الاتحاد

الرياضي

إقبال كبير على المشاركة في بطولة «رماية الاسبورتنج»

دبي (الاتحاد) - تشهد «بطولة ند الشبا لرماية الاسبورتينج»، إقبالاً واسعاً محلياً وإقليمياً ودولياً للمشاركة في الحدث الأضخم من نوعه، الذي يقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بدبي بالفترة من 28 فبراير إلى 5 مارس المقبلين.
ولم تبقَ سوى 48 ساعة على إغلاق باب التسجيل يوم غد السبت، وما زالت اللجنة المنظمة تتلقى طلبات المشاركة من أعداد كبيرة من الرماة من حول العالم، مع توقعات بوصول أعداد المشاركين لما يقارب من ألف رامٍ ورامية يتنافسون على جوائز مالية تبلغ 735 ألف درهم، علما بأنه قد تم تخصيص 135 ألف درهم للحاصلين على أفضل المراكز من منطقة الشرق الأوسط.
وقال ماجد محمد العبار مدير البطولة ورئيس اللجنة الفنية: «مازال الباب مفتوحاً أمام جميع الرماة من جميع المستويات خصوصاً أن رماية الاسبورتينج من الرياضات الحديثة نسبياً بدولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، وقد جاءت هذه البطولة لتمنح المجال للرماة الواعدين للمشاركة واكتساب الخبرات، خصوصاً أننا لمسنا من الأسماء العالمية، التي قامت بالتسجيل مدى حرص وجدية أفضل الرماة الدوليين للتنافس على ألقاب الحدث».
وأضاف: «تم استخدام نظام التسجيل الإلكتروني في إطار الحرص على تطبيق توجيهات القيادة الرشيدة بالتحول نحو الحكومة الذكية، وقد تمت عمليات التسجيل بكل سهولة ووسط تعاون كبير مع فريق العمل المكلف بإدارة هذا الجانب».
وختم قائلاً: «الفرق رماية السبورتنج وأنواع الرماية الأخرى، أن رماية الاسكيت والتراب والدبل تراب من الألعاب الاولمبية المصنفة، وهي للمحترفين، والرماة الدوليين، أما في الاسبورتنج فالرماية تكون على نفس الأطباق، ولكن بشكل مختلف وأكثر متعة علماً بأن اتحاد الاسبورتنج العالمي منفصل عن الاتحاد الدولي، ونجح كثيراً باستقطاب عدد كبير من الرماة الذين يرغبون بممارسة هذا النوع من الرياضة، وقد لاحظنا أعداداً كبيرة من المواطنين، ودول مجلس التعاون الخليجي يهون ممارستها، وهذا ما حفزنا على إطلاق الحدث».
ومن المقرر أن تبدأ الوفود المشاركة بالوصل إلى دبي نهاية الشهر الجاري على أن تنطلق التدريبات يومي 28 فبراير الجاري و1 مارس المقبل، فيما تنطلق المنافسات الرسمية يوم 2 مارس وتتواصل حتى الخامس منه، ويقوم خلالها كل مشارك بالرمي على 200 طبق، ويتأهل أفضل 6 رماة إلى الدور النهائي، حيث يقوم كل منهم برمي 25 طبقاً تضاف نتيجتها إلى ما حققوه سابقاً في الـ200 طبق لتحديد أصحاب المراكز الأولى.

اقرأ أيضا

«الشارقة الرياضي».. طفرة في تطوير المرافق والمنشآت