الاتحاد

عربي ودولي

اليابان تشدد العقوبات الاقتصادية على كوريا الشمالية

قررت الحكومة اليابانية أمس تشديد عقوباتها على كوريا الشمالية من خلال فرض مزيد من الرقابة على التحويلات المالية بين البلدين بعد خمسة أيام على إطلاق صاروخ كوري شمالي· وقال المتحدث باسم الحكومة تاكيو كاوامورا ''إن التدبير يهدف إلى تحسين رقابتنا على تحويلات الأموال إلى كوريا الشمالية''·
وباتت كل عملية تحويل أموال من اليابان إلى كوريا الشمالية تفوق العشرة ملايين ين (74 ألف يورو) تحتاج إلى موافقة مسبقة من السلطات· فيما كانت المبالغ التي تحتاج إلى موافقة محددة بـ 30 مليون ين (220 ألف يورو)· وقال وزير الخارجية هيروفومي ناكاسوني إنه ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اتفقا أثناء محادثة هاتفية على العمل معاً سعياً إلى استصدار قرار جديد في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لإدانة كوريا الشمالية·
وقال سكرتير الدولة للشؤون الخارجية شينتارو ايتو ''سنواصل جهودنا الكثيفة للحصول على قرار''، وشدد على ضرورة قيام مجلس الأمن بتحرك ملائم وبسرعة وتوافق·
وفشل الدول الكبرى في مجلس الأمن مجدداً مساء أمس الأول في التوصل إلى قرار ولا حتى إلى إعلان غير ملزم· لكن سوزان رايس السفيرة الاميركية لدى الأمم المتحدة وصفت ونظيرها الياباني يوكيو تاكاسو الاجتماع بأنه كان إيجابياً· وقالت للصحفيين بعد الاجتماع الذي استمر 40 دقيقة ''عملنا مستمر''· بينما قال تاكاسو إنه يتطلع إلى رسالة قوية وموحدة من مجلس الأمن، مضيفاً أن طوكيو لم تغير موقفها من أن قراراً له صفة الإلزام القانوني سيكون أفضل من بيان غير ملزم للرد على إطلاق بيونج يانج الصاروخ· وأضاف ''أن الاجتماع كان إيجابياً للغاية واتفقنا على مواصلة المشاورات''·
لكن روسيا والصين وهما عضوان دائمان في مجلس الأمن يعارضان أي قرار تصعيدي وغير مقتنعتين بأن إطلاق الصاروخ -الذي تقول كوريا الشمالية إنه وضع قمراً اصطناعياً في مدار- يشكل خرقاً للقرارات الدولية·
وقال دبلوماسيون إن الصين وروسيا تتحفظان على اعتماد قرار وتفضلان الوصول إلى توافق على إعلان غير ملزم يعرب عن القلق حيال عملية الإطلاق ويحث كذلك بيونج يانج على معاودة المحادثات السداسية واحترام قرارات الأمم المتحدة·
وأبلغ شنتارو ايتو نائب وزير الخارجية الياباني الذي جاء إلى نيويورك للمشاركة في المناقشات الصحفيين أن اليابان تريد قراراً يدين إطلاق الصاروخ· فيما لم ترشح أي معلومات حول موعد الاجتماع المقبل للدول الكبرى أو لأعضاء مجلس الأمن الـ15 بالكامل· وحذرت بيونج يانج من أنها ستتخذ إجراءات قوية في حال صدور قرار عن الأمم المتحدة يدينها·
ويعتزم رئيس الوزراء الياباني تارو أسو المطالبة بدعم الصين وتفهمها لموقف بلاده وذلك عندما يلتقي نظيره وين جياباو اليوم السبت على هامش اجتماع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في تايلاند· ويعتزم أسو أيضاً الاجتماع برئيس كوريا الجنوبية لي ميونج باك في محادثات تهدف إلى تعزيز التعاون الثنائي وتنسيق اتخاذ الإجراءات حول نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية وتسوية قضية المختطفين اليابانيين·
وقال الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني تاكيو كاوامورا إن الحكومة ذكرت أن إطلاق الصاروخ الأحد الماضي يتعلق بمشروع صاروخ باليستي· وأضاف ''لم يكن هناك شئ مثل قمر اصطناعي''، مشيراً إلى التقارير التي ذكرت أنه لم يتم اكتشاف أي موجات لاسلكية من شيء أطلقته كوريا الشمالية· وقال ''حددنا أن الإطلاق يتعلق ببرنامج صاروخ باليستي لكوريا الشمالية وهو ما يمثل انتهاكاً لقرارات الأمم المتحدة''

اقرأ أيضا

الجيش المالي يعلن مقتل 50 إرهابياً وإنقاذ جنود في عملية عسكرية