الاتحاد

ثقافة

ندوة تستعرض كتاباً لرئيس أوزبكستان

أكد إسلام كريموف رئيس جمهورية أوزبكستان أن القيم المعنوية الروحية في ديننا الإسلامي الحنيف تلعب دورا مهما في مصير الشعوب عامة وفي جميع مراحل تاريخ البشرية حيث كانت هذه القيم ومازالت قوة توحدهم لتحقيق أهدافهم العليا وثروة غنية تغلغلت في نفوسهم بهذه الأخلاقيات العالية للإنسان التي يغرسها في نفوسهم الدين الإسلامي الحنيف. ودعا المجتمعات الإسلامية إلى المحافظة على هذه الثروة من القيم الإسلامية الرفيعة مستندة إليها وحريصة على توريثها للأجيال المسلمة جيلا بعد جيل دون أي تقصير أو تهاون لتحقق هذه المجتمعات التطور والتقدم في جميع مجالات الحياة.
وقال الرئيس الأوزبكي في كتابه بعنوان “القيم المعنوية العليا قيم لا تقهر” إن القيم المعنوية الروحية في الإسلام قدرة فريدة تدعو الإنسان الى التطهر الروحاني والتكامل القلبي وتقوي ضميره وإرادته وتثبت إيمانه واعتقاده وتنبه وجدانه وهي ميزان جميع آرائه.
جاء ذلك في الندوة التي نظمتها سفارة جمهورية أوزبكستان في أبوظبي أمس الأول على هامش معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته العشرين بمقر مركز المعارض بأبوظبي.
أدار الندوة الدكتور عبدالحي بلته نائب رئيس جامعة طشقند الإسلامية في أوزبكستان وعرض للكتاب الصادر باللغة العربية مترجما عن اللغة الأوزبكية والذي تضمن أربعة أبواب عرضت بالتحليل للأساس النظري والعملي لدور وأهمية القيم المعنوية في نهضة الإنسان والأخطار الفعلية والتحديات الموجهة ضد هذه القيم في يومنا هذا والاتجاهات الأساسية لتربية الأجيال الإسلامية القادمة تربية معنوية سليمة وعظيمة.

اقرأ أيضا

«الفريج».. ذاكرة المكان الأليف