الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: التواصل الإنساني بين الشعوب أهم وأقوى من كل الروابط المادية

محمد بن راشد في صورة تذكارية مع الوفد التجاري والاستثماري الأميركي بحضور حمدان بن محمد وماجد بن محمد

محمد بن راشد في صورة تذكارية مع الوفد التجاري والاستثماري الأميركي بحضور حمدان بن محمد وماجد بن محمد

اعتبر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، أن التواصل الإنساني والثقافي بين الشعوب هو الأهم والأقوى من كل الروابط المادية القائمة علي المصالح والمنافع المتبادلة.
جاء ذلك لدى لقاء سموه في قصره بزعبيل بعد ظهر أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وفداً تجارياً استثمارياً أميركياً يمثل غرف التجارة والصناعة في ثلاث وعشرين ولاية برئاسة ديفيد اديكسون رئيس غرفة تجارة وصناعة ولاية كنتاكي الذي يزور البلاد بدعوة من غرفة تجارة وصناعة دبي التي أعدت للوفد برنامج زيارة حافلاً يتضمن زيارة العديد من المواقع السياحية والتجارية والمالية والأكاديمية وغيرها.
وقد تبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ورئيس وأعضاء الوفد الذي يتألف من ثلاثة وأربعين عضواً الحديث حول الأوضاع الاقتصادية والاستثمارية الإقليمية والدولية كما تطرق الحديث إلى أوضاع التعليم والأحوال الإنسانية على المستوى العالمي خاصة في دول العالم الثالث الأقل نمواً وحظاً في فرص التعليم لاسيما في المرحلة الإلزامية.
واستمع الوفد من سموه إلى توجهات دولة الإمارات قيادة وحكومة ومؤسسات عامة وخاصة التي تركز منذ سنوات خلت على الظروف الإنسانية والمعيشية والتعليمية التي تعاني منها بعض شعوب ومناطق الدول النامية والبرامج والأنشطة التي تنفذها العديد من مؤسسات الدولة لتوفير ولو الحد الأدنى من متطلبات التعليم والعيش الكريم للشعوب الأشد فقراً خاصة شريحة الأطفال التي تحظى باهتمام ورعاية مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي إلى جانب مؤسسة دبي العطاء ومؤسسة نور دبي ومؤسسة آل مكتوم للأعمال الخيرية. إلى ذلك أشاد رئيس الوفد السيد ديفيد اديكسون باسم المجموعة بالنهضة الحضارية التي تشهدها دولة الإمارات على كل صعيد منوها بالبنية التحتية المتكاملة وبالتنوع المجتمعي الذي يعكس سياسة قيادة الإمارات العادلة والمتوازنة ونظرتها الإنسانية التي تضعها فوق كل اعتبار عرقي أو ديني أو جغرافي.
وأشار رئيس غرفة تجارة وصناعة ولاية كنتاكي الأميركية إلى تماسك اقتصاد الإمارات وتنوعه والبيئة الاستثمارية السليمة التي تعد عامل جذب للشركات العالمية التي تتخذ من دبي مراكز إقليمية ورئيسية لها كون سوق الإمارات يخدم منطقة عدد سكانها يزيد عن مليار ونصف المليار نسمة ما يجعله محط أنظار وتهافت المستثمرين من أنحاء العالم والباحثين عن أسواق مزدهرة لمنتجاتهم الصناعية والتقنية والعلمية والغذائية وما إلى ذلك.
حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي ريم إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة ومحمد إبراهيم الشيباني مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي وعبدالرحمن الغرير رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي والفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وحمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي.
إلى ذلك، استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في قصر الرئاسة بالعاصمة أبوظبي أمس، بحضور سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية مجموعة من سفراء الدول الشقيقة والصديقة الجدد لدى الدولة.
فقد رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بشفيق فورال التاي سفير الجمهورية التركية وكين لويس سفير كندا وجريس ار. برنسيسا سفيرة جمهورية الفلبين ويوليوس لاوريتش سفير جمهورية النمسا وعبدالرحمن ديوب سفير جمهورية السنغال ومعالي إبراهيم السعد البراهيم سفير المملكة العربية السعودية وسومشاي شارانا سومبون سفير مملكة تايلاند وابلخان كاهنجير أوغلو كهرمانوف سفير جمهورية أذربيجان وإكساندر إيراكوفيتش سفير جمهورية الجبل الأسود. وبحث معهم سموه وسائل تطوير علاقات التعاون والصداقة بين دولة الإمارات وبلدانهم في شتى المجالات وعلى مختلف الصعد بما يعود بالخير والمصالح المشتركة على الجميع. وأكد سموه للسفراء العرب والمسلمين والأجانب أهمية العمل المشترك فيما بينهم والجهات المختصة في الدولة من أجل النهوض بمستوى العلاقات التي تربط الدولة وشعب الإمارات بدولهم وشعوبهم وبناء جسور للتواصل الإنساني والثقافي والعلمي إلى جانب الجسور الاقتصادية والسياحية.
حضر اللقاء معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية ومعالي ريم إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة والفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي إلى جانب عدد من المسؤولين.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: فهم المستقبل جزء من المساهمة في صناعته