الاتحاد

الرياضي

بونيودكور من ناد لعمّال الحظائر إلى قلعة للمبدعين

محمد نور (يمين) يتابع محاولة جافوروف لاعب بونيودكور السيطرة على الكرة

محمد نور (يمين) يتابع محاولة جافوروف لاعب بونيودكور السيطرة على الكرة

تصل بعثة نادي بونيودكور الأوزبكي مساء اليوم إلى أبوظبي، وذلك قبل 24 ساعة فقط من موعد مباراته مع الوحدة غدا ضمن الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال آسيا.
ويحظى الفريق الأوزبكي باهتمام كبير باعتباره يتصدر المجموعة بعد الانطلاقة القوية على حساب الاتحاد السعودي وصيف النسخة الماضية، حيث علا كعبه في وقت قصير على أعرق الفرق الآسيوية وأصبح خطرا حقيقيا يهدد كل المنافسين على ملعبه وخارجه.
وفي أربع سنوات فقط تحول نادي”خورفيتشي” من فريق عمال الحظائر بمنطقة شعبية في أوزبكستان إلى فريق “بونيودكور” والتي تعني بالروسية فريق المبدعين، حيث برز نجمه في سماء الكرة الآسيوية بسرعة البرق بعد أن أصبح في أربع سنوات فقط من أكبر الأندية بالقارة الصفراء المنافسة على الألقاب والبطولات وصاحب الجماهيرية الكبيرة والشهرة الواسعة.
ومنذ إنشائه عام 2005 تألق في مسابقات الدوري الأوزبكي وتدرج بسرعة إلى الدرجة الأولى وتوج بلقبي الدوري والكأس عام 2008 وزاد نشاطه خارجيا في دوري أبطال آسيا في نفس العام عندما وصل إلى الدور نصف النهائي ثم واصل في العام الماضي بروزه القوي بالتتويج بالدوري الأوزبكي وبلوغ ربع نهائي المسابقة الآسيوية، ويدخل العام الجديد بشهرة عالمية بعد انضمام المدرب العالمي فيليب سكولاري لقيادة الفريق والتعاقد مع هداف بطولة العالم للأندية، البرازيلي دينلسون، إلى جانب مواطنه الأسطورة الكروية ريفالدو.
واستغلت «الاتحاد» تواجدها بطشقند لتغطية مباراة منتخبنا الوطني ونظيره الأوزبكي التي جرت الأربعاء الماضي لتقتحم أسوار نادي بونيودكور وتكتشف أسرار هذا الفريق الذي أصبح في فترة قصيرة من بين أشهر الأندية الآسيوية الكبرى.
يقع “بونيودكور” في وسط العاصمة طشقند بحي مكتظ بالسكان إلا أن المبنى الذي اتخذه يعتبر عصريا ويحاكي الأندية الأوروبية في تنظيمه وإدارته، ويترأسه أكبروف إسحاق شاريبوفيتش أحد كبار رجال الأعمال في مجال الغاز، حيث يوفر دعما ماديا غير محدود للصرف على النادي، سواء على مستوى البنية التحتية والتجهيزات الرياضية أو على مستوى الجوانب الفنية والاستعانة بأشهر وأكبر الأسماء في مجال اللعبة بالعالم.
واتخذ النادي من أسطورة الكرة البرازيلية ريفالدو مستشارا له للاستفادة من خبرة هذا اللاعب في التأسيس لقلعة كروية على أعلى مستوى.
وقال ريفالدو لـ”الاتحاد”: كلفني رئيس نادي “بونيودكور” بالعمل كمستشار له حيث نعمل على تطوير النادي على منهج الأندية الأوروبية الكبرى، لذلك زرت فرق برشلونة الإسباني واي سي ميلان الإيطالي وتشلسي الانجليزي من أجل الاستفادة من تجربتهم الإدارية واتخاذ الأسلوب المناسب للفريق الأوزبكي .
أضاف: أحظى بثقة كبيرة من رئيس النادي والجماهير، الأمر الذي سهل مهمتي في إنجاز العديد من الأمور حتى الآن سيكون لها شأن كبير في تطوير “بونيودكور” والوصول به إلى مراتب عالمية، مؤكدا أن أهداف النادي ليست محلية وإنما التتويجات القارية والتواجد على الساحة العالمية.
وكشف ريفالدو أن وصول “بونيودكور” إلى أدوار متقدمة من مسابقة دوري أبطال آسيا تأكيد على السير في الطريق الصحيح لذلك فإن تعزيز صفوف الفريق بكفاءات فنية عالية مثل المدرب العالمي سكولاري وهداف كأس العالم للأندية دينلسون دعم حقيقي للمنافسة على اللقب في النسخة الحالية.
ويذكر أن نادي “بونيودكور” تقدم في آخر ترتيب لتصنيف الأندية إلى المركز 84 برصيد 129 نقطة خاصة بعد فوزه على نادي الاتحاد السعودي في دوري أبطال آسيا في افتتاح المسابقة ليواصل تقدمه نحو تحقيق أهدافه وزيادة شهرته ونتائجه الإيجابية.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري