الاتحاد

الرياضي

ميدان جديد لسباق «أبوظبي الجوي» على الكورنيش

من عروض «ريد بول» العام الماضي على كورنيش أبوظبي

من عروض «ريد بول» العام الماضي على كورنيش أبوظبي

تنطلق فعاليات الدورة الخامسة من «سباق ريد بول الجوي» بدعم من هيئة أبوظبي للسياحة يومي الجمعة والسبت المقبلين، وذلك قبالة شاطئ كورنيش أبوظبي الجديد، ويعد هذا السباق الشهير ملتقى سنوياً لعشاق المغامرة الجوية والإثارة ويجتذب جمهوراً واسعاً من الإمارات وخارجها، خصوصاً بعد النجاحات الملحوظة خلال السنوات الماضية وحضور ما يقارب 200 ألف شخص لفعالياته، فيما يتوقع أن يتجاوز عدد الحضور 300 ألف شخص خلال الدورة المقبلة ضمن ميدان السباق الجديد الذي تقام فيه هذه الدورة للمرة الأولى حيث تمت تهيئته ليكون مكانا سياحيا متميزا للعائلات ومتابعي الفعاليات.
ومن المنتظر أن يشهد هذا الحدث العالمي مشاركات لـ 15 من الطيارين المحترفين على المستوى الدولي حيث يستعرضون قدراتهم في المرور بين بوابات هوائية وأعمدة تقام فوق البحر بارتفاع يصل إلى 20 متراً، فيما تنزلق الطائرات في مناورات خطرة بين هذه البوابات بسرعة تصل إلى 400 كلم بالساعة، وفي عروض لطيارين متعددي الجنسيات سيتمكن الجمهور أيضا من مشاهدة حالات من المرور المنخفض ضمن 17 عموداً تقدر المسافة بين كل عمود وآخر بنحو 14 مترا فيما يبلغ طول أجنحة الطائرات 8 أمتار ، وهذا الأمر يزيد من حالة التشويق والترقب عند الجمهور الحاضر، ويرفع وتيرة المنافسة بين الطيارين.
وتتألّف الأعمدة أو البوابات الهوائية من أجزاء ترتبط ببعضها بواسطة سحابات تسمح باستبدالها في حال تعرضها للاصطدام وقد تم تخصيص فريق من الخبراء المتخصصين في عمليات الإنقاذ مزودين بزوارق سريعة.
من جهة أخرى ستكون الفرصة مهيأة لمشاهدة أنواع أخرى من التحدي بين الطائرات وسيارات السباق والزوارق البحرية، في تمثيل جمالي لحالة الصراع الأبدي بين العناصر الأربعة الماء والتراب والهواء والنار، حيث سيشارك سائقو سيارات وزوارق في استعراض مهاراتهم أمام الطيارات والجمهور.
وقال فيصل الشيخ مدير قسم إدارة الفعاليات في هيئة أبوظبي للسياحة: تكتسب هذه البطولة العالمية لسباق ريد بول الجوي في أبوظبي أهمية بالغة في إضفاء نوع من البهجة والأجواء الاحتفالية والمغامرة لضيوف الإمارة والسياح وللحضور من المواطنين والوافدين، وهي تساهم أيضا في ترويج شعار أبوظبي الذي تتناقله وسائل الإعلام العالمية المتواجدة.
وأضاف: « إن دعم هيئة أبوظبي للسياحة لهذا الحدث الكبير وتوقيع اتفاقية خلال شهر مارس الماضي لاحتضان الجولة الافتتاحية لهذه البطولة العالمية حتى العام 2011 يأتي استمراراً لخطط الهيئة الداعمة للسباقات الدولية والرياضات المشوقة ذات الحضور الكبير سواء داخل الإمارة أو خارجها مثل رالي أبوظبي الصحراوي، ورالي بي بي فورد، وغيرها.
يذكر أن سباق ريد بول الجوي سيشهد 6 جولات خلال الموسم الواحد، وتقام فعاليات أخرى في دول معروفة من بينها الولايات المتحدة الأميركية، وكندا، والمجر، وإسبانيا، وتشهد مدينة لشبونة البرتغالية ختام بطولة 2009 لتتويج بطل العالم في هذا السباق.
وكانت شـركة رد بول النمسـاوية المنتجة لمشـروبات الطاقة والمشـهورة بمنتجها وبدعمها للمسـابقات الرياضية المتنوعة والسـباقات الجوية قد ابتكرت هذا السباق في العام 2003 وهو يضم عروضا بهلوانية جوية ومسـابقات تزلج وسـباقات السـيارات في الوقت نفسه.

اقرأ أيضا