الاتحاد

كرة قدم

دوري «الهواة» يبحث عن الجماهير !

مباريات الدرجة الأولى لا تزال تنتظر الدعم الجماهيري (تصوير محيي الدين)

مباريات الدرجة الأولى لا تزال تنتظر الدعم الجماهيري (تصوير محيي الدين)

عماد النمر (دبي)

تشكو مدرجات الدرجة الأولى من الغياب الجماهيري في معظم مباريات الدوري رغم الإثارة القوية التي ترافقها، وذلك لأسباب عدة نحاول البحث عنها لتحديد الحلول التي تؤدي إلى جذب الجماهير للمدرجات، مع مطالبة القنوات التلفزيونية بضرورة نقل مباريات الأولى للمساهمة في تسويق الدوري بين الجماهير التي لا تعرف ما يدور في أروقة الهواة.

أكد خليفة الجرمن رئيس مجلس إدارة نادي عجمان أن 4 فرق فقط في دوري الدرجة الأولى التي لديها جماهير مقبولة تتابع مبارياتها وهي عجمان ودبي واتحاد كلباء وحتا، وبقية الفرق ليس لديها قاعدة جماهيرية حالية نظراً لتدني المستوى وعدم وجود نتائج إيجابية لها، موضحاً أن جماهير عجمان تعتبر معقولة قياساً بوجود الفريق في دوري الدرجة الأولى، مشيراً إلى أن إدارة عجمان لا تعتمد على روابط المشجعين بسبب الثقة في عشاق البرتقالي الذين يسيرون خلف الفريق في كل الأحوال.
ورأي أن ثقافة الجماهير في الإمارات تتحرك مع النتائج، فإذا كان الفريق متصدراً مثلاً أو يحقق نتائج جيدة وفي مركز متقدم فنجد الجماهير تتواجد وإذا فقد الفريق مراكز الصدارة فإنه يفقد الجماهير، موضحاً في الوقت نفسه أنه يرفض إلقاء اللوم على الإعلام المرئي لكونه لا يهتم بنقل مباريات الدرجة الأولى، لأن الجماهير التي تحرص على التواجد بالمدرجات لا تهتم بالنقل التلفزيوني، كما أن بعد المسافات لا يعد سبباً لابتعاد الجماهير، مشيراً إلى أن أعداد كبيرة من جماهير عجمان تسير خلف الفريق في أي مدينة يلعب بها لأنهم يعشقون الفريق ويعرفون قيمة التواجد خلفه في أي مكان.
وأوضح أن مشكلة عدم التواجد الجماهيري لا تخص دوري الدرجة الأولى فقط، وأن الأمر على صلة أيضاً بدوري المحترفين، فمباريات قليلة جداً هي التي تستحوذ على الاهتمام الجماهيري المناسب، وباقي المباريات لا نشاهد الأعداد الكبيرة، والمطلوب الاهتمام بالمحافظة على الجماهير التي تحضر حالياً، لأن هذه المجموعات تمثل الفئة الغيورة على أنديتها بغض النظر عن النتائج، ثم نسعى لجذب المزيد من خلال التسهيلات والحوافز حتى نصل للأعداد المأمولة.

دور النتائج
وأكد عبيد البدواوي إداري حتا أن أهم سبب لغياب الجماهير عن المدرجات هو عدم تحقيق النتائج الإيجابية بغض النظر عن المستوى، فالجماهير تبحث عن الفوز والتواجد في المقدمة، وكلما كان الفريق في الصدارة كلما تابعته الجماهير بكثرة وجماهير حتا قدمت هذا الموسم لوحة إبداعية من المؤازرة والتشجيع للفريق الذي تربع على الصدارة منذ بداية الموسم الحالي، وقبل عامين حين كان الفريق في مرحلة البناء وعدم وجود النتائج القوية، كانت الجماهير بعيدة عن المدرجات، وبدأت في العودة من الموسم الماضي، الذي شهد انطلاق الفريق نحو الصدارة.
وأضاف «جماهير حتا ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالفريق وسط أجواء عائلية وتحرص الجماهير على إقامة حفلات عشاء للفريق قبل المباريات المهمة لتحفيز اللاعبين والوقوف معهم، وهذا يدل على الروح الجماعية التي تربط جماهير حتا بفريقها، وأصبحت الجماهير حريصة على حضور التدريبات أيضاً، وهذا شيء يعطي دفعة معنوية كبيرة للاعبين والجهاز الفني لتقديم أفضل ما لديهم.
وطالب البدواوي القنوات التلفزيونية بضرورة نقل مباريات الدرجة الأولى على نحو يؤدي إلى الاهتمام بالمنافسة وهذا بحد ذاته يكون تعريفاً بالفرق للقاعدة الجماهيرية التي تجد نفسها منجذبة للتواجد في الملعب لمتابعة لاعبيها وفرقها المفضلة.

ظاهرة طبيعية
وأشار خالد الكعبي مدير فريق دبي إلى أن غياب الجماهير عن مدرجات الأولى ظاهرة طبيعية، نظراً لعدم وجود ما يشجع الجماهير للحضور، مع غياب الاهتمام الإعلامي المطلوب، خصوصاً نقل مباريات الدوري، وقال: 4 أندية هي من تملك قاعدة جماهيرية في الدوري وهي فرق مربع الصدارة وفي بقية الأندية لا نجد الجماهير نظراً لسوء النتائج ودبي يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة تتواجد بشكل مستمر في المباريات التي تقام على ملعب العوير، ولدينا رابطة مشجعين تتواجد مع الفريق في كل مبارياته الخارجية، ومع ذلك نأمل ارتفاع مستوى الحضور الجماهيري نظراً لحاجة اللاعبين للدعم والمساندة، خاصة في هذه المرحلة المهمة التي نسعى فيها للعودة إلى دوري المحترفين.

اللاعب رقم 1
وأكد خلفان الدرمكي عضو مجلس الإدارة مشرف الفريق الأول في اتحاد كلباء أن الجماهير هي اللاعب الأول لأي فريق وأنها الدافع الرئيسي نحو تحقيق الإنجازات والبطولات ولا غنى عنه بالنسبة لأي فريق، موضحاً أن دوري الدرجة الأولى يعاني حالياً من عزوف الجماهير، وقال هذا أمر طبيعي لضعف المنافسة وعدم قوة المباريات بين الفرق والنتائج السلبية للفرق وندرك جيداً أن الجماهير تبحث دائما عن النتائج للحضور.
وأوضح عانينا في بداية الموسم من غياب الجماهير بسبب تذبذب النتائج، لكن حالياً جمهور كلباء يعتبر الداعم الأول للفريق، وهذا طبيعي بسبب وجود الفريق في قلب المنافسة على التأهل وتقديمه للمستوى الذي يرضي الجماهير كما أن الأندية مطالبة بالعمل أكثر من أجل جذب الجماهير للحضور للمباريات عبر تقديم بعض الجوائز أو التحفيز من أجل حضورهم مع المعوقات الكثيرة التي تعاني منها الأندية».

اقرأ أيضا