الاتحاد

الإمارات

المزينة يفتتح دورة الحفاظ على مسرح الجريمة

دبي (الاتحاد) - أكد اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي بالنيابة، أهمية دورات الحفاظ على مسرح الجريمة لأنها تساهم في إكساب المشاركين فيها الدقة والخبرة الميدانية والإلمام بالجوانب الأمنية وفق معايير دولية. جاء ذلك خلال افتتاحه الدورة التأسسية الأولى في هذا المجال التي تنظمها الإدارة العامة للموارد البشرية بالتعاون مع الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، بحضور اللواء الدكتور جاسم بالرميثة، مدير الإدارة العامة للعمليات، واللواء طارش عيد المنصوري، مدير الإدارة العامة للموارد البشرية، والعقيد المهندس كامل بطي السويدي نائب مدير الإدارة العامة للعمليات لشؤون العمليات، والعقيد عمر الشامسي مدير إدارة مركز غرفة القيادة والسيطرة، وعدد من الضباط، ونحو 36 مشاركاً من الضباط وصف الضباط والأفراد.
وأوضح اللواء المزينة أن مسرح الجريمة هو المكان الذي يحتوي على الآثار المتخلفة عند ارتكاب الجريمة، لافتا إلى أنه يعد بمثابة المرآة العاكسة لكثير من الأمور التي تحدد مسار القضية، ويحدد كيفية ارتكاب الحادث والأسلوب الإجرامي المستخدم والآلات والأدوات المستعملة، وطريقة دخول وخروج الجاني وموقعه من المجني عليه. وقال إن مسرح الجريمة يشكل المكان الذي يتم فيه العثور على الآثار التي تعتبر من الأدلة المادية القاطعة في القضية مثل البصمات والأقدام وبقع الدم والآلات وغيرها من الدلائل المادية الأخرى، وإن الحفاظ عليه يساعد على نقل صورة المعاينة بشكل واضح للقاضي، ليتسنى له تصور وقوعها ومتابعة إجراءات المحكمة بصورة جيدة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها