الاتحاد

دنيا

«وصية» الأطفال العرب: اسمعونا... نحن المستقبل

أبوظبي (الاتحاد)

تحت شعار «اسمعونا... نحن المستقبل»، أوصت اللجنة العليا لملتقى الشارقة للأطفال العرب، بضرورة الاستماع إلى رأي الأطفال العرب، وإشراكهم في وضع الخطط والاستراتيجيات العربية الوطنية، إضافة إلى دعم واستحداث الوسائل الحديثة لتنمية الروابط القومية بين أطفال العرب وتعزيزها، والعمل على رفع المعاناة عن الطفولة في الدول التي تعاني الحروب والكوارث.
كما أوصت بالتعاون بين مؤسسات التعليم العربية من أجل إيجاد برامج خاصة لرعاية ذوي المواهب والإبداعات من الأطفال العرب، والعمل على اعتماد الملتقى كمنصة مستدامة للتواصل والتبادل الثقافي بين أطفال العرب، وتشجيع الأجيال القادمة على استخدام الطاقة البديلة والمدن الذكية والمستدامة في المستقبل، والتأكيد على الجانب الإبداعي، ودوره في تنمية القدرة التعبيرية عند الأطفال.
وأعلنت اللجنة العليا تخصيص بوابة إلكترونية على موقع ملتقى الشارقة للأطفال العرب لمتابعة الصغار الذين شاركوا في الملتقى، وتسهيل التواصل فيما بينهم في المستقبل، وترشيح الأطفال المميزين المشاركين من الوفود العربية للمشاركة في الفعاليات المشابهة في مراكز الناشئة وسجايا بإمارة الشارقة.

اقتراحات الصغار
وقالت ريم بن كرم، رئيس اللجنة العليا المنظمة لملتقى الشارقة للأطفال العرب «من 28 مارس حتى 3 أبريل 2016»، إن توصيات اللجنة العليا للملتقى بمثابة خطة سننطلق بها لتطوير الملتقى في الدورات القادمة، حيث إن هذه التوصيات نتاج لما قدمه واقترحه الأطفال خلال مشاركتهم في الفعاليات التي تضمنت البرامج التعليمية والترفيهية والتدريبية التي قمنا بتنظيمها لهم»?.
وأكدت أن دعم قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، للملتقى منذ انطلاقه، كان له دور فعال في ترجمة رؤية واستراتيجية إمارة الشارقة في احتضان مواهب الناشئة والأطفال وتنميتها، ليصبحوا قادرين على تحقيق طموحاتهم المستقبلية.


سبعة أيام
وكانت «سجايا فتيات الشارقة»، قد شهدت أمس، الحفل الختامي لفعاليات الدورة الثانية عشرة من الملتقى، بعد سبعة أيام من التحاور والتواصل بين أطفال اثنتي عشرة دولة عربية الذين التقوا على أرض دولة الإمارات، وتضمن الحفل عرضاً لفيلم وثائقي عن أهم المشاريع التي قام الأطفال بتصميمها، وأهم المواد التي كانوا يستخدمونها في هذه المشاريع، لإبراز مواهبهم للوفود المشاركة، وزملائهم الأطفال من الدول العربية.
وعرض خلال الخفل فيلم تسجيلي تحت عنوان «حصاد يوميات الملتقى» الذي شرح كيف عاش الأطفال اللحظات الجميلة في الملتقى، والأوقات الممتعة التي قضوها مع بعضهم بعضاً، بالإضافة إلى أهم المقتطفات اليومية للبرنامج التلفزيوني الذي قدمته إذاعة وتلفزيون الشارقة على طيلة أيام الملتقى.‏?
وكرمت اللجنة العليا للملتقى أفضل ثلاثة مشاريع قام الأطفال بتصميمها لمدن المستقبل، ضمن ورشة المدن المستدامة التي أقيمت خلال الملتقى، وتأهلت إلى المرحلة النهائية خمسة مشاريع، من أصل 25 مشروعاً أنجزها المشاركون، وهي «مدينة الأمان»، و«مدينة المستقبل هي الحياة»، و«مدينة المستقبل»، و«امندام»، و«مدينة الاتحاد»، وحصلت على المركز الأول المجموعة التي صممت مشروع «مدينة الاتحاد»، والثاني فريق «مدينة المستقبل»، وفازت بالثالث مجموعة مشروع‏?» ?امندام»? ?.?

اقرأ أيضا