الاتحاد

الرياضي

ليلة «الثلاثيات» للألمان على الإنجليز والطليان

تفوق هامبورج وفيردر بريمن الألمانيان على ضيفيهما مانشستر سيتي الإنجليزي واودينيزي الايطالي بنتيجة واحدة 3-1 أمس الأول في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم. وحقق الفريقان الألمانيان قفزة كبيرة نحو نصف النهائي وباتت مهمتهما أسهل في الإياب الخميس المقبل.
في المباراة الأولى على ستاد أول ارينا في هامبورج وأمام أكثر من 50 ألف متفرج، سجل الهولندي يوريس ماتييسن (8) وبيوتر تروتشوفسكي (63 من ركلة جزاء) والبيروفي خوسيه باولو جيريرو (78) أهداف هامبورج، والايرلندي ستيفن ايرلاند (1) هدف مانشستر سيتي.
وحقق مانشستر سيتي أحد أسرع الأهداف في المسابقة الأوروبية مباشرة بعد 36 ثانية من ركلة البداية حيث أرسل ايرلاند الكرة إلى البرازيلي روبينينو في الجهة اليسرى سار بها الأخير عدة خطوات وأرسلها عرضية إلى ايرلاند المنطلق من الخلف تابعها الأخير زاحفة على يسمن الحارس مفتتحا التسجيل.
وكاد الكرواتي ملادن بترتيس يعادل من ضربة رأس لولا يقظة الحارس الايرلندي شاي جيفن الذي سيطر على كرته إثر كرة عرضية (5)، ونجح جيفن في بعاد كرة تابعها المدافع الدنماركي ميكايل جرافجارد إثر تمريرة من نفس المكان في الجهة اليمنى وخرجت إلى ركنية نفذت من الجهة اليمنى تابعها المدافع الهولندي يوريس ماتييسن برأسه ولم ينجح هذه المرة جيفن في أبعادها بعد أن أصاب الكرة بأصابع يده اليسرى فارتطمت بالقائم الأيسر واستقرت في الشباك معلنة التعادل (8). وارتدت رأسية لاعب وسط هامبورج البوركينابي جوناثان بيترويبا من العارضة (20)، وأهدر مارسيل يانسن فرصة منح التقدم لاصحاب الأرض عندما سدد من مسافة قريبة كرة عالية في مكان وقوف جيفن الذي أمسكها بسهولة (21)، وكانت آخر فرص الشوط الأول من نصيب بيوتر تروتشوفسكي لكن الحارس جيفن لم يمكنه من التسجيل (31).
وكانت بداية الشوط الثاني هادئة نسبيا قياسا على مجريات الأول، وسنحت أول فرصة فيه بعد مرور ربع ساعة لهامبورج من عرضية تصدى لها الحارس جيفن وابعدها شون رايت فيليبس الى ركنية نفذت الى نقطة الجزاء فحاول لاعب من هامبورج متابعتها بطريقة مقصية خلفية فاصابت يد المدافع ميكا ريتشاردز احتسب الحكم البرتغالي باولو كوستا بعدها ركلة جزاء نفذها تروتشوفسكي على يسار جيفن مانحا التقدم لفريقه (63). وأضاف البيروفي خوسيه باولو
جيريرو الهدف الثالث بعد قليل من نزوله بديلا للكرواتي ايفيكا اوليتش، اثر عرضية من تروتشوفسكي من الجهة اليسرى وفشل المدافعين ريتشارد دان وايرلاند في قطع الكرة فتابعها جيريرو في سقف الشبكة (78).
في المباراة الثانية على ملعب فيزر شتاديوم في بريمن وأمام أكثر من 32 ألف متفرج، سجل البرازيلي دييجو (34 و67) والبرتغالي هوجو الميدا (69) أهداف فيردر بريمن، وفابيو كوالياريللا (87) هدف اودينيزي. وافتتح دييجـــــو التسجيل بعدما وصلته كرة في الجهة اليمنى لمنطـــــــقة الفريق الزائر أطلـــــقها بيمناه قـــــــوية من مـــــسافة نحو 17 متراً في أعلى الـــــزاوية اليسـرى (34).
وقام الفريقان بعدة محاولات خطرة في الشوط الأول قبل وبعد الهدف لكنها لم تكتمل لصالح أي منهما رغم الافضلية الميدانية للفريق الألماني.
وفي الشوط الثاني، لم يتغير كثيراً نسج الفريقين، وأضاف فيردر بريمن هدفين اولهما بواسطة دييجو نفسه بالطريقة ذاتها ومن المسافة ذاتها لكن من الجهة اليسرى المعاكسة هذف المرة (67)، فيما جاء الثاني عن طريق البرتغالي هوجو الميدا بتسديدة من داخل المنطقة أيضا تبعد نحو 12 متراً وضع الكرة منها في اسفل الزاوية اليمنى (69) رافعاً غلة فريقه إلى 3 أهداف نظيفة. وقلص فابيو كوالياريللا الفارق بتسديدة من داخل المنطقة (87).
وعلى ستاد بارك دي برانس أمام نحو 30 ألف متفرج، ارتضى باريس سان جرمان بالتعادل السلبي مع ضيفه دينامو كييف الذي كان الأفضل على صعيد الأداء وانتشار اللاعبين في الملعب والخطورة والفرص دون أن يتمكن من هز شباكه مضيفه.
وتغلب شاختار على مارسيليا الفرنسي 2/صفر .

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!