الاتحاد

كرة قدم

السركال: وعود تتويج منتخبنا باللقب القاري غير منطقية !!

ووصف السركال المشاركة المقبلة في كأس آسيا، بأنها أهم استحقاق كروي لمنتخب الإمارات في العام 2015، وقال مستعرضاً تاريخ المشاركات السابقة لمنتخبنا: «المشاركة في أستراليا تأخذنا بالذاكرة إلى الوراء لبطولة العام 1996، التي كان فيها الأبيض قاب قوسين أو أدنى من نيل اللقب، لولا عدم التوفيق، ويقيني بأن المباراة النهائية في تلك البطولة، والتي جمعتنا مع المنتخب السعودي لم تكن لتخرج بأي نتيجة خلاف التعادل حتى لو امتدت لست ساعات إضافية، ليكون اللجوء لركلات الترجيح حلاً مثالياً، وضع حداً للمباراة الماراثونية».
وأضاف أن الغياب عن نهائيات العام 2000، والتي أقيمت بلبنان مثل موقفاً صعباً للكرة الإماراتية، قبل أن يحافظ المنتخب على تواجده خلال النسخ التالية، مع تزايد طموحه في كل دورة لترك بصمة لإسعاد الجمهور.
ورأى السركال أن قطع الوعود بشان التتويج بلقب كأس آسيا 2015 سيكون غير واقعي، وقال: «لا يستطيع أي مسؤول الوعد بتحقيق لقب البطولة، ونتطلع خلال المشاركة المقبلة إلى اتباع ذات الأسلوب، الذي تم انتهاجه في كأس الخليج الأخيرة بالرياض، من خلال العمل المشترك مع وسائل الإعلام».
وأضاف: «تعرضت بعثة ومنتخب الإمارات خلال دورة الرياض إلى مواقف إعلامية صعبة، ولكن ولكوننا شركاء وفريقا واحدا، وقفت معنا وسائل الإعلام بشكل مميز، وهي تستحق الشكر على المواقف الكبيرة التي انتصرت للإمارات وللمنتخب».
وعبر رئيس الاتحاد عن أمله في أن تنأى بعثة ومنتخب الإمارات في المشاركة المقبلة في آسيا عن أي نوع من المهاترات، وقال: «البطولات الآسيوية تختلف عن دورات الخليج، إلا أن وجود 9 منتخبات عربية يمكن أن يضفي على البطولة شيئاً من التأثير الإعلامي، الذي تعرف به دورات الخليج، وهو ما لمسناه من خلال ما حدث أمس الأول عقب القرار القاضي بإلغاء المباراة الودية لمنتخبنا أمام الكويت في جولد كوست».
وذكر السركال أن عبور الدور الأول والتأهل إلى دور الثمانية في البطولة، يمثل أول أهداف المنتخب في البطولة، وقال: «مجموعتنا ليست سهلة، وما يصعب المهمة، حضور ثلاث منتخبات خليجية، والمعروف أن المواجهات الخليجية لا تخضع للمعايير الفنية بقدر ما تلعب المؤثرات التنافسية الشديدة بين المنتخبات الخليجية الدور أكبر، ولدينا الثقة في الجهاز الفني واللاعبين، ونتمنى أن يكون العامل الفني هو الحاسم»، منوهاً إلى أن المنتخب الإيراني يُعد أيضاً من منتخبات الصدارة.«
ورأى أن المستوى العام لمنتخبنا مطمئن من الناحية الفنية، وقال: »لا أخاف على المنتخب في الجانب الفني وما يقلقني ظروف البطولة، والمعروف أنه ليس بالضرورة من يكون الأفضل هو من يحقق الفوز ويتأهل«.
وأشار السركال إلى أن حضور منتخب الإمارات في قمة الهرم الآسيوي يمثل هدفاً أساسياً، يعمل عليه اتحاد الكرة منذ سنوات من خلال منتخبات المراحل السنية وصولاً للمنتخب الأول، موضحاً أن التواجد في قمة الهرم لا يعني الظفر باللقب، بقدر ما يكون »الأبيض« ضمن منتخبات الطليعة.
ودية الكويت
وحول واقعة إلغاء المباراة الودية لمنتخبنا أمام الكويت أمس الأول، أكد السركال تأييده لقرار المدرب مهدي علي مدرب المنتخب، مبيناً أن المراسلات ين الطرفين بشأن المباراة كانت واضحة.
وأضاف رداً على الشائعات بإقالة الجهاز الفني لمنتخبنا عطفاً على الأحداث: »لم يتبادر إلى ذهننا هذا الأمر، وقراراتنا لا تأتي نتيجة ردود أفعال، وهي دائماً قرارات مدروسة وخطتنا موضوعة للمستقبل حسب الاستراتيجية، التي تقوم على استقرار الجهاز الفني، ونحن مؤيدون لقرار المدرب كون المراسلات بين الطرفين في هذا الشأن كانت واضحة«.
ونوه السركال إلى أن قرار الإلغاء تم اتخاذه بناء على التواصل المباشر مع المسؤولين في المنتخب المتواجدين في جولد كوست، لافتاً إلى حضور محمد ثاني الرميثي نائب رئيس اتحاد الكرة مع بعثة المنتخب الحالية في أستراليا.
واعتبر السركال أن المباراة الودية كانت »مهمة« لمنتخبنا، و»أهم« للمنتخب الكويتي، وأوضح: »يملك منتخبنا الانسجام المطلوب بتواجد الجهاز الفني مع المجموعة الحالية للاعبين منذ وقت طويل وخاض عددا كبيرا من التجارب الودية، وإعدادنا لا يعتمد على مباراة واحدة، والتأثير لن يكون كبيراً على المنتخب بقدر ما أعتقد أنه سيكون قاسياً على المنتخب الكويتي».
وأشار رئيس اتحاد الكرة إلى أن الاتصالات جارية من جانب الاتحاد وإدارة المنتخب لإيجاد فريق أو منتخب بديل لخوض مباراة ودية أخيرة، لافتاً إلى أن نهاية الموعد الرسمي لإقامة المباريات الدولية الرسمية لا تمنع إقامة مباريات ودية، حتى وإن كانت مسجلة بشكل غير رسمي.
واعتبر السركال أن المدة الزمنية القصيرة بين المشاركة في كأس الخليج وكأس آسيا أثرت على منتخبنا الوطني من خلال تعرض لاعبه عمر عبد الرحمن للإصابة وغيابه عن المشاركة مع ناديه والمنتخب خلال الفترة الماضية، وقال: «عمر من العناصر المهمة في تشكيلة المنتخب، ورغم وصوله إلى مرحلة جيدة من التعافي بعد الإصابة، إلا أن غيابه عن خوض المباريات الدورية مع فريقه والودية مع المنتخب لم تساعد اللاعب على أن يكون في الجاهزية الكاملة».
معتصم عبدالله (دبي)
أكد يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة، أن تخطي عقبة الدور الأول والتأهل لدور الثمانية في نهائيات كأس آسيا 2015، والتي تنطلق الجمعة المقبل بأستراليا، يمثل هدفاً أولياً للأبيض، الذي يلعب ضمن المجموعة الثالثة، بجانب منتخبات قطر البحرين وإيران، مشدداً على أهمية النأي بمنتخب وبعثة الإمارات عن المهاترات الإعلامية خلال البطولة، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد ظهر أمس بمقر الاتحاد في دبي، بحضور سعيد الطنيجي عضو مجلس إدارة الاتحاد، نائب رئيس لجنة المسابقات، ومحمد عبد الله هزام الأمين العام بالوكالة، وعلي حمد المدير العام لاتحاد الكرة.


