الاتحاد

الرياضي

24 ميدالية حصاد «دبي للرياضات الخاصة»

المشاركون في الدورة

المشاركون في الدورة

حصد أبطال نادي دبي للرياضات الخاصة 24 ميدالية ملونة في المهرجان الختامي للأولمبياد الخاص الذي نظمه اتحاد رياضة المعاقين وأختتم أمس الأول بمشاركة 200 لاعب ولاعبة في تنس الطاولة وكرة الريشة والبوتشي بالإضافة ألعاب القوى.
وحافظ حارب مال الله (غزال الإمارات) على الصدارة وحصد الميدالية الذهبية في 100م في زمن 11,60 ث في منافسات الجري للفئة العمرية فوق 22 سنة، وتلاه زميله خليفة الأميري بالميدالية الفضية.
وفي أطول منافسات المهرجان 1500م حصد حارب مال الله الميدالية الذهبية في زمن قدره 5,02,71 دقيقة وجاء زميله موسى البلوشي في المركز الثالث بزمن 5,20,72، أما في منافسات 200 م عدو فقد حقق اللاعب خليفة الأميري في زمن 25,34 ث وحل زميله موسى البلوشي في المركز الثاني بزمن 25,35 ث.
وفي منافسات المرحلة العمرية 16 إلى 21 سنة حقق اللاعب صلاح عيسى القصاب الميدالية الذهبية في سباق 100م والفضية في سباق 200م، وفي منافسات دفع الجلة حقق اللاعب إبراهيم القايد الميدالية الفضية.
أما في منافسات الجري إناث فقد حققت اللاعبة مريم حسن جاسم الميدالية الفضية في سباق 200م وتلتها في المركز الثالث زميلتها رقية عيسى البلوشي وتألقت اللاعبة مريم حسن وحصدت الميدالية الذهبية في أطول سباق هو 1500م ليحصد أبطال نادي دبي للرياضات الخاصة في منافسات العدو فقط 4 ذهبية 3 فضية و2 برونزية.
وواصل لاعبو النادي تألقهم في منافسات تنس الطاولة، حيث حل محمد عبدالرحيم الماس في المركز الأول وجاء زميله محمد سامي فخر الدين في المركز الثالث، أما في منافسات الإناث فسيطرت فتيات النادي على الميداليات ففي المرحلة العمرية 12 إلى 15 سنة فازت آمنة عزيز بالميدالية الذهبية وسارة إبراهيم بالميدالية الفضية وللمرحلة العمرية من 16 إلى 21 سنة جاءت نادية دريب في المركز الأول وحلت زميلتها فاطمة النجار في المركز الثاني وفي المرحلة العمرية فوق 22 سنة فازت أميرة حسن بالميدالية الذهبية ليحصد أبطال النادي في تنس الطاولة 4 ذهبية 2 فضية وبرونزية.
وفي لعبة البوتشي حذا لاعبو النادي حذو زملائهم في الألعاب الأخرى، بعد منافسات شديدة بين أندية ومراكز المعاقين للمرحلة العمرية فوق 22 سنة، حيث استطاع اللاعب جعفر القميش أن ينتزع الميدالية ذهبية، وحل زميله عبدالعزيز عبدالكريم في المركز الثالث، وفي المرحلة العمرية من 16 إلى 21 فاز اللاعب محمد نبيل الواوي بالميدالية الذهبية وتلاه زميله محمد عبدالله الشامسي في المركز الثاني كما حقق زميلهم حسين شحاتة المركز الثالث.
وفي منافسات الإناث للمرحلة العمرية فوق 22 سنة فازت اللاعبة زينب عبدالله ياسين بالميدالية الذهبية وحلت زميلتها فاطمة إبراهيم العوضي في المركز الثالث، أما في المرحلة العمرية من 16 إلى 21 سنة حققت اللاعبة فهيمة عيسى المركز الأول وتلتها زميلتها عامرة عبدالله في المركز الثاني.
التصميم وراء الإنجاز
ومن جانبه عبر عادل البوريني مدرب البوتشي بالنادي عن سعادته بالنتائج التي حققها لاعبوه في هذا المهرجان وقال: ارتفع مستوى لاعبينا من منافسة إلى أخرى حتى وصل قمة المستوى في المهرجان الختامي وان كانت البطولات المحلية مرحلة من مراحل الاستعداد للبطولات العالمية.
وأشار إلى أن لعبة البوتشي من الألعاب التي عرفت من قديم الزمان وكان يطلق عليها لعبة الملوك والنبلاء وأيضا البولينج الإيطالي وتعتبر رياضة البوتشي من الرياضات السهلة التي يمكن مزاولتها من قبل ذوي الإعاقة الذهنية لتزيد من معدل التركيز عندهم.
وأضاف: أن هذه اللعبة تجد إقبالا كبيراً من أبنائنا من ذوي الإعاقة الذهنية لما فيها من تنافس قوي وتناسبها مع إعاقتهم، وتوجه البوريني بالشكر إلى إدارة النادي لتوفير كل ما هو مطلوب لهذه اللعبة ليتم ممارستها داخل النادي وتهيئة الجو المناسب لتواجد هذه اللعبة بقوة بالنادي والتي ظهرت نتائجها في هذه المنافسات المحلية ومن المنتظر أن تتواجد بقوة على المستوى الدولي.

ختام دورة إعداد مدربي وحكام البوتشي

دبي (الاتحاد) - اختتمت الدورة التدريبية التي نظمها الأولمبياد الخاص الإماراتي بنادي الثقة للمعاقين بالشارقة على هامش المهرجان الخامس للأولمبياد الخاص الإماراتي، والتي شارك فيها أكثر من 40 مدربا ومدربة من مختلف أندية ومراكز المعاقين بالدولة، وحاضر فيها الدكتور عماد محيي الدين مدير الرياضة والمسابقات للأولمبياد الخاص الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأكد فاضل خليل المنصوري مدير الرياضة والمسابقات أن الأولمبياد الخاص الإماراتي يهدف من تنظيم مثل هذه الدورات التدريبية لإعداد الكوادر الوطنية من مدربين وحكام، ويأتي ضمن خطط وبرامج الأولمبياد الخاص الإماراتي بشكل عام، وذلك للارتقاء برياضة المعاقين (فئة الإعاقة الذهنية) بالدولة وظهورها بأفضل صورها.
وعبر الدكتور عماد محيي الدين عن سعادته بتواجده في الإمارات وفي الدورة التدريبية والمهرجان الخامس للأولمبياد الخاص الإماراتي، مشيداً بتنظيم الحدث.
وقال: الدورة التدريبية لها بالغ الأثر في صقل خبرات وإعداد المدربين والحكام في لعبة البوتشي، وأشار إلى أن الدورة شملت جانبين متكاملين هما النظري والتدريب العملي، حيث تناول الجانب النظري التعريف بتاريخ الأولمبياد الخاص الدولي ونشأته والبرامج التي يحتويها ودور كل لجنة على حدة، وأهم المتغيرات الحديثة على المستوى الدولي للأولمبياد الخاص والجانب العملي والذي تم تطبيقه بالمهرجان الخامس للأولمبياد الخاص الإماراتي وتعريفهم بأحدث قوانين وقواعد اللعبة.

اقرأ أيضا

عبدالمجيد حسين: خليل قائد في «الأبيض» و«الفرسان»