المشترك والعمل الجماعي والإخلاص للتراث ورياضة الهجن العربية الأصيلة.
كما تفقد سمو الشيخ سلطان بن زايد مسابقة المحالب والتقى بأعضاء اللجنة المنظمة للمسابقة واستمع منهم لسير الإجراءات وأطمأن على الآلية المتبعة في تسجيل الحلال وتوزيعه على الشبوك وتطبيق المعايير والفترات المحددة للحلب وحساب النتائج.
كما وجه سموه بضرورة إفساح المجال أمام جميع الملاك للمشاركة والتنافس بشفافية ووضوح وتقديم جميع التسهيلات للمشاركين.
وأشار محمد مسلم المزروعي إلى أن سمو الشيخ سلطان بن زايد وجه بضرورة العمل على راحة المشاركين واستمرار استقبال المشاركين الراغبين في التنافس في مسابقة المحالب، مشيراً إلى أن عملية التسجيل واستقبال الحلال ما تزال مستمرة، للشوط المفتوح، والشوط الإضافي لفئة المجاهيم العرابي، والذي جاء بمكرمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد. وتوقع المزروعي أن تشهد المسابقة منافسة كبيرة نظراً لعدد الإبل الكبير في هذين الشوطين، وكذلك اختيار الملاك لمطايا تعتبر من أفضل السلالات المنتجة للحليب.


ترويسة
عناق الخاسرين والرابحين وتقديم التهاني كان أهم ما يميز منافسات المزاينة أمس مما يدلل على الروح الرياضية التي يتمتع بها المشاركون في المنافسات.

اقرأ أيضا

ملاعب العالم تتحدى كورونا