تجديد عقد مهدي ضمن خطة الاستقرار
دبي (الاتحاد)
تطرق رئيس اتحاد الكرة خلال حديثه إلى تجديد التعاقد مع المدرب مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا، وقال: «سياسة اتحاد الكرة تتماشى مع سياسة الدولة، بالخطط طويلة المدى، وعقد المدرب الحالي ينتهي في يوليو 2015، وارتأينا أن نبحث منذ الآن مسألة تجديد العقد».
ونوه السركال إلى أن كل العقود التي يبرمها الاتحاد مع الأجهزة الفنية تحوي شروطاً جزائية الأمر الذي يتيح للاتحاد القادم إلغاء العقد في حال رأى عدم الاستمرار مع أي جهاز فني».


كونجرس الاتحاد الآسيوي
دبي (الاتحاد)
تناول السركال خلال حديثه، التحضيرات للمشاركة في كونجرس الاتحاد الآسيوي، والذي يعقد الخميس المقبل على هامش البطولة القارية، ويناقش عدة موضوعات مهمة أبرزها تحديد عدد مقاعد المكتب التنفيذي، التي سيتم التنافس عليها في الانتخابات المقبلة، والتي ستجرى 30 أبريل 2015.
وأكد أن اتحاد الكرة ليس لديه أي توجه بشأن الترشح لمنصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي وعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي».


دعم طاقم التحكيم الإماراتي
دبي (الاتحاد)
عبر السركال عن أمنياته بالتوفيق لطاقم التحكيم الإماراتي، المشارك في نهائيات كأس آسيا، والذي يمثله الحكم محمد عبدالله حسن، وعمار الجنيبي، ومحمد أحمد يوسف، وحسن المهري، مؤكداً ثقته في قدرة الطاقم على تمثيل التحكيم الإماراتي خير تمثيل في البطولة، وقال: «ندعم جهاز التحكيم بشكل كبير في الاتحاد، ولدينا خطة ليكون لدينا أفضل الحكام على مستوى القارة، واستعنا بأفضل الخبرات الدولية على مستوى العالم ليكونوا ضمن الجهاز الفني للحكام.»


التعرض للهجوم
دبي (الاتحاد)
رداً على أحد الأسئلة حول تكرار ظاهرة الهجوم على شخصية السركال من بعض وسائل الإعلام الكويتية، قال رئيس الاتحاد: «أنا لست محل هجوم من المسؤولين، ولا من الإعلام، وأعتقد من يحاولون النيل مني يعدون على أصابع اليد الواحدة، ولا أعتقد أنها ظاهرة، وإنما هي حالة لا أعطيها أي اهتمام، وأترفع عن النزول إلى هذا المستوى». وأضاف: «عندما تعرضت مؤخراً لهجوم من إعلام موجه، انتصر لي إعلام تلك الدولة الخليجية دون أن أتحدث، ونحن لا نعمل بردود الفعل، وإنما وفق خطة منظمة».


ترويسة 2
تقدم السركال بأسمى آيات الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتوجيهاته بتخصيص احتفالات عيد جلوس سموه لهذا العام، لشكر وتقدير أبناء القوات المسلحة.


ابن هزام: الوثائق المكتوبة والشفوية تؤكد صحة موقفنا بشأن ودية «جولد كوست»
دبي (الاتحاد)
كشف محمد عبد الله هزام، الأمين العام بالوكالة لاتحاد الكرة على هامش المؤتمر الصحفي لرئيس الاتحاد أمس، النقاب عن كل المراسلات التي تمت بين الجانبين الإماراتي والكويتي بشأن المباراة الودية والتي ألغيت بداعي عدم التزام الطرف الثاني بشروط المباراة القاضية بعدم إذاعتها وتسجيلها وإغلاقها أمام وسائل الإعلام والجمهور. وقال ابن هزام: «لدينا وثائق مكتوبة وشفوية تثبت صحة موقفنا من بينها الرسالة الموثقة للاتحاد الكويتي بتاريخ 15 ديسمبر الماضي، إضافة إلى المراسلات الإلكترونية مع المتعهد، والتي تطلب بوضوح عدم تسجيل المباراة بناء على طلب الجهاز الفني لمنتخبنا».
وتابع: «عقب زيارتنا الودية لمعسكر المنتخب الكويتي الأخير بالإمارات تلقينا طلبا بتسجيل المباراة، وكان الرد المباشر بالرفض، ليتم بعدها التواصل هاتفياً مع مدير المنتخب مترف الشامسي، والذي جدد الرفض للمرة الثانية، قبل أن يتكرر ذات الموقف قبل انطلاقة المباراة أمس الأول، وأثناء فترة إجراء الإحماء للمنتخبين»، مبيناً أن تمسك مدرب منتخبنا واتحاد الكرة بموقفه حسب العقد المبرم كان الحد الفاصل. وحول التطورات التي تلت قرار إلغاء المباراة، قال: «بحكم كوننا المنتخب المستضيف للمباراة منحنا المنتخب الكويتي فرصة إجراء تدريب لمدة ساعة تم تمديدها لعشر دقائق أخرى بناء على طلبهم، ليتم لاحقاً وإزاء عدم التزام الجانب الكويتي بالوقت الممنوح لهم اتخاذ إجراءات الاستعانة بمشرفي وأمن الملعب من أجل ضمان أداء منتخبنا لتدريباته»، ونوه الأمين العام بالوكالة لاتحاد الكرة إلى أن تداعيات الموقف لا تؤثر على العلاقة مع الاتحاد الكويتي.
يذكر أن اتحاد الكرة كان قد أصدر بياناً أمس بشأن الواقعة شرح خلالها موقفه تفصيلاً .

اقرأ أيضا