الاتحاد

عربي ودولي

الجيش الأميركي يعترف بمقتل مدنيين خلال غارة في أفغانستان

اعترف الجيش الاميركي بأن قوات تعمل تحت قيادته في أفغانستان قتلت أثناء عملية هذا الاسبوع مجموعة من المدنيين وليس مسلحين مثلما أعلن في وقت سابق· وقال الجيش في بيان ''التحقيقات أظهرت أن غارة شنت في وقت متأخر من ليل الاربعاء في منطقة في جنوب شرق خوست نتج عنها مقتل رجلين وامرأتين واصابة امرأتين بجروح وهناك تقارير عن مقتل طفل ايضا''·
ونقل البيان الذي صدر في وقت متأخر من الليلة قبل الماضية عن البريجادير جنرال مايكل ريان من القوات الاميركية قوله ''نشعر بأسف عميق لهذه الخسائر المأساوية في الارواح في هذه الاسرة الكريمة''· ''الكلمات لا يمكن ان تعبر عن أسفنا وتعاطفنا وسنعمل على تأمين رعاية ملائمة لافراد الاسرة الذين بقوا على قيدة الحياة''·
وتسببت الاصابات بين المدنيين اثناء عمليات للقوات الاجنبية ضد المسلحين في انحسار التأييد لوجود تلك القوات في افغانستان بعد أكثر من سبع سنوات من غزو قادته الولايات المتحدة أطاح بحكومة طالبان·
من جانبه، أمر الرئيس الافغاني حميد كرزاي بفتح تحقيق في الحادث منتقدا مجددا وبشدة الجيش الاميركي· وبحسب السلطات ومصادر طبية فقد اسفر الهجوم عن اصابة امرأة حامل في شهرها التاسع، ووفاة جنينها الذي كان على وشك الولادة·
ولاحقا، في الغارة عينها، قتل الجنود الاميركيون امرأة وشقيقها وطفلين·
في غضون ذلك، اعلن الجيش الاميركي أمس انه قتل أمس الاول 32 مسلحا في عدة مواجهات خاضها الى جانب القوات الافغانية في جنوب افغانستان معقل المتطرفين· وجاء في بيان أن المعركة الاولى وقعت الخميس عندما سقطت دورية أميركية افغانية مشتركة في كمين حيث ردت القوات الحليفة بالاسلحة الخفيفة ثم الثقيلة واخيرا بالدعم الجوي فقتلت 15 من أعداء افغانستان''·
وافاد بيان اخر عن مقتل 12 مقاتلا امس الاول في ولاية اوروزغان في الجنوب وكذلك اثر هجوم على قافلة مشتركة· وافاد البيان ان القوات الاميركية والافغانية قتلت بعد ذلك بقليل خمسة ''مقاتلين'' في منطقة مايوند في ولاية هلمند عندما هاجمت خلية ''متورطة مباشرة'' في اعتداء اسفر عن مقتل اربعة مدنيين وجندي في القوات الدولية في يناير·
من جهة اخرى، اعلنت السلطات المحلية ان مقاتلي طالبان قتلوا أمس ستة شرطيين في هجوم على مركزهم في جنوب افغانستان·
وصرح الناطق باسم الحكومة المحلية داود احمدي ''هاجم طالبان هذا الصباح مركز شرطة'' في منطقة نوا بولاية هلمند· واضاف ''قتل ستة شرطيين وجرح سبعة خلال المعارك''· وقد قتل خمسة شرطيين امس الاول من وحدة مكافحة المخدرات قرب ذلك المكان في عسكر غاه كبرى مدن الولاية في اعتداء انتحاري استهدف قافلتهم· وتعتبر هلمند من معاقل طالبان في الجنوب وهي اكثر المناطق اضطرابا حيث تدور المعارك بين المقاتلين الاسلاميين والقوات الدولية والافغانية· وقد كثف المتمردون هجماتهم في مختلف انحاء البلاد منذ اكثر من سنتين·
الى ذلك، أعلنت مصادر الجيش الألماني أن دورية ألمانية تعرضت أمس الاول لهجوم بأربعة صواريخ شمال أفغانستان·
ونجحت الدورية الألمانية الخاصة بفريق إعادة الإعمار في قندز في تفادي الصواريخ وواصلت رحلتها· ولم ترد تقارير بسقوط ضحايا أو خسائر مادية·
على صعيد آخر، قررت بولندا زيادة عدد قواتها في أفغانستان لتصل إلى 2000 جندي وذلك قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة في أفغانستان·
وقال وزير الدفاع البولندي بوجدان كليش أمس إن الرئيس ليخ كاتشينسكي صدق على قرار بزيادة عدد القوات البولندية في أفغانستان بمقدار 400 جندي·

اقرأ أيضا

مقتل 121 عنصراً من "قسد" منذ انطلاق العملية التركية في سوريا