الاتحاد

الرياضي

ريال مدريد يثأر من أشبيلية ويتربع على القمة

كرستيانو رونالدو (وسط) ينطلق بالكرة رغم رقابة كابيل لاعب إشبيلية (يمين)

كرستيانو رونالدو (وسط) ينطلق بالكرة رغم رقابة كابيل لاعب إشبيلية (يمين)

أنقذ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فرقه برشلونة المتصدر وحامل اللقب من الهزيمة بتسجيله هدفي التعادل مع مضيفه الميريا 2-2، ووضع الهولندي رافائيل فان در فارت فريقه ريال مدريد وصيف البطل في الصدارة بعدما سجل له هدف الفوز في مرمى ضيفه أشبيلية 3-2 أمس الأول في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم.
في المباراة الأولى، على ملعب البحر المتوسط وأمام 15 ألف متفرج ملأوا المدرجات بالكامل، تقدم الميريا على ضيفه في وقت مبكر بعد حصوله على ركلة ركنية نفذها هرنان برنادييو وتابعها دومينجو سيزما جونزاليز برأسه على يمين الحارس فيكتور فالديس (12).
وقام برشلونة بمحاولات خطرة كانت كل منها على وشك ان تأتي بالتعادل من رأسية الارجنتيني ليونيل ميسي اثر عرضية من البرازيلي دانيال الفيش (19)، ثم رأسية اخرى للسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (23)، وتسديدة يمينية لبدرو رودريجيز (24)، وأخرى من قدم ابراهيموفيتش (30) قبل ان تثمر واحدة منها عندما نفذ ميسي ركلة حرة رفع منها الكرة من فوق الحائط البشري فسكنت الزاوية اليسرى البعيدة مدركاً التعادل (42).
وفي الشوط الثاني، تقدم الميريا من جديد بعد أن هدد مرمى ضيفه عدة مرات، بعد أن جنح البرازيلي جيليرمي اوليفيرا سانتوس في الجهة اليسرى وأرسل عرضية حاول قائد برشلونة كارليس بويول ابعادها إلى خارج الملعب فخدعت الكرة حارسه فيكتور فالديس واستقرت في شباكه (57).
وخسر برشلونة بعد 3 دقائق جهود مهاجمه إبراهيموفيتش لارتكابه خطأ عنيفا ضد دومينجو (60)، لكن ذلك لم يمنعه من إدراك التعادل مجدداً بعدما عكس بدرو كرة من الجهة اليسرى بعيدة عن المرمى وخالية من أي خطر أعادها جيليرمي برأسه خطأ إلى مواجهة المرمى فسقطت على قدم ميسي اليسري أودعها الشباك دون تردد من مسافة قريبة (66) رافعاً رصيده إلى 19 هدفاً في البطولة. وخرج جيليرمي على الفور من الملعب باشارة من المدرب الذي أشرك السويدي هينوك جويتوم بدلاً منه (68)، لكن النتيجة بقيت على حالها حتى نهاية اللقاء.
وفي المباراة الثانية على سانتياجو برنابيو الذي امتلأت مدرجاته بجمهور وصل إلى 75 ألف متفرج، تجنب ريال مدريد الخسارة وحول تخلفه بهدفين نظيفين إلى فوز في الوقت الأضافي 3-2، واهتزت شباك الفريق الملكي لأول مرة حين قدم لاعب وسطه الدولي تشابي ألونسو هدية مجانية للضيوف عندما حاول ابعاد كرة من داخل المنطقة فتحولت خطأ إلى مرمى الحارس ايكر كاسياس (10).
وكاد ألونسو يكفر عن ذنبه بتسديدة قوية من خارج المنطقة استقرت في احضان الحارس أندريس بالوب (21)، ونفذ البرتغالي كريستيانو رونالدو ركلة حرة من خارج المنطقة على رأس البرازيلي ريكارو كاكا مرت بجانب القائم الأيمن (24)، وتصدى بالوب لقذيفة البرازيلي مارسيلو وحولها إلى ركنية لم تثمر (26). ونجح بالوب من جديد في التصدي لكرتي رونالدو (34) والأرجنتيني جونزالو هيجواين (36).
وفي الشوط الثاني، تابع بالوب تألقه وحرم رونالدو وكاكا من أكثر من فرصة، وحصل اشبيلية على ركلة حرة نفذها الصربي ايفيكا دراجوتينوفيتش قوسية خادعة لم ينتبه اليها أحد ظنا من الجميع أنه سيلعب الكرة إلى أحد زملائه حتى كاسياس الذي ارتمى متأخراً فسكنت شباكه (52).
ودفع مدرب ريال مدريد التشيلي مانويل بيليجريني بالهولندي رافائيل فان در فارت وجوتي مكان الفارو اربيلوا والفرنسي لاسانا ديارا (55)، وقلص رونالدو الفارق بعد تمريرة أمامية ارتطمت منها الكرة بقدمي مدافعين وتهيأت أمام البرتغالي الذي تابعها في الشباك مسجلاً هدفه الرابع عشر (60).
وحصل ريال مدريد على ركلة حرة نفذها فان در فارت وارتقى لها سيرجيو راموس برأسه وأسقطها في الزاوية اليسرى لبالوب مدركا التعادل (64). وأرسل رونالدو كرة عرضية خطرة من الجهة اليمنى فشل هيجواين وراموس في ايداعها الشباك (67)، وحاول البرتغالي مرة جديدة واقترب من تسجيل الهدف الثالث لفريقه لولا براعة بالوب (70). وأدخل بيليغريني القائد راوول جونزاليز بدلاً من كاكا (75)، ووقف الحظ إلى جانب بالوب عدة مرات قبل أن يتمكن فان در فارت من تسجيل هدف الفوز من كرة مرتدة من الحارس وهو على مسافة تقل عن مترين من الشباك (90+1). وتساوى ريال مدريد مع برشلونة نقاطاً (62 نقطة لكل منهما)، لكنه بات يتقدم عليه بفارق الأهداف. وفي مباراة ثالثة على ملعب ريازور وأمام 15 ألف متفرج، فاز ديبورتيفو لا كورونيا على ضيفه تينيريفي 3-1 وصعد إلى المركز الخامس موقتاً برصيد 41 نقطة. وكان الضيف سباقاً إلى التسجيل عبر خوان لويس لوريتي “خوانلو” بعد مناولة طويلة خلف الدفاع من بابلو سيسيليا تابعها بيمناه في شباك الحارس دانيال ارانزوبيا (17). ورد ديبورتيفو بثلاثة أهداف استهلها خوان رودريجيز بعد ركلة حرة وعرضية من المكسيكي أندريس جواردادو (33)، وأضاف جواردادو الهدف الثاني بقذيفة من خارج المنطقة بعدما وصلته الكرة من أدريان (55)، وعزز الأرجنتيني دييجو كولوتو يتسديدة من خارج المنطقة أيضا (67). وتختتم المرحلة اليوم بلقاء فالنسيا الثالث مع راسينج سانتاندر.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»