الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يواجه «غموض» جنوب أفريقيا و«طموح» هندوراس و«محترفي» المجر

المنتخبات المشاركة في نهائيات مونديال الشباب

المنتخبات المشاركة في نهائيات مونديال الشباب

أسفرت قرعة نهائيات كأس العالم للشباب التي تقام في مصر من 24 أكتوبر حتى 16 نوفمبر 2009 عن وقوع منتخبنا في المجموعة السـادسة إلى جانب منتخبات جنوب أفريقيا وهندوراس والمجر، وتقام مبارياتها بمدينة الأسكندرية، وهي المجموعة التي تجمع مزيجاً فريداً من المنتخبات التي تعتمد على استراتيجية الغموض ومفاجأة المنافس التي يمثلها منتخب جنوب أفريقيا وفقاً لرؤية مدرب الفريق سيرامي ليتسواكا الذي أكد على ذلك في تصريحات لموقع «الفيـفا»، ومنتخب هندوراس «الطموح» الذي يمثل كرة أميركا الوسطى والشمالية، والمنتخب المجري الذي يملك 6 لاعبين في أقوى أندية أوروبا وعلى رأسها ليفربول ونيوكاسل ووست هام وسمبدوريا، كما يملك 5 عناصر يمثلون منتخب المجر الأول، والقراءة السريعة لأسماء المنتخبات اعتماداً على التاريخ الذي يمتلكه كل منها «على مستوى المنتخب الأول» قد يقودنا إلى نتيجة مضللة مفادها أننا وقعنا في مجموعة سهلة، ولكن من خلال قراءة سجلات هذه المنتخبات ورصد مشوار تأهلها لنهائيات مونديال الشباب بالقاهرة يوحي بأن المجموعة لا تستحق وصف «المجموعة السهلة».
«أماجيتا» عاشق الغموض
فــي جنـــوب أفريقيـــا يشتهـــر المنتخب الأول باسم (بافانا بافانا) ويستأثر منتخب الشباب بلقب «أماجيتا» وهي الكلمة التي تعني مجموعة الأولاد، وتأهل منتخب شباب جنوب أفريقيا إلى نهائيات كأس العالم من خلال حصوله على المركز الرابع في نهائيات كأس أمم أفريقيا للشباب التي أقيمت في رواندا من 18 يناير إلى 1 فبراير 2009، فقد وقع المنتخب الجنوب أفريقي الشاب في المجموعة الثانية بالنهائيات الأفريقية، وهي مجموعة الموت التي ضمت إلى جواره نيجيريا ومصر وكوت ديفوار، وتمكن من الحصول على المركز الثاني بالمجموعة خلف نيجيريا المتصدرة، محققاً الفوز على كوت ديفوار بهدف نظيف، ثم الفوز على نيجيريا بثنائية مقابل هدف، ثم الخسارة من مصر بالنتيجة ذاتها، وسجل شباب جنوب أفريقيا 4 أهداف ودخل مرماهم 3 أهداف، وفي نصف النهائي الذي كان التأهل إليه كافياً للحصول على بطاقة التأهل للمونديال تلقت جنوب أفريقيا الهزيمة على يد غانا المتوجة باللقب برباعية مقابل ثلاثة أهداف، ثم الهزيمة أمام نيجيريا بثنائية مقابل هدف في مباراة تحديد المركز الثالث.
ووفقاً للتقرير الفني الذي أعده الاتحاد الأفريقي عقب انتهاء البطولة فإن منتخب جنوب أفريقيا للشباب «أماجيتا» يتميز بالأداء السهل الممتنع والانضباط التكتيكي، كما أن الأداء لا يميل إلى الخشونة التي يتسم بها أداء المنتخبات الأفريقية، وهو الأمر الذي جعل شباب جنوب أفريقيا يحصلون على كأس اللعب النظيف في بطولة أمم أفريقيا للشباب 2009 نظراً لامتلاكهم أفضل سجل في البطولة على مستوى الأداء النظيف وقلة عدد البطاقات الصفراء، وعدم الحصول على البطاقات الحمراء. ويملك منتخب جنوب أفريقيا للشباب أكثر من لاعب مميز أبرزهم ماسيبوسان زونجو الملقب بـ «زيزو» وهو من مواليد 30 مارس 1990، ويلعب في مركز لاعب الوسط، كما أنه يشارك بشكل أساسي مع الفريق الأول لنادي سوبرسبورت يونايتد الجنوب أفريقي، كما يبرز اسم اللاعب مفاهيلي الحاصل على لقب أفضل لاعب شاب في جنوب أفريقيا عام 2008، كما يضم الفريق الجناح الأيسر فينجو فوموليلي الذي سجل 3 أهداف في بطولة أمم أفريقيا للشباب احتل بها المركز الثاني على لائحة الهدافين، وهو من مواليد نوفمبر 1989 ويلعب لفريق موروكا الجنوب أفريقي.
وقد تأهل شباب جنوب أفريقيا إلى نهائيات مونديال مصر للمرة الأولى منذ 12 عاماً، فقد كان الظهور الأخير لجنوب أفريقيا في كأس العالم للشباب عام 1997 وهي البطولة التي تألق خلالها بيندكت مكارثي الذي أكد على موهبته في العالم التالي 1998 بالحصول على لقب هداف أمم أفريقيا التي أقيمت في بوركينافاسو وسجل نفس الرصيد من الأهداف الذي سجله نجم الكرة المصرية السابق حسام حسن، ثم واصل مكارثي تألقه في الملاعب الأوروبية وأصبح الهداف التاريخي لمنتخبات جنوب أفريقيا، وهو يمثل الملهم للجيل الجديد الذي يطمح نجومه إلى السير على خطى مكارثي.
وفي تصريحات لموقع الفيفا عقب التأهل لمونديال الشباب 2009 قال المدير الفني لمنتخب جنوب أفريقيا «نعتمد على المفاجأة والغموض، ونسعد كثيراً لعدم معرفة المنتخبات المنافسة الكثير من المعلومات عن منتخبنا، وقد كان ذلك من أسباب العروض الجيدة التي قدمناها في رواندا خلال نهائيات أمم أفريقيا للشباب، ولدينا عدد كبير من اللاعبين الجيدين الذين يطمحون إلى الاحتراف الأوروبي من نافذة مونديال الشباب، كما أنهم يحلمون بالانضمام لصفوف المنتخب الأول والمشاركة في مونديال الكبار الذي تستضيفه بلادنا في 2010» . وفيما يتعلق بإعداد المنتخب الجنوب أفريقي الشاب، فقد أشارت مصادر صحفية إلى تعثر خطط الإعداد حتى الآن، فقد أكد ماسكود سينيا المدرب المساعد للفريق أن اتحاد بلاده وجه دعوات لمنتخبات الشباب في هولندا وتركيا وإسبانيا وألمانيا للعب معها، إلا أن جميع هذه المنتخبات اعتذرت، إلا أن ماسكود عاد ليؤكد أن عناصر المنتخب سوف يتم تفريغهم لفترات الإعداد بعيداً عن أنديتهم خلال المراحل المقبلة، مؤكداً أنه قد حان الوقت لرد الجميل للمنتخب الذي قدم هؤلاء اللاعبين لأنديتهم بعد اكتسابهم خبرات كبيرة.
وتقع جنوب أفريقيا التي يبلغ عدد سكانها 44 مليون نسمة في أقصى جنوب القارة الأفريقية، عاصمتها بريتوريا، وأكبر مدنها جوهانسبرج، تبلغ مساحتها مليوناً و200 ألف كم مربع، وهناك 35 % من سكان البلاد يدينون بالإسلام، واللغة الإنجليزية هي اللغة الأولى في البلاد، وقد تأسس اتحاد الكرة عام 1992 عقب رفع الحظر الدولي عنها، ومن أبرز إنجازاتها الحصول على لقب أمم أفريقيا للكبار عام 1996 والتأهل لنهائيات كأس العالم للكبار عام 1998 و 2002 .
تأهل منتخب هندوراس إلى نهائيات مونديال الشباب 2009 بحصوله على المركز الثالث في بطولة الكونكاكاف «أميركا الوسطى والشمالية والكاريبي» تحت 20 عاماً، والتي أقيمت في مارس الماضي، فقد إحتل المركز الثاني في مجموعته في الدور الأول للبطولة بالفوز على جامايكا برباعية نظيفة، والتعادل مع السلفادور 2 / 2 ثم التعادل مع الولايات المتحدة سلبياً، وفي الدور قبل النهائي خرج على يد كوستاريكا بالتعادل السلبي ثم الهزيمة 2/4 بركلات الترجيح، وفاز في مباراة تحديد المركز الثالث على ترينداد وتوباجو بهدفين مقابل هدف، وحصل مهاجم الفريق روجير روخاس على لقب الهداف برصيد 3 أهداف.
ويملــــك منتخــــب هنـــــــدوراس للشـــبــــاب الملقـــــب بـ «لـــــــوس كاتراكوس» سجــلاً جيدــاً عــلى مستوى كأس العالم لهذه الفئة العمرية، فقد تأهل للنهائيات 5 مــــرات أعـــــــوام 1995 و1997 و1999 و 2005، ولكنه لم يتمكن عبور الدور الأول في أي مناسبة خلال نهائيات كأس العالم، فقد خاض 12 مباراة، محققاً الفوز فــــي مناسبتيــــن والهزيمــــة فــــي 10 مباريات، وأحرز 12 هدفاً ودخل مرماه 40 هدفاً، واكتفى بالحصول على 6 نقاط خلال 5 نهائيات لمونديال الشباب.
ويملك منتخب هندوراس للشباب الذي وقع مع منتخبنا فـــي مجموعــة واحـــدة خــــلال نهائيات مونديال مصر 2009 بعض العناصر المميزة أبرزهم كريستسان مارتينيز وهو مهاجم محترف فـــي صفـــوف ريــــو آفـــــي البرتغالي، وسبق له خوض تجربة احتراف قصيرة مع كالياري الإيطالي، ويعد مارتينيز المولود في 8 سبتمبر 1990 ويبلغ طوله 180 سم من المهاجمين الذين يعول عليهم منتخب هندوراس كثيراً إلى جوار المهاجم الآخر روجير روخاس هداف بطولة الكونكاكاف تحت 20 عاماً في نسختها الأخيرة، وهو من مواليد 9 يونيو 1990 ويلعب لنادي أولمبيا في هندوراس وتمكن مــن تسجيــل 10 أهـداف خلـال 8 مباريات خاضها مع منتخب الشباب.
وبشكل عام تملك هندوراس مكانة كروية جيدة على مستوى منطقة الكونكاكاف، فقد تأسس اتحادها الكروي عام 1952 وكان أفضل إنجازاتها الحصول على المركز الثالث في بطولة كوبا أميركا عام 2001 ، حيث تمت دعوتها للمشاركة في البطولة بدلاً من الأرجنتين التي انسحبت من البطولة.

اقرأ أيضا