الاتحاد

الاقتصادي

3,3 مليار درهم استثمارات ذي تايجر وودز دبي وإنفاق 700 مليون على الأعمال المنفذة

من نماذج منازل وفلل المشروع

من نماذج منازل وفلل المشروع

أكد مدير ''ذي تايجر وودز دبي'' التابع لشركة تطوير عبد الله القرق التزام الشركة بالجدول الزمني لتنفيذ المشروع وافتتاح مرحلته الأولى في سبتمبر المقبل والتي تشمل ملعب الجولف واكاديمية الجولف التعليمية وملعب التدريب والبنى التحتية، مؤكدا أن المشروع الذي يمتد على 55 مليون قدم مربع لا يواجه مشاكل في التمويل لتكاليف المشروع الرئيسية البالغة 3,3 مليار درهم، حيث تم إنفاق نحو 700 مليون درهم على الأعمال المنفذة حتى الآن·
وقال القرق مدير ''ذي تايجر وودز دبي'' لـ''الاتحاد'' إن الأزمة المالية العالمية ورغم انعكاساتها على العديد من القطاعات، إلا أنها لم تنعكس سلبا على المنتجع وخطط تنفيذه وبرامج التمويل، مشيرا إلى شركة تطوير و''تايجر وودز دبي'' العضو فيها ملتزمة بتنفيذ المشروع في مواعيده المحددة، متوقعا أن يستقبل المنتجع أول سكانه في ديسمبر ·2010 وأضاف أن المشروع سيكون جاهزا بمختلف الخدمات والبنى التحية والطرق الداخلية في ديسمبر ،2010 مشيرا إلى أن المشروع يرتبط بعقد مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي لتوفير ومد شبكات الطرق الخارجية والمؤدية له·
وأشار القرق إلى أنه وبإنجاز المرحلة الأولى للمشروع في سبتمبر ستكون جميع المرافق الخاصة بالمشروع، والتي تشمل ملعب الجولف ملعب ''الرُوَيَّة'' وأول ملعب جولف من تصميم ''تايجر وودز ديزاين''، ومن تصميم لاعب الجولف العالمي تايجر وودز، وتمتد مساحته إلى 130 هكتارا، علاوة على أكاديمية الجولف التعليمية وملعب خاص بالتدريب، منوها إلى أنه وبنهاية المرحلة الأولى ستصب ما تم إنفاقه إلى نحو 1,5 مليار درهم، بما يوازي 45% من إجمالي تكاليف المشروع·
وكشف القرق عن تسليم الأراضي لأول ثلاثة مستثمرين في المشروع، وستشهد الأيام والشهور المقبلة استكمال عمليات تسليم الأراضي تدريجيا، لتبدأ عمليات البناء، متوقعا أن يتم إنجاز أولى الفلل خلال 18 إلى 24 شهرا من الآن، لافتا إلى أنه تم بيع 35% من مساحات الفلل في المشروع البالغ عددها 197 فيلا فقط، ستقام ضمن المشروع الكلي·
ولفت إلى أن تايجر وودز دبي يتمتع بخصوصية عالية، وستقصر العضوية في نادي الجولف على 200 عضو فقط، ويمكن توصيفه بأنه حي سكني لنخبة النخبة ليس من المنطقة بل من العالم، رافضا الكشف عن هوية المشترين في المشروع، مشيرا إلى أن هناك التزامات بالحفاظ على هوية سكان المنتجع، والذي سيكون أحد أهم مشروعات الرفاهية في العالم·
وأوضح ان عضوية نادي الجولف الذي سيقام على مساحة 145 ألف قدم مربع، تقتصر في مشروع تايجر وودز على 200 عضو فقط، بينما العضوية تصل إلى عشرات الآلاف في النوادي الأخرى داخل الدولة، وفي العالم، وهو ما يوضح الخصوصية للمشروع، كما أن عدد الدورات التي ستقام في ملعب الجولف محددة بنحو 29 ألف دورة بمعدل 80 دورة في اليوم، مقابل 34 ألف دورة في ملاعب الجولف الأخرى، موضحا أن ذلك يأتي في إطار شروط صارمة للحفاظ على الملعب وعمر العشب الافتراضي، علاوة على أن مساحة المباني تمثل 17% فقط من إجمالي مساحة المشروع·
ولفت إلى أن دور إدارة المشروع تقتصر على مد خدمات البنية التحتية، وبناء الملعب ونادي الجولف، وملعب التدريب والأكاديمية والمرافق العامة، بينما سيقوم المشترون بعمليات البناء، مشددا على أن هناك معايير للبناء تتمثل في أن تكون التصاميم ذات نسق عام يجمع بين الطراز العربي والأندلسي والإسلامي، والتراث الإماراتي، مع منح المستثمر الحق في التغيير والاختيار وفق هذه المفاهيم العامة·
وكشف القرق عن أنه تم انجاز العديد من مكونات المشروع، والذي ستدخل مرحلته الأولى في شكلها النهائي بعد أقل من تسعة شهور، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من أول حفرة ضمن ملعب الجولف الذي سيضم 18 حفرة، لافتا إلى زراعة 32 ألف شجرة في أرض المنتجع، وجاري استيراد 480 ألف شجيرة من خمس مناطق حول العالم، مثل جنوب أفريقيا، والهند وأستراليا، وتايلاند، وغيرها، حيث سيتم إنشاء حديقة عالمية، بينما يتم استيراد الحشيش ''العشب'' من ولاية جورجيا في الولايات المتحدة الأمريكية، وتم زراعة مشتل خاص بالمشروع يضم 13 ألف شجرة، تزيد 4% عن حاجة المشروع·
وأشار إلى ''ذي تايجر وودز دبي'' ملتزمة تجاه المقاولين بسداد مستحقاتهم، وهناك علاقة شركائه بين مختلف الأطراف، لافتا إلى أن الأزمة المالية أفرزت مزايا لصالح المطورين العقاريين، الذين بدأوا في فرض شروطهم على المقاولين، مع زيادة نسبة الإقبال من جانبهم على تقديم عروض، في ظل توقف مشروعات، أو تأجيل البعض الآخر·
وقال يعمل بالمشروع حاليا 1700 مهندس وفني وعامل، ومع دخول المشروع مراحل العمل المفصلية في يونيو المقبل سيصل عدد العاملين إلى 11 ألفا، تمهيدا للإنجاز والافتتاح لملعب الجولف الرئيسي والنادي وملعب التدريب والأكاديمية في الموعد المحدد بحلول سبتمبر المقبل ليستقبل نادي ملعب الجولف زواره ورواده، مؤكدا توافق المشروع مع لوائح وقوانين مؤسسة التنظيم العقاري في دبي، مؤكدا أن العاملين في إدارة المشروع البالغ عددهم 37 شخصا لم يطرأ عليهم تغيير بسبب الأزمة المالية العالمية، ولم ولن نقم بتسريح أحد منهم·
وأشار الى أن المشروع يضم فندق ''البوتيك'' يمتد على مساحة 360 ألف قدم مربع ويضم 90 جناحا و 17 منزلا ريفيا تتراوح مساحاتها بين 1600 و 9500 قدم مربع، وبتكلفة 600 مليون درهم، وسيضم حوض سباحة ضخما على مساحة 10 آلاف قدم مربع، إضافة إلى ناد صحي، لافتا إلى أن الفندق تم تصميمه لاستقطاب النخبة، وهناك اتفاقية استراتيجية مع المصمم اللبناني ''إيلي صعب'' لوضع التصاميم الداخلية للفندق، كما توجد اتفاقية مع الطاهي العالمي ''جي سافوا'' لافتتاح مطعم فاخر يحمل علامته التجارية بالفندق، ومن المقرر افتتاحه في ديسمبر 2010 مع المرحلة الثانية للمشروع·

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم