الاتحاد

الاقتصادي

أرباح «الدار العقارية» تنمو 67? إلى 2,25 مليار درهم

مبنى إتش كيو التابع لشركة الدار العقارية (الاتحاد)

مبنى إتش كيو التابع لشركة الدار العقارية (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) - ارتفعت الأرباح الصافية لشركة الدار العقارية بنسبة 67%خلال العام 2013 لتصل إلى 2,25 مليار درهم، مقارنة مع 1,34 مليار درهم بالفترة ذاتها من العام 2012.
وبلغ صافي الأرباح خلال الربع الرابع من العام الماضي 427 مليون درهم، بارتفاع نسبته 79% عن الفترة ذاتها من العام 2012، وبلغ إجمالي الإيرادات 5.38 مليار درهم خلال العام 2013.
وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بواقع 7 فلوس للسهم.
وجاء نمو صافي الأرباح خلال العام 2013 بشكل رئيس نتيجة الاستحواذ على شركة صروح واستمرار عمليات تسليم الوحدات في عدد من أهم المشاريع العقارية السكنية وعمليات بيع عدد من الوحدات السكنية، بالإضافة إلى تسليم أعمال البنى التحتية كجزء من الصفقة التي تم الإعلان عنها مع حكومة أبوظبي خلال العام الماضي، فضلاً عن ارتفاع الإيرادات المتكررة الناجمة عن محفظة العقارات الاستثمارية والفنادق التابعة للشركة.
وكانت شركة الدار قد احتسبت المكاسب الناتجة عن الاستحواذ على صافي أصول شركة صروح لمرة واحدة، عقب إتمام عملية الاندماج بين الشركتين.
وقال أبوبكر صدّيق الخوري، رئيس مجلس إدارة شركة الدار العقارية «أحرزنا تقدماً ملحوظاً في وضع كافة الأسس اللازمة لتحقيق النمو المستدام للشركة، لا سيما عقب إنهاء عملية الاندماج مع شركة صروح خلال فترة زمنية أقصر مما كان مخططاً له، كما نجحنا في تعزيز وضعنا المالي وتحسين هيكلة رأس المال وقطع أشواط كبيرة في تحقيق التوازن المرجو بين المشاريع التطويرية للشركة وتحقيق الإيرادات المتكررة الناجمة عن أعمالها».
وأضاف «يمثل النمو القوي الذي يشهده اقتصاد إمارة أبوظبي حافزاً لنا على مواصلة الدور الرئيس الذي نلعبه في بناء المجمّعات السكنية والوجهات الترفيهية التي تلائم أنماط الحياة المختلفة لكل من المقيمين والسياح في العاصمة على حد سواء.
ونقوم حالياً بالعمل على مشاريع تطويرية جديدة ضمن مساحات الأراضي الواسعة التي نملكها، لنستهلّ بها مرحلة جديدة في تنمية الأرباح وتعزيز القيمة لمساهمينا».
ارتفاع الإيرادات المتكررة وارتفعت الإيرادات المتكررة للدار العقارية بنسبة 27%، لتصل إلى 1,83 مليار درهم، جاء معظمها على أثر دمج المحفظة العقارية لكل من شركتي الدار وصروح عقب اندماجهما.
وشهدت عمليات تأجير الوحدات السكنية تحسناً ملحوظاً في نهاية العام 2013 في المشاريع التي تم الانتهاء منها مؤخراً، بما في ذلك مشروعي أبراج البوابة والريانة، في حين تم تأجير معظم الوحدات السكنية المخصصة للإيجار في كل من قرية ساس النخل وقرية الخالدية ومشروع شاطئ الراحة وأبراج صن وسكاي والمرجان.
ومن المتوقع أن يُحدث ياس مول، والذي من المُزمع افتتاحه في شهر نوفمبر القادم، تغييراً جذرياً في تجربة التسوّق بأبوظبي، حيث سيضم أكبر متجر «دبنهامز» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأول مطعم «ذي تشيز كيك فاكتوري» في أبوظبي، ومطعم «بي اف تشانغز» وصالات عرض «فوكس سينما» ومركز ترفيه «فن ووركس» للعائلات وهايبرماركت «جيان»، فضلاً عن العديد من المتاجر الأخرى.
وارتفعت إيرادات الشركة من محفظة العقارات الاستثمارية المخصصة للفنادق، والتي تتضمّن سبعة فنادق على جزيرة ياس بأبوظبي وفندق تلال ليوا الواقع في المنطقة الغربية، بنسبة 21% لتصل إلى 504 مليون درهم، فيما شهدت معدلات الإشغال في الفنادق خلال العام 2013 زيادة نسبتها 77%، مقارنة بحوالي 65% سُجلت خلال العام 2012.
وجاءت إيرادات المشاريع التطويرية للشركة نتيجة إكمال عدد من المشاريع البارزة، أهمها مشروع أبراج البوابة، حيث تم تسليم 199 وحدة سكنية خلال الربع الرابع من العام الماضي، إلى جانب مواصلة عمليات تسليم الأراضي ومشاريع البنى التحتية لحكومة أبوظبي.
وقامت شركة الدار بإتمام عدد من مشاريع الإسكان للمواطنين، والتي تعتبر مصدراً لإيرادات الشركة، بما في ذلك كل من مشروع السلع في المنطقة الغربية ومشروع غريبة في العين بالإضافة إلى مشروع الوطني وحدائق الراحة والفلاح في مدينة أبوظبي.
كما من المتوقع أن ينمو حجم رسوم إدارة المشاريع نتيجة لتزايد النشاط في مشروع «أبوظبي بلازا» في استانا عاصمة كازخستان، الذي تنفذه الشركة بالنيابة عن حكومة أبوظبي، والمشروع السكني في منطقة (ك K) على جزيرة ياس.
أداء مالي قوي
ووصل إجمالي أصول الشركة في 31 ديسمبر من العام 2013 إلى 43,7 مليار درهم، فيما بلغت نسبة مديونية الشركة (أي نسبة صافي الديون إلى حقوق ملكية المساهمين) نحو 58%، مقارنة مع 144% سُجلت في نهاية السنة المالية للعام 2012، وتحافظ الشركة على سيولة قوية، حيث بلغ حجم السيولة النقدية المتوفرة لديها 8,3 مليار درهم في نهاية العام 2013.
وركّزت شركة الدار على تقليص كلفة الإقراض وتخفيض مديونيتها فضلاً عن تمديد مدة استحقاق هذه الديون، وذلك عقب إكمال عملية الاندماج مع شركة صروح.
وأصدرت الدار خلال الربع الرابع من العام الماضي صكوكاً بلغت قيمتها 750 مليون دولار أمريكي، ويستحق سدادها بعد 5 سنوات بالقيمة الاسمية.
وتمّ تسعير هذا الإصدار بمعدلات تنافسية عالية وبمعدل ربح ثابت تبلغ نسبته 4.348%، كما تم توظيف هذه الإصدارات في سداد التزامات الشركة المالية وتمديد مدة استحقاق ديونها.
وجاءت عملية الإصدار الناجحة على أعقاب رفع التصنيف الائتماني للشركة بشكل كبير، حيث رفعت وكالة «موديز» التصنيف الائتماني لشركة الدار في العام 2013 أربع درجات إلى Ba1، مع توقعات مستقبلية إيجابية، في حين رفعت وكالة «ستاندرد آند بورز» التصنيف الائتماني للدار درجتين إلى BB.
ومنذ نهاية العام 2013، قامت شركة الدار بسداد ما قيمته 2.25 مليار درهم إضافية من ديونها عقب استلامها مبلغاً وقدره 3.5 مليار درهم من مستحقاتها التعاقدية لدى حكومة أبوظبي.
إتمام عملية الاندماج وتم الانتهاء من عملية توحيد أعمال شركتي الدار وصروح بشكل كامل عقب إكمال عملية الاندماج بينهما، في حين تم تحقيق التوافق في مختلف النظم والعمليات التشغيلية فضلاً عن إكمال أعمال إعادة إطلاق الهوية المؤسسية للشركة.
ووصلت الشركة إلى مرحلة متقدمة في تحقيق منافع التآزر المتوقع في عملياتها، بما تتراوح قيمته ما بين90 و110 مليون درهم.
المشاريع التطويرية
حصلت الشركة على شهادات اكتمال البناء لكافة الأبراج السكنية ضمن مشروع أبراج البوابة الواقع على جزيرة الريم، كما تم البدء بعمليات تسليم الوحدات للعملاء، والتي يبلغ عددها 3,533 وحدة سكنية.
شارفت عمليات تسليم الوحدات السكنية في برج تالا على الانتهاء، حيث تم بالفعل تسليم أكثر من 364 وحدة سكنية من أصل 375 وحدة، أي ما نسبته 97% من إجمالي عدد الوحدات في المشروع.
تم الانتهاء من مشروع الريانة خلال العام 2013، في حين تم البدء بعمليات التأجير خلال الربع الرابع منه، وتم بالفعل تأجير حوالي 36% من المشروع.
يتم حالياً تسليم المرحلة الأولى من مشروع الغدير الواقع في المنطقة الشرقية بأبوظبي، والذي يضمّ 2,130 وحدة عقارية، للملّاك.
أنهت الشركة أعمال تشييد مدرسة ريبتون أبوظبي على جزيرة الريم، والتي تمّ افتتاحها في شهر سبتمبر الماضي.
تمّ الانتهاء والحصول على شهادات اكتمال البناء لمشاريع الإسكان للمواطنين في كل من مشروع السلع في المنطقة الغربية وغريبة العين ومشروع الوطني والفلاح وحدائق الراحة في أبوظبي.
تقوم شركة الدار بدراسة عدد من المشاريع التطويرية الجديدة، والتي تشمل ألف وحدة عقارية في كل من جزيرة أبوظبي وجزيرة ياس وحدائق الراحة، والتي من المزمع تنفيذها على مراحل ليتم إطلاقها في منتصف العام الجاري، وبناء على طلب السوق.
محفظة العقارات
تم الانتهاء من الأعمال الإنشائية لمشروع ياس مول، الوجهة البارزة لتجارة التجزئة على جزيرة ياس، والذي من المزمع افتتاحه في أواخر العام الجاري، وذلك بالتزامن مع السباق النهائي لبطولة العالم لسباقات الفورمولا- 1 للعام 2014.
وقد تم تأجير ما يزيد عن 80% من مساحة المول، والبالغة 2.5 مليون قدم مربع، لنخبة من رواد تجارة التجزئة، كما بدأت عمليات تسليم المساحات للمستأجرين ليتمكنوا من القيام بأعمال الديكور الداخلي.
ووقعت شركة الدار مع حكومة أبوظبي اتفاقية تخوّل الشركة إدارة المركز التجاري العالمي في أبوظبي لمدة 25 عاماً.وقد تم خلال شهر أكتوبر الماضي افتتاح المول - المركز التجاري العالمي في أبوظبي، والذي يضم أول متجر «هاوس أوف فرايزر» بالمنطقة كمستأجر رئيس. كما تم تأجير البرج التجاري وفق عقد مدته عشرة أعوام. وتم تأجير نحو 87% من المساحات المكتبية ضمن محفظة العقارات الاستثمارية للشركة العقارات السكنية المخصصة للإيجار وشهدت محفظة الشركة تحسناً ملحوظاً خلال العام 2013، عقب تسليم عدد من الوحدات السكنية في مشروعي الريانة وأبراج البوابة، وبدأ سكان مشروع الريانة بالانتقال إلى مساكنهم، إذ بلغت نسبة المساحات المؤجرة 36%.

اقرأ أيضا