الاتحاد

الرياضي

العطية يتصدر المرحلة الأولى لرالي أبوظبي الصحراوي

أحد المشاركين في  سباق الدراجات النارية(من المصدر)

أحد المشاركين في سباق الدراجات النارية(من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تمكن القطري ناصر العطية من تصدر المرحلة الأولى، من أصل خمسة مراحل تنافسية يتألف منها رالي أبوظبي الصحراوي المدعوم من نيسان، الذي أقيم أمس في صحراء المنطقة الغربية، ويقطع أضخم الكثبان الرملية والصحارى الممتدة في العالم.
تمكن العطية، الذي يشارك في الرالي برفقة الملاح الفرنسي ماثيو بوميل بسيارة جديدة من نوع تويوتا هايلوكس، من الفوز بمرحلة حلبة مرسى ياس الخاصة الأولى البالغ طولها 278 كم، بمهارة فائقة، وبفارق 2:18 دقيقة عن السعودي يزيد الراجحي الذي حل في المركز الثاني، والذي يشارك في السباق إلى جانب الملاح الألماني تيمو جوتشاك بسيارة من نوع ميني رباعية الدفع. جاء في المركز الثالث البولندي ياكوب بريزيجونسكي، والبلجيكي توم كولسول بسيارة أخرى من نوع ميني بفارق 1:33 دقيقة عن الراجحي، بينما جاء الروسي فلاديمير فاسيليف، بطل النسختين الماضيتين من الرالي، في المركز الرابع وبفارق 1:26 دقيقة.
وأكمل السائقان البولندي ماريك دابروسكي بسيارة تويوتا هايلوكس، والأميركي بريس مينزيس، الوافد الجديد على رالي أبوظبي الصحراوي بسيارة ميني، المراكز الستة الأولى للجولة، في الوقت الذي أنهى الفنلندي ميكو هيرفونين، وصيف بطولة كأس العالم للراليات أربع مرات، المرحلة في المركز السابع.
وكان اليوم الأول عصيباً على الشيخ خالد القاسمي، الذي يشارك إلى جانب الملاح الإماراتي خالد الكندي بسيارة أبوظبي للسباقات ميني رباعية الدفع الجديدة كليا، حيث أنهى القاسمي الجولة في المركز التاسع وبفارق 16 دقيقة عن المتصدر، وذلك بعد أن علق في الرمال، وأضاع طريقه لبعض الوقت.
أما في رالي الدراجات النارية، فاستطاع الأسترالي توبي برايس، بطل نسخة هذا العام من رالي دكار، الفوز بالجولة الأولى بفارق 35 ثانية عن زميله في فريق كيه تي أم، البريطاني المقيم في دبي سام سندرلاند.
وذهب المركز الثالث لمصلحة التشيلي بابلو كوينتانيلا بفارق 34 ثانية بدراجته الـ هسقفارنا، في حين تمكن السائقون هيلدر رودريجز وياكوب بياتيك والإسباني زومين أرانا كوبياجا من إكمال المراكز الثلاثة التالية على الترتيب.
وأنهى سائق الدراجات محمد البلوشي المرحلة في المركز السابع، متقدماً بمركز واحد عن نجم الدراجات النارية المقيم في دبي، دايف ماكبرايد، بينما تمكنت سائقة الدراجات لايا سانز من إنهاء المرحلة الأولى لأول مشاركة لها في رالي أبوظبي الصحراوي في المركز التاسع.
وقال الدكتور محمد بن سليّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات، الجهة المنظمة لرالي أبوظبي الصحراوي : ذكرت من قبل لبعض السائقين بأن هذا الرالي، بغض النظر عما إذا كانت المشاركة الأولى أو شارك من قبل، يشكل تحدياً كبيراً وصعباً، لكنه في النهاية تحدٍ عادل، لا شك أن العطية كان سعيداً بالبداية المثالية في رالي أبوظبي الصحراوي، خاصة وأن حرمانه من لقب الرالي العام الماضي، لعدم تطابق المواصفات، سيتلاشى من الذاكرة، في حال أصبح أول سائق عربي يفوز بالرالي، منذ أن فاز به هو شخصياً عام 2008.
من جانبه قال العطية : الحمد لله، كان يوماً جيداً، وأنا سعيد بأنني تمكنت من التأكيد للجميع أن أداء التويوتا كان جيداً للغاية»، أما الراجحي، فقال عقب وصوله خط النهاية: المرحلة كانت جيدة، ولله الحمد،لقد علقنا في الصباح، لكننا هنا الآن، وتمكنا بفضل الله من إنهاء المرحلة». وقال فلاديمير فاسيليف، الذي يطمح بأن يصبح ثاني سائق في تاريخ رالي أبوظبي الصحراوي يحرز اللقب ثلاث مرات متتالية: المرحلة كانت جيدة، المنافسة قوية، وكل شيء سار على ما يرام، حاولنا البقاء على مقربة من العطية، لكنه عندما توقف تأثرنا وعلقنا نحو دقيقة أو دقيقتين.
وعن تجربته الأولى في الرالي، علق مينزيس بقوله: اليوم كان جيداً جداً، إنها المرة الأولى لي في الرالي، التجربة جديدة بالكامل بالنسبة لي، وأعتبرها مثيرة ورائعة للغاية.

اقرأ أيضا

الرياضة الإماراتية المصرية.. «مبادرات بلا حدود